اقتصاد و أعمال

افتتاح أول منطقة حرة للتجارة الإلكترونية في دبي ديسمبر

كشفت آمنة لوتاه مساعد مدير عام سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي (دافزا)، أنه من المنتظر افتتاح «دبي كوميرسيتي»، وهي أول منطقة حرة للتجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، خلال شهر شهر ديسمبر المقبل.

وقالت لوتاه أمس على هامش اليوم الثاني لمعرض تكنولوجيات الاقتصاد الرقمي (سيملس الشرق الأوسط 2020) بدبي، إنه يجري حالياً الانتهاء من الخطوات الأخيرة تمهيداً للافتتاح في الموعد المخطط له، بحيث يتم تسليم المستودعات الشهر المقبل، فيما سيتم تسليم مكاتب الأعمال في يناير 2021.

وتعد «دبي كوميرسيتي» التي يجري تطويرها على مساحة 2.1 مليون قدم مربع وبتكلفة 3.2 مليارات درهم، مشروعاً مشتركاً بين «دافزا» ومجموعة وصل لإدارة الأصول، وتهدف إلى الارتقاء بمكانة دبي بوصفها مركزاً إقليمياً للتجارة الإلكترونية، وذلك عبر أن تكون موطناً لمنظومة التجارة الإلكترونية في المنطقة من خلال ما تقدمه من خدمات متميزة وقيمة مضافة للمتعاملين.

وأضافت لوتاه – والتي تشغل أيضاً عضو مجلس إدارة في «دبي كوميرسيتي» – إن المشروع مقسم إلى 3 مراحل، سيتم تسليم الأولى وهي المستودعات، والثانية مكاتب الأعمال، فيما سيتم تسليم المرحلة الثانية في يونيو 2021، مشيرة إلى أنه سيتم تقسيم الموقع إلى قسم اللوجستيات وقسم للأعمال، وقسم الأنشطة الاجتماعية، مع منطقة الأعمال التي تحتوي على 12 مبنى مخصصاً للمكاتب مع مرافق حديثة، وتصميم مستدام لمختلف الشركات.

نمو استثنائي

وأوضحت أن قطاع التجارة الإلكترونية شهد نمواً استثنائياً في ظل ما شهده العالم نتيجة لتفشي فيروس «كوفيد 19» والاعتماد الكبير عليه بشكل كبير من قبل المستهلكين، معتبرة أن القطاع من الأنشطة التي تلقت محفّزات عدة مع جهود التحول من العمل التقليدي إلى الرقمنة.

وأشارت لوتاه، إلى أن الجائحة أظهرت أن هناك حاجة ماسة إلى بناء منشأة تجارة إلكترونية عالمية المستوى تطلعات شركات التجارة الإلكترونية الراغبة بتأسيس مقار إقليمية لها في دبي، ومن الواضح تنامي سوق التجارة الإلكترونية في المنطقة، وفي ظل الكثافة التي شهدتها مواقع التجارة خلال تفشي الوباء.