الرئيسية - محليات - منع المتسبب بحادث عجمان من القيادة قبل 8 أشهر

منع المتسبب بحادث عجمان من القيادة قبل 8 أشهر

منع المتسبب بحادث عجمان من القيادة قبل 8 أشهر

كشف حميد صالح، والد الشاب الذي اقتحم بمركبته مطعماً في محطة وقود «إيبكو» في منطقة الحميدية بعجمان، إثر نوبة صرع، ما أسفر عن وفاة شخصين (طفل وامرأة) وإصابة 5 آخرين، أن الأطباء منعوا ابنه من القيادة في نوفمبر الماضي، لكن حالته الصحية عادت وتحسنت، وهو ما جعله يقود السيارة مرة أخرى.

وقال صالح، إنه مع تطبيق القانون على ابنه، لما تسبب فيه من ألم لذوي المتوفين والمصابين، معرباً عن حزنه الشديد لما نتج عن الحادث، لافتاً إلى أنه كان في منطقة أخرى بعيداً عن الإمارة حين وقوع الحادث، وأنه عندما علم بالحادث من خلال اتصال هاتفي من قبل أحد أبنائه قدم فوراً إلى عجمان. وتابع أن «أقوى نوبة صرع جاءت لابنه كانت نوفمبر الماضي، بعد عودته من عمله في أبوظبي، إذ كان ينتفض ويتحرك حركات غريبة ثم أغمي عليه، وإثر هذه النوبة منع من قيادة السيارة، لكن حالته الصحية تحسنت.

وبين صالح، أن «التقارير بخصوص حالة ابنه المرضية أنه يتناول دواء مرخياً للعضلات»، موضحاً أنه يشعر بالأسف لما حصل نتيجة قيادة ابنه، معلقاً «أنا مفجوع تماماً كذوي الطفل العراقي الذي توفي، وزوج السيدة الهندية التي توفيت، وأشعر بألم كل المصابين».

إلى ذلك، تغادر شقيقتا الطفل العراقي (خمس و10 سنوات)، اللتان أصيبتا بالحادث، المستشفى الذي تتلقيان فيه العلاج مطلع الأسبوع المقبل، بعد إجراء عدد من العمليات الجراحية لهما، نتيجة إصابتهما بكسور ورضوض مختلفة نتيجة الحادث، حسب عمهما أبوعبدالله عيدان. وقال عيدان، لـ«الإمارات اليوم»: «الابنة الصغرى مازالت بحاجة إلى رعاية صحية، لذا سيتم الانتظار حتى مطلع الأسبوع المقبل».

شاهد أيضاً

تطبيق تقنيات التعرف على الوجوه في دبي قريباً

تطبيق تقنيات التعرف على الوجوه في دبي قريباً

أكد اللواء خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي انه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*