الرئيسية - تاريخ الإمارات - ما قبل تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة

ما قبل تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة

ما قبل تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة

دولة الإمارات العربية المتحدة
ما قبل تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة

لأرض الإمارات العربية المتحدة تاريخ قديم، وهي غنية بالآثار والدلائل التي تدل على الأهمية الإستراتيجية للحضارات المختلفة وتأثيرها على منطقة غرب آسيا. ويوجد في الإمارات أكثر من 330 مبنى وموقع أثري وتراثي، يعود البعض منها إلى العصر الحجري، وتتكون أكثرها من مستوطنات ومدافن خاصة في المنطقة الساحلية. عُثر على آثار في عدة مناطق في أبوظبي، كما تم العثور في منطقة محمية من جزيرة مروح الغربية على آثار لحضارة تعود إلى حوالي 7,000 سنة ق.م. أي قبل قيام الحضارة الفرعونية في مصر بألفي عام على حد تعبير جريدة الشرق الأوسط، كما وجدت آثار بجزيرة دلما تعود إلى هذا العصر يقال بأنها كانت أقدم مستوطنة دائمة في المنطقة.

ظهرت في العصر البرونزي عدة حضارات بالمنطقة التي عرفت تاريخيا بإقليم عمان، الذي يشمل حالياً سلطنة عمان ودولة الإمارات العربية المتحدة، وتحديدا خلال الفترة الممتدة بين سنة 3200 ق.م و 1300 ق.م. القليل يعرف عن هذه الحضارات، ولكن من الممكن تقسيم العصر البرونزي في المنطقة إلى ثلاث فترات: الأولى هي فترة حفيت وتقع بين سنة 3200 ق.م وسنة 2700 ق.م، وقد تم العثور على أدوات حجرية متعددة ورؤوس سيوف حادة ورقائق وصفائح معدنية وأنصال ومدي إضافة إلى مدافن جماعية على شكل مقابر فوق الأرض مشيدة من حجارة غير مصقولة في جبل حفيت وجبل أملح وكلها تعود إلى هذه الفترة.

وفي الفترة الثانية من العصر البرونزي، هي فترة أم النار وتقع ما بين عام 2700 ق.م وسنة 2000 ق.م. وقد تم اكتشاف آثار في جزيرة أم النار تشير إلى حضارة عريقة كانت مزدهرة على هذه الأرض تعرف بحضارة أم النار. وكانت على ما يبدو على اتصال مع الحضارات والبلاد المجاورة، ومن بينها بلاد مابين النهرين (العراق حاليا) وحضارة وادي السند (باكستان وشمال الهند حاليا) حيث اكتشفت أواني فخارية ملونة كانت قد استوردت من هناك إلى المنطقة وهي تعود إلى ذلك الزمان. كما تم اكتشاف نماذج من قلاع في موقع هيلي والبدية وتل أبرق وكلبا وأم القيوين تعود إلى الفترة الممتدة بين سنة 2500 ق.م إلى 2000 ق.م أي للفترة نفسها.

أما الفترة الثالثة والأخيرة من العصر البرونزي فهي فترة وادي سوق والتي امتدت من سنة 2000 ق.م إلى سنة 1300 ق.م. ويُقال بأن الحضارة التي ازدهرت في هذه الحقبة انبثقت من حضارة أم النار وتمت تسميتها بهذا الاسم نسبة لوادي سوق الواقع في سلطنة عمان ما بين صحار ومدينة العين. وتم العثور على مدفن بالقطارة في مدينة العين تعود إلى هذه الفترة الزمنية. أما منطقة شمل برأس الخيمة فقد تبين بأنها مركز مهم بهذه الحقبة الزمنية، إذ تم العثور على مقبرة وبقايا مستوطنة تعود لهذه الفترة. وقد كان وادي سوق يعتبر في الستينات والسبعينات حقبة مظلمة في تاريخ المنطقة، غير أن الأبحاث والتنقيبات أثبتت بأنها لم تكن كذلك.

وجدت آثار من العصر الحديدي هي عبارة عن مسامير وسيوف طويلة ورؤوس سهام تعود إلى الفترة 300 قبل الميلاد كما اكتشفت قلعة مربعة الشكل تعود إلى سنة 200 ق. م. تحيط بها أربعة أبراج وحائط خارجي طوله 55 قدما. كما وجد داخلها قالب حجري لسك العملة المعدنية.

تدل الآثار على أن الحضارة الفينيقية كانت إحدى الحضارات الرئيسية التي ظهرت لفترة في هذه المنطقة. ويبدو أن الفينيقيين كان لهم وجود على ساحل عمان وأجزاء من الخليج العربي ومنهم من كان في الفجيرة وخور فكان وصور العمانية. كما كانوا في البحرين وجزيرة تاروت السعودية حيث قيل أنها سميت هكذا تبعا لإلهة الفنيقيين عشتاروت بمعنى (عش تاروت) أو بيت تاروت.

نشأت في بلاد فارس ونمت عدة إمبراطوريات ابتداء من الإمبراطورية الأخمينية التي انتهت على يد الإسكندر الأكبر، بالقضاء على إمبراطورها داريوش الثالث. وكان الاسكندر يخطط بعد أن عاد من الهند أن يفتح مناطق شبه الجزيرة العربية، لكن المنون عالجه قبل تنفيذ أطماعه. يُستدل على مخططات الإسكندر من خلال رحلة نيخاروس لاستكشاف الخليج العربي وسواحله، وقد وردت في مؤلفات مؤرخي الاسكندر إشارات حول سائل أسود لزج يشعل المصابيح بنور قرمزي، دلالة على وجود النفط في هذه المنطقة. وتلت مرحلة الاسكندر مرحلة الإمبراطورية الساسانية التي نشأت في عهد أرتبانوس الرابع، وانتهت عندما حاول ملك الدولة الساسانية الأخير يزدجرد الثالث (632 –651) مكافحةالخلافة الإسلامية.

لكن قبل ذلك، أرسل الإمبراطور الروماني تراجان قواته للقتال مع الفرس إذ بدأ صراع عنيف وطويل بين الفرس والروم استمر قرابة ثلاثة قرون إلى أن انتهت في عصر هرقل ملك الروم وكسرى ملك فارس على يد الفاتحين المسلمين القادمين لنشر الدعوة الإسلامية.

كان الفرس يشكلون قوة عظمى في ذلك الحين، وقد سيطروا على الطرق البحرية والكثير من المنافذ البحرية إلا أنهم لم يبرعوا في الإبحار والتجارة البحرية، فنشأت علاقة تعاونية بين سكان المنطقة وهذه الإمبراطوريات، ابتدأت منذ عهد الإمبراطورية الأخمينية واستمرت عبر أيام الإمبراطورية الساسانية والتي ضعفت في نهايتها بسبب حربها الطويلة مع الروم فتراجعت سيطرتها على الساحل الغربي للخليج حتى انتشر الإسلام فيه.

شاهد أيضاً

القرآن

العهد الإسلامي في الإمارات العربية المتحدة

العهد الإسلامي في الإمارات العربية المتحدة  بظهور الإسلام بدأت مرحلة جديدة في تاريخ المنطقة وتحديدا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*