رياضة

اتحاد الكرة يجهز مشروعاً وطنياً لتطوير المنتخبات

كشف يوسف حسين نائب رئيس اتحاد الكرة رئيس اللجنة الفنية والمنتخبات النقاب عن إعداد مشروع وطني متكامل لتطوير المنتخبات بداية من المراحل السنية وحتى الفريق الأول، رغبة من الاتحاد في إحداث تطوير شامل في منظومة العمل بما يتيح توفير المناخ المناسب والبيئة الجاذبة للمواهب لإبراز قدراتهم بما يخدم تطور أداء ونتائج المنتخبات خلال الفترة المقبلة.

وقال يوسف حسين: إن المشروع يهدف للاهتمام بقاعدة اللاعبين بهدف إقامة أساس قوي من المواهب، وسيتم التعاون مع وزارة التربية والتعليم بهدف منح الفرصة أمام الطلاب المتميزين رياضياً لإبراز مواهبهم وسيعقد اجتماع مع وزارة التربية والتعليم بهذا الشأن.

ومن بين الاقتراحات المطروحة استحداث 5 مراكز تدريب لبراعم منتخبات المراحل السنية، يتولى الإشراف عليها خبير أجنبي، ويتولى العمل فيها مدربون مواطنون على كفاءة عالية ويضم كل مركز فئتين من المراحل السنية، وستضم كل فئة عمرية من 25 إلى 30 لاعباً من العناصر الموهوبة يتم اختيارهم عن طريق المدارس.

يتضمن المشروع تأهيل العناصر البشرية من المدربين المواطنين في مجالات تدريب حراس المرمى والإعداد البدني والذهني وتحليل المباريات والعلوم الرياضية والسيكولوجية في مختلف المجالات المتخصصة مثل التغذية والجانب النفسي وغيرها.

وأضاف: قامت اللجنة الفنية والمنتخبات بالعديد من الدراسات حول وضع المنتخبات التي مرت بمراحل من التراجع، ووضعت خططاً للنهوض بها، وأوضح أن علاج الخلل يبدأ من العمل بداية من القاعدة على نوعية اللاعبين من خلال زيادة الممارسين والمسجلين، وضم اللاعبين الموهوبين والارتقاء بكافة العناصر

وأشار يوسف حسين إلى إن اهتمام رئيس الاتحاد بالمشروع يساهم في توفير الإمكانات المطلوبة كما يتطلب الأمر دعماً من كافة الجهات وتضافر الجهود بما يخدم المنتخبات.