اقتصاد و أعمال

الخدمات اللوجستية في الإمارات تتجاوز تداعيات «كورونا»

أكد تقرير اقتصادي أن الخدمات اللوجستية في الإمارات أظهرت قوة باهرة خلال جائحة «كوفيد 19»، وقد تجلى ذلك في النمو الذي تشهده التجارة الإلكترونية.

لافتاً إلى أن ذلك يرجع إلى ارتباط الدولة منذ فترة طويلة بمزودي خدمة التوصيل من أطراف عالمية ثالثة، الذين يتمتعون بقدرات قوية على التوصيل السريع، ويمكن لسهولة الوصول إلى هؤلاء المزودين من تجار التجزئة أن تسرع وتيرة الشراكات لتجاوز أماكن أخرى في العالم، ما يمنح الدولة ميزة فريدة في القدرة على المرونة والتكيف لتلبية الاحتياجات والمتطلبات المتطورة للمستهلك.

وبحسب تقرير أصدرته «ميد» فإن الإمارات أصبحت في وضع أقوى من غيرها لمواصلة تزويد السكان بالسلع والخدمات التي يحتاجون إليها خلال تفشي الفيروس موضحاً أن متاجر البيع بالتجزئة في الإمارات المجالات أحرزت تقدماً كبيراً في التجارة الإلكترونية وحققت مبيعاتها قفزات واضحة.

وأضاف أن «كورونا» أدى إلى تسريع التحول إلى التجارة الإلكترونية ودعم التسوق عبر الإنترنت، ولا سيما التسليم اللاتلامسي، إذ تسابقت المراكز التجارية في تقديم خدمات وتطبيقات تسوق مبتكرة حيث أطلق دبي مول من خلال شراكته مع نون تسوقاً افتراضياً يستهدف الشريحة نفسها من المستهلكين الذين عادة ما يزورون المتاجر الفعلية فيما قفزت الطلبات عبر الإنترنت 300% لدى «كارفور».

وأوضحت «ميد» أن شبكة اللوجستيات في أنحاء البلاد أظهرت قوة ملحوظة خلال الفترة الماضية ونجحت في تلبية الحاجة المتزايدة للمتسوقين من السلع ومع مستوى الخدمة الذي لم يتغير تقريباً منذ ظهور الوباء وتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي، والإغلاق المؤقت لمراكز التسوق والقيود على حركة السكان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق