الرئيسية - أخبار شيوخ الامارات - حمدان بن زايد: المشروع النووي الإماراتي نموذج يُحتذى عالمياً

حمدان بن زايد: المشروع النووي الإماراتي نموذج يُحتذى عالمياً

حمدان بن زايد: المشروع النووي الإماراتي نموذج يُحتذى عالمياً
حمدان بن زايد: المشروع النووي الإماراتي نموذج يُحتذى عالمياً

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، أن دولة الإمارات تمضي قدماً في تعزيز مسيرتها التنموية الرائدة من خلال تنفيذ المشروعات الكبرى الرامية إلى تنويع وتأمين مصادر الطاقة، وزيادة إسهام الطاقة الصديقة للبيئة في دعم النمو الاقتصادي والاجتماعي بالدولة، مضيفاً سموه أن الإمارات تواصل بخطوات مدروسة تعزيز مكانتها العالمية الرائدة من خلال المضي قدماً في إنجاز المشروع النووي السلمي، وفق أعلى معايير السلامة والجودة والشفافية، الأمر الذي جعل من هذا المشروع نموذجاً يحتذى من قبل كل المشروعات النووية السلمية على مستوى العالم.

جاءت تصريحات سموه خلال زيارته، أمس، لموقع مشروع «محطات براكة» للطاقة النووية، بمنطقة الظفرة في إمارة أبوظبي، للاطلاع على آخر مستجداته.

شاهد أيضاً

محمد بن راشد: نأمل أن يكون عام 2018 عام انفراج للأزمات العربية الحادة

محمد بن راشد: نأمل أن يكون عام 2018 عام انفراج للأزمات العربية الحادة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء …

تعليق واحد

  1. جون! جون !! جون !!!
    هل تبحث عن شركة القروض الخاصة السمعة والمعتمدة التي توفر القروض لفرصة مدى الحياة. نحن نقدم جميع أنواع القروض بطريقة سريعة جدا وسهلة، القروض الشخصية، قروض السيارات، قروض الرهن العقاري، قروض الطلاب، القروض التجارية، قروض الاستثمار، توحيد الديون وأكثر من ذلك بكثير. هل تم رفضك من قبل البنوك والمؤسسات المالية الأخرى؟ هل تحتاج إلى قرض توحيد أو الرهن العقاري؟ لا تبدو وكأننا هنا لجعل كل ما تبذلونه من المشاكل المالية شيئا من الماضي. نحن نمنح أموالا للأفراد والشركات التي تحتاج إلى مساعدة مالية بمعدل 2٪. لا يوجد رقم الضمان الاجتماعي المطلوبة وأي فحص الائتمان المطلوبة، مضمونة 100٪. أريد استخدام هذه الوسيلة لإعلامكم بأننا نقدم مساعدة موثوقة وداعمة وسيسعدنا أن نقدم لك قرضا.
    ثم أرسل لنا رسالة بالبريد الالكتروني إلى: ([email protected]) لتقديم طلب للحصول على قرض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*