حوادث الامارات

شرطة دبي تُحبط مخطط عصابة دولية لترويج 123 كجم كريستال

تمكنت القيادة العامة لشرطة دبي إحباط مُخطط عصابة إجرامية دولية مُنظمة، سعت إلى إدخال شحنة من مادة الكريستال المخدرة يصل وزنها إلى 123 كيلوجرام إلى الدولة عبر أحد المنافذ من خلال إخفائها أسفل حاوية “بَراد” تحمل فواكه وخضروات قادمة من إحدى الدول الآسيوية بهدف ترويجها ونشرها بين المتعاطين.

وألقت شرطة دبي خلال العملية التي أطلقت عليها اسم “عملية البراد” القبض على 3 من أفراد العصابة مُتلبسين بالجرم المشهود أثناء سعيهم إلى إخراج السموم المخدرة من أسفل الحاوية بناءً على تعليمات زعميهم المتواجد في دولة أسيوية، تمهيداً لنقلها وترويجها.

وأكد معالي الفريق عبدالله خليفه المري القائد العام لشرطة دبي أن عملية “البراد” تأتي في إطار جهود القيادة العامة لشرطة دبي التي تعمل بشكل مستمر ومتواصل لإحباط مُخططات تجار ومروجي المخدرات الساعين لنشر سمومهم بين الشباب، مشيراً إلى أن مجتمع الإمارات خط أحمر ورجال مكافحة المخدرات سيقفون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن المجتمع.

وتابع معاليه أن رجال الإدارة العامة لمكافحة المخدرات لن يتهاونوا في متابعة وإحباط محاولات مرتكبي الجريمة الذين يمتهنون استهداف الوطن بالمواد المخدرة، والإطاحة بكل من يتورط في ذلك لنيل الجزاء العادل، مضيفاً أن الضربات الإستباقية التي تواصل شرطة دبي توجيهها إلى التجار والمروجين تدل على يقظة وجاهزية عناصر المكافحة في تخليص أفراد المجتمع من وباء هذه الآفة.

وأضاف معاليه أن تفكيك طلاسم وخطط مروجي قضايا المخدرات يحتاج لحِنكة وصبر وخبرة وقدرة على إتخاذ القرار المناسب بالوقت المناسب، وهذا مايُميز رجال مكافحة المخدرات بشرطة دبي، مشيداً في الوقت ذاته بالتنسيق العالي مع مختلف مع إدارات مكافحة المخدرات بالدولة الذي جعل الإيقاع بمثل هؤلاء المجرمين أكثر سرعة ودقة.