الرئيسية - رياضة - أبوظبي الرياضية تطالب السركال بتقديم استقالته

أبوظبي الرياضية تطالب السركال بتقديم استقالته

أبوظبي الرياضية تطالب السركال بتقديم استقالته
أبوظبي الرياضية تطالب السركال بتقديم استقالته

طالبت قناة أبو ظبي الرياضية رئيس هيئة الرياضية يوسف السركال، بتقديم استقالته من منصبه على خلفية صور انتشرت يظهر فيها السركال، مع رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم يحتضنه ويرحب به ويجلس معه في عدة لقطات، وقال مقدم برنامج أبوظبي اليوم أسامة الأميري، خلال برنامجه مع وضيوفه المدير التنفيذي لنادي الوصل محمد العامري، والزميل الإعلامي عمران محمد، ان على رئيس هيئة الرياضة يوسف السركال، تقديم استقالته فوراً من منصبه الذي يشغله منذ عدة أيام.

وبدأ أسامة الأميري، البرنامج بمقدمة قال فيها، “أن تكون مسؤولا لا يعني أن تحتل المواقع الأمامية والصفحات الرئيسية، والمنصات الاحتفالية، أن تكون مسؤولاً يعني أنك تحمل مسؤولية تمثيل وطنك في كل ما تفعل وكل ما تقول وتقديم صورته الحسنة مع الصديق والحازمة مع الخائن الغادر، هذا ما نعرفه عن معنى المسؤولية، وهو ما وجدنا عليه المسؤولين طول الوقت، ولكن ما رأيناه أمس من رئيس هيئة الرياضة يوسف السركال، هو عكس ما نعرفه تماماً عن مسؤولي هذا الوطن وتجسيداً حقيقياً لمعنى اللامسؤولية، ويعتبر تجاوزاً كاملاً، ولا يجب لمسؤول كبير ويحتاج إلى رد فعل سريع وبديهي أن يقع فيه خاصة وأنه يعلم أن من قابله هو مسؤول رئيسي عن تدابير الكمائن والغدر والخيانة”.

وتابع الأميري، “كنت أتمنى منك يا رئيس الهيئة أن تفعل ما جاء في بيانك اليوم، وهو أن تقول لرئيس الاتحاد القطري أن دولتك داعمة للأرهاب وأيديكم ملطخة بالدماء وملوثة بالفساد ومنغمسة في قضايا لا حصر لها من دسائس ومؤامرات ورشاوى”، واختتم الأميري مقدمته موجها معلومة لقطر قائلاً، “الحل يا قطر في الرياض، ليس في بانكوك”.

ومن جانبه ذكر محمد العامري، المسؤولين الرياضيين بالقسم الذي يقوله كل مسؤول سنوياً وينص على ضرورة الولاء للدولة ورئيسها، وأن يراعي أي مسؤول علم الدولة وقسم الولاء، وقال: “اليوم لا نشكك في وطنية أي رياضي ولا نزايد عليها ولكن هناك مواقف نقابلها والمواقف هي التي تظهر الأشخاص”.

ومن جانب أخر طالب الزميل عمران محمد، من السركال، تقديم الاستقالة، وقال: “الشارع الرياضي لن يتقبل استمرار السركال، في منصبة من اليوم، لا حياد مع الوطن، لا حياد مع مبادئ الدولة ومواقف الحكومة، اليوم ما تقدر أن ننكر أنه هناك تقارب بيننا كخليجيين، ولكن لا حياد مع الوطن خاصة في ظل الازمات التي تعيشها المنطقة في الفترة الأخيرة، بو يعقوب، ليس مطلوب منك تقديم اعتذار أو بيان بعد رؤية هذه الصور، المواقف هي التي تثبت وبعد هذا الموقف اتضح أن المسؤول ليس على قدر المسؤولية ويجب أن تترك منصبك الذي شغلته من أيام قليلة”.

وأضاف عمران محمد، “حين نرتدي شعار دولة الإمارات لا نرتديه للزينة، هو شعار القيم والمبادئ وله أساس ترسخ سنة 1971، وقرار مقاطعة الجارة غير العزيزة كان لابد ان يتخذ”.

وكان يوسف السركال، قد اصدر بيان مطولاً لتبرير هذه الصور لكن الشارع الرياضي لم يقتنع بتبريراته محملاً السركال،المسؤولية كاملة عن تصرفاته.

شاهد أيضاً

الإماراتيون ينتظرون الهلال في (العالمية)

الإماراتيون ينتظرون الهلال في (العالمية)

دعمت جماهير الجزيرة الإماراتي نادي الهلال السعودي قبل مواجهته المرتقبة أمام أوراوا ريدز الياباني في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*