اقتصاد و أعمال

العالم يدعو من الإمارات إلى التوحد لإنعاش التنمية

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، انطلقت أمس عبر الاتصال المرئي، أعمال قمة المنتدى العالمي للهجرة والتنمية في دورتها الـ 13 برئاسة دولة الإمارات، ووسط دعوة قيادات دولية إلى ضرورة تطوير وتكثيف التعاون الدولي، من أجل التعافي من آثار وتداعيات جائحة فيروس «كورونا» المستجد، بما يسهم في مساعدة العمال المهاجرين حول العالم من أجل العمل التعاقدي المؤقت.

وأكد القادة الدوليون في الجلسة الافتتاحية للقمة، أهمية الشراكات الدولية في إنعاش التنمية الاقتصادية في أعقاب الجائحة التي يشهدها العالم، والتي أدت إلى خفض حركة تنقل البشر بنسبة تصل إلى 50%.

وقال معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين، رئيس القمة: إن مواجهة تحديات جائحة «كورونا» بما يسهم في سرعة التعافي من تداعياتها، تتطلب جهداً دولياً مشتركاً بين الحكومات والقطاع الخاص، وذلك من خلال التركيز على الحلول الابتكارية وتوسيع الشراكات الدولية.

وناشد القادة الدوليون، جميع الدول، تكثيف جهودها لإتاحة اللقاحات للجميع. مشددين على أن العالم بحاجة إلى نهج أكثر شموليةً وتماسكاً لمواجهة تبعات الجائحة.