اقتصاد و أعمال

إقبال ملحوظ على التسجيل للمهمة الفضائية الثانية

ينتهي غداً التسجيل للتقدم للدفعة الثانية من برنامج الإمارات لرواد الفضاء، وسط مؤشرات على إقبال ملحوظ من قبل الشباب الإماراتي على المشاركة في التسجيل بعد أن أصبحت ريادة الفضاء حلماً يراود الكثير من أبناء الدولة عقب النجاح الاستثنائي لتجربة أول رائدي فضاء إماراتيين (هزاع المنصوري وسلطان النيادي) والتي توجت برحلة المنصوري إلى محطة الفضاء الدولية.

ويعد برنامج الإمارات لرواد الفضاء أول برنامج متخصص لإعداد وتدريب رواد فضاء إماراتيين للمشاركة في الرحلات العلمية المستقبلية المأهولة إلى الفضاء؛ وذلك للانضمام إلى أول رائدي فضاء إماراتيين، مع الاستفادة من الخبرات الكبيرة التي تم اكتسابها في فترة إعدادهما لهذه المهمة التاريخية.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، قد وجّه بفتح باب التسجيل أمام أبناء وبنات دولة الإمارات للتقدم للالتحاق بالدفعة الثانية من «برنامج الإمارات لرواد الفضاء»، إيذاناً ببدء مرحلة جديدة في مسيرة دولة الإمارات نحو الريادة في قطاع الفضاء وعلومه واكتشافاته واستكمالاً لمنظومة العمل الرامية لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لدولة الإمارات في هذا المجال.