اقتصاد و أعمال

الإمارات الأولى عربياً في استدامة الطاقة

حققت الإمارات المركز الأول عربياً، فيما صعدت 8 مراكز عن ترتيبها في عام 2019، لتحل في المركز 44 عالمياً في «مؤشر تريليما العالمي للطاقة لعام 2020»، الصادر حديثاً عن مجلس الطاقة العالمي، بالشراكة مع مؤسسة «أوليفر ويمان»، والذي يقيس مدى أداء الدول على توفير الطاقة المستدامة.

وفي التصنيفات الفرعية للمؤشر، جاءت الدولة في المركز الثاني عالمياً في إمكانية الوصول إلى الطاقة والقدرة على تحمل التكاليف. ويقيم المؤشر قدرة الدولة على توفير وصول عالمي إلى طاقة موثوقة ومعقولة التكلفة ووفرة للاستخدام المحلي والتجاري. ويلتقط البعد الوصول الأساسي إلى الكهرباء ووقود الطهي النظيف والتقنيات، والوصول إلى مستويات تمكين الازدهار لاستهلاك الطاقة.

وقال المجلس في تقرير إن العديد من دول الشرق الأوسط وضعت أهدافاً طموحة للطاقة المتجددة ليتم تحقيقها بحلول 2030 و2050 مع الالتزام أيضاً بخفض الانبعاثات من صناعة الهيدروكربونات. وحتى الآن، تمتلك الإمارات أكبر مشاريع تخزين واستخدام الكربون في مصنع للصلب، حيث يتم التقاط انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من عملية الإنتاج ونقلها إلى حقل نفط لتحسين معدلات الاستخراج.