اقتصاد و أعمال

«أراضي دبي»: 106 مليارات درهم استثمارات أجنبية مباشرة في العقارات خلال 2019

كشف المدير العام لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، سلطان بطي بن مجرن، أن حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة في عقارات دبي خلال عام 2019 وصل إلى 106 مليارات درهم، في ما ارتفع إجمالي التصرفات العقارية في الإمارة إلى 228 مليار درهم.

وقال بن مجرن، خلال حوار مفتوح ضمن «جلسة مع مسؤول»، نظمها المكتب الإعلامي لحكومة دبي، إن حجم عقود الإيجار التي تم تسجيلها خلال عام 2019 بلغ 530 ألف عقد، بقيمة إجمالية وصلت إلى 54 مليار درهم، لافتاً إلى أن المواطنين الإماراتيين استحوذوا على النصيب الأكبر من الاستثمارات العقارية في دبي خلال عام 2019.

رؤية طموحة

وتفصيلاً، أكد المدير العام لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، سلطان بطي بن مجرن، أن خطط تعزيز قدرات القطاع العقاري في دبي، تسير وفق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتتماشى مع الطموحات التنموية العريضة للإمارة، منوهاً بالتأثير الإيجابي لحزمة التشريعات والمبادرات التي اعتمدها سموه لزيادة النمو، وتحفيز النشاط الاقتصادي في الإمارة، ومنها مرسوم التسجيل والتصرفات العقارية في إمارة دبي، وقانون ملكية العقارات المشتركة، وتقديم إقامة طويلة الأجل تصل إلى 10 سنوات للمستثمرين وأصحاب المهارات المتميزة، وخفض كلفة ممارسة الأعمال.

وشدد بن مجرن خلال حوار مفتوح ضمن «جلسة مع مسؤول»، نظمه المكتب الإعلامي لحكومة دبي، على أهمية الدور الذي تسهم به اللجنة العليا للتخطيط العقاري في إمارة دبي، برئاسة سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، التي تعمل بتوجيهات من سموه على تعزيز التخطيط للقطاع العقاري في الإمارة، ووضع استراتيجية واضحة ومدروسة لتحقيق قيمة مضافة للمشروعات العقارية، لزيادة مستوى تنافسية القطاع وتأكيد جاذبيته.

واستعرض المدير العام لـ«أراضي دبي» لمحات مهمة من تاريخ القطاع العقاري في دبي، وإسهامه في دعم النمو الاقتصادي للإمارة بشكل فعال، على نحو أصبحت معه دبي الوجهة الاستثمارية الأكثر جذباً على مستوى العالم، لافتاً إلى أداء القطاع العقاري في دبي لعام 2019، الذي بلغ فيه إجمالي التصرفات العقارية 228 مليار درهم.

توقعات النمو

وحول توقعات النمو الاقتصادي للإمارة، قال بن مجرن إن دبي نموذج عالمي في المجال العقاري، وخطط الدائرة تتبع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وبما يتوافق مع الطموحات التنموية العريضة للإمارة، لافتاً إلى أن القطاع العقاري بات اليوم أكثر قوة، وأثبت كفاءة خاصة مع اقتراب موعد انطلاق معرض «إكسبو 2020 دبي».

ولفت بن مجرن إلى أن «إكسبو 2020 دبي» سيسهم في زيادة تدفقات رؤوس الأموال إلى إمارة دبي بشكل كبير، بفضل استثمارات دبي في مشروعات البينة التحتية، والاستعدادات تمهيداً لاستضافة المعرض، مشيراً إلى أن من المنتظر أن يسهم المعرض في القيمة المضافة لاقتصاد دبي خلال الفترة من 2013 إلى 2031، بما يزيد على 122 مليار درهم، فضلاً عن فرص العمل الجديدة، والاستثمارات المباشرة وغير المباشرة المتوقع إضافتها إلى اقتصادها، وهو ما سينعكس بشكل كبير على القطاع العقاري من حيث الاستثمارات والمنتجات الجديدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق