رياضة

المنتخب يُرعب ماليزيا بكابوس 10-صفر

يبدأ المنتخب الوطني لكرة القدم مرحلة الإياب للتصفيات المزدوجة المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، بمواجهة مهمة أمام ماليزيا الساعة 20:45 على استاد الوصل في زعبيل، إذ يسعى «الأبيض» إلى تحقيق الفوز للعودة إلى المنافسة في المركز الأول في المجموعة السابعة.

ويراهن المنتخب على «العقدة» وتفوقه التاريخي على «نمور الملايو»، إذ لم يسبق لمنتخب ماليزيا الفوز على «الأبيض» أو التعادل في أي مباراة جمعت المنتخبين في كل من تصفيات كأس العالم وتصفيات كأس آسيا، وحقق المنتخب الوطني الفوز في خمس مباريات، بتغلبه على نظيره الماليزي 5-صفر و1-صفر في تصفيات كأس آسيا 2011، وبنتيجتي 10-صفر التي كانت كابوساً حقيقياً على لاعبي ماليزيا، و2-1 في تصفيات كأس العالم 2018، وأخيراً 2-1 في لقاء الذهاب للتصفيات الحالية، بينما تاريخياً حقق منتخب ماليزيا فوزاً واحداً على «الأبيض» بهدفين دون رد والذي حدث في أول لقاء جمع المنتخبين في دور المجموعات لكأس آسيا 1980 بالكويت، في المقابل حقق المنتخب الفوز مرتين ودياً في 2007 و2013 بالنتيجة نفسها 3-1.

ويخوض المنتخب الوطني المباراة بهدف تحقيق الفوز خصوصاً أن خسارة أي نقطة في مرحلة الإياب ستسهم في صعوبة موقف الفريق في التأهل إلى المرحلة الثالثة من تصفيات كأس العالم، إذ إن «الأبيض» يحتل المركز الرابع في المجموعة السابعة برصيد ست نقاط، بينما يتصدر المجموعة نفسها فيتنام برصيد 11 نقطة ثم ماليزيا تسع نقاط وتليها تايلاند وفي رصيدها ثماني نقاط بينما يحتل منتخب إندونيسيا المركز الخامس من دون رصيد من النقاط.

ورغم البداية القوية للمنتخب في «التصفيات المزدوجة» بالفوز في الجولة الأولى خارج أرضه على ماليزيا 2-1، ثم التغلب على إندونيسيا في دبي بخمسة أهداف دون رد، ولكن الفريق تلقى خسارتين متتاليتين خارج أرضه أمام كل من تايلاند بهدفين مقابل هدف ثم فيتنام بهدف دون رد، ليتعقد موقف الفريق في المجموعة السابعة.