الرئيسية - رياضة - الجزيرة «يعذّب» ريال مدريد في مونديال الأندية

الجزيرة «يعذّب» ريال مدريد في مونديال الأندية

الجزيرة «يعذّب» ريال مدريد في مونديال الأندية
الجزيرة «يعذّب» ريال مدريد في مونديال الأندية

ودع نادي الجزيرة كأس العالم للأندية 2017، بعد تقديمه مباراة تاريخية أمام ريال مدريد، الذي تأهل للنهائي بعد تحقيقه فوزاً صعباً بهدفين مقابل هدف، أمس، على استاد مدينة زايد بأبوظبي، ليتأهل «الملكي» لمواجهة غريميو البرازيلي في النهائي بعد غدٍ، بينما سيلعب الجزيرة أمام باتشوكا المكسيكي في اليوم نفسه على المركز الثالث.

وأحرج «فخر أبوظبي» الفريق الإسباني، بعدما أنهى الشوط الأول متقدماً بهدف أحرزه البرازيلي رومارينيو، بينما يستحق علي خصيف لقب رجل المباراة بعد تصديه لتسع فرص محققة قبل أن يخرج بسبب الإصابة، حيث كانت نقطة التحول في المباراة رغم تألق خالد السناني أيضاً، إلا أن النقطة الفارقة كانت إلغاء الهدف الثاني للجزيرة في بداية الشوط الثاني، بسبب تسلل المغربي مبارك بوصوفة.

وأجبر نادي الجزيرة فريق ريال مدريد على خوض المباراة بكل جدية وبكامل قوته، ولم يتمكن الفرنسي زين الدين زيدان من إراحة نجومه، وخاض كريستيانو رونالدو المباراة بالكامل، وسط تألق كبير من خصيف والسناني اللذين تصديا لـ13 فرصة محققة، بينما حصل «الملكي» على 19 ركلة ركنية، وكانت لديه 34 محاولة على المرمى.

قدم نادي الجزيرة أداءً بطولياً في الشوط الأول، إذ يستحق حارس مرمى «فخر أبوظبي» علي خصيف، الذي تصدى لثماني فرص محققة في أول 20 دقيقة، حيث دخل ريال مدريد اللقاء بكل جدية بحثاً عن حسم المباراة مبكراً، وتكفل كريستيانو رونالدو بتهديد مرمى خصيف أربع مرات: الأولى من تسديدة قوية فوق العارضة (3)، ثم كرة برأسه من عرضية إيسكو تصدى لها خصيف (5)، وواصل النجم البرتغالي محاولاته بكرة أخرى برأسه لمست يد خصيف وارتطمت بالعارضة (6)، بينما أنقذ محمد العطاس هدفاً محققاً من أمام رونالدو (9)، في المقابل رد علي خصيف والقائم كرة قوية من الكرواتي مودريتش (7).

استمر ضغط «الملكي» وسط أداء رجولي من لاعبي الجزيرة، إذ تألق علي خصيف مجدداً وتصدى لكرة خطرة من رأس الفرنسي كريم بنزيمة (16)، ثم تسديدة مودريتش، بينما ألغى الحكم هدفين للريال، الأول لكريم بنزيمة (23) بعد ارتكاب رونالدو مخالفة، أما الهدف الثاني فكان للبرازيلي كاسيميرو حيث احتسبه الحكم، قبل أن يستعين بتقنية الفيديو ويعلن وجود مخالفة لمصلحة «فخر أبوظبي».

من جهته، اعتمد الجزيرة على الهجمات المرتدة، وكان بإمكان علي مبخوت أن يسجل الهدف الأول (21) من هجمة مرتدة، لكنه سدد الكرة بجوار القائم، بينما ارتدى البرازيلي رومارينيو دور البطل عندما أحرز هدفاً تاريخياً (41) من هجمة مرتدة قادها علي مبخوت ومررها إلى المغربي مبارك بوصوفة، الذي بدوره هيأها لرومارينيو الذي سددها بمهارة على يسار الحارس الكوستاريكي نافاس.

في المقابل، شهدت بداية الشوط الثاني نقطة تحول فارقة في المباراة، عندما ألغى الحكم هدفاً أحرزه المغربي مبارك بوصوفة (47) من هجمة مرتدة مررها له علي مبخوت، لكن بعد استعانة الحكم بتقنية الفيديو ثبت وقوف بوصوفة في موقف متسلل، وتضيع فرصة الهدف الثاني، قبل أن يتلقى «فخر أبوظبي» ضربة موجعة بخروج المتألق علي خصيف بسبب الإصابة، حيث استغل ريال مدريد الموقف وأحرز كريستيانو هدف التعادل (53) من أول تسديدة على الحارس البديل خالد السناني، مستغلاً تمريرة مودريتش.

ورغم أن السناني كان في موقف صعب بعد الأداء الأسطوري لعلي خصيف، إلا أن الحارس البديل تألق وتصدى لانفراد صريح من كريم بنزيمة، بينما تكفل القائم الأيمن لمرمى الجزيرة بالتصدي لكرتين متتاليتين للاعب الفرنسي (66 و69)، قبل أن يتمكن البديل، الويلزي غاريث بيل، من تسجيل الهدف الثاني (81) من كرة وصلته داخل منطقة الجزاء، سددها من أول لمسة له في المباراة داخل المرمى.

شاهد أيضاً

وفاة 3 مواطنين من مشجعي المنتخب الوطني خلال عودتهم من الكويت

وفاة 3 مواطنين من مشجعي المنتخب الوطني خلال عودتهم من الكويت

توفي ثلاثة مواطنين وأصيب اثنان آخران من مشجعي المنتخب الوطني، إثر تعرضهم لحادث تصادم على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*