الرئيسية - رياضة - دبي تستقبل أبطال «الآسياد» بالورود

دبي تستقبل أبطال «الآسياد» بالورود

دبي تستقبل أبطال «الآسياد» بالورود
دبي تستقبل أبطال «الآسياد» بالورود

حظي أبطال الإمارات المتوجون بميداليات دورة الألعاب الآسيوية «الآسياد» باستقبال حافل بالورود في مطار دبي الدولي مساء أول من أمس، وكان في مقدمة مستقبلي الأبطال اللواء «م» إسماعيل القرقاوي عضو المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية والمهندسة عزة سليمان عضو المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية وحريز المر بن حريز رئيس اتحاد الرياضات البحرية في الإمارات وخالد آل حسين مدير إدارة الشؤون الرياضية في الهيئة العامة للرياضة.

ومهرة فلكناز الأمين العام في اتحاد الرياضات البحرية وناصر الظاهري رئيس لجنة الزوارق السريعة والدراجات المائية وعدد من المسؤولين والشخصيات الرياضية وأسر اللاعبين وتضمنت البعثة القادمة عبر مطار دبي عدداً من أصحاب الإنجازات في «الآسياد» وهم منتخب الجيت سكي الحاصل على ميدالية ذهبية وأخرى فضية عن طريق البطل علي اللنجاوي، ومنتخب الرماية الذي حصد الميدالية البرونزية عبر البطل سيف خليفة بن فطيس إلى جانب منتخبات رفع الأثقال والملاكمة والغولف.

أهداف وطموحات

أكد اللواء «م» إسماعيل القرقاوي أن حصد أبناء الإمارات 12 ميدالية ملونة حتى الآن في فعاليات دورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة بإندونيسيا هو نتاج طبيعي لما وضعوه من أهداف وطموحات عريضة قبل انطلاق المحفل الكبير الذي يضم نخبة الرياضيين على مستوى القارة الآسيوية.

وأشار القرقاوي إلى أن الفرصة ما زالت موجودة أمام بقية الرياضيين في المنافسات التي سيخوضوها حتى انتهاء الحدث مطلع الشهر المقبل، وقال «سعدنا كثيراً بما حققه أبناء الإمارات في هذا الاستحقاق القاري المهم الذي يعكس قوة عزيمة وإرادة رياضيينا الذين استثمروا تلك المحطة لتقديم أفضل ما لديهم والوقوف على منصات التتويج في أكثر من مناسبة، ونحن على ثقة تامة بأن ما زال لديهم المزيد وأن العطاء لن ينضب طالما ارتبط الأمر باسم الوطن، تأكيداً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة التي سخرت كل سبل النجاح أمام الجميع لرؤية علم الإمارات شامخاً عالياً في شتى المحافل على المستويات كافة.

وأبارك لأبنائنا في رياضة الجوجيتسو ونجاحهم في الظفر بـ 9 ميداليات ملونة وتقديم أداء مميز طوال فترة المنافسات، وكذلك لفريقي الجيت سكي والرماية اللذين ضاعفا حصيلة وفدنا الرياضي وأضافوا بكل قوة إلى تلك الإنجازات المشرفة، وهو الأمر الذي يمنح الرياضات الأخرى دفعة جديدة لمحاولة التتويج وزيادة غلة الميداليات، تماشياً مع رؤية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية بضرورة تحقيق أفضل النتائج والاستفادة من كل المشاركات والمنافسة على الألقاب والميداليات الملونة.

سعادة

وأعرب البطل علي اللنجاوي عن سعادته بالإنجاز الآسيوي، وأكد أنه حصل على أكبر عيدية في عيد الأضحى المبارك بعد نيل الذهب والفضة في البطولة وكان قريباً من نيل الذهبية الثانية لولا العطل الفني الذي حرمه نقاط الصدارة في منافسات القدرة، مؤكداً أن الإنجاز تحقق بفضل مجهود جميع أعضاء المنتخب الذين تميزوا بروح الفريق الواحد رغم أن البطولة فردية، مضيفاً أن مسيرته في السباقات تمتد أكثر من 7 سنوات.

دعم

وأشاد اللنجاوي بدعم جميع الجهات والأفراد الذين ساندوه منهم المتسابقون القدامى في الرياضة غانم المري وناصر الظاهري إلى جانب الرعاية من «اليوسف موتورز» وغيرهم ممن ساهم في تجهيزه للمنافسة، متوجهاً بالشكر إلى سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي والذي قدم له الدعم من خلال توفير التفرغ بصفته موظفاً في «ديوا»، حيث امتدت فترة الإعداد إلى شهر ونصف قبل انطلاق «الآسياد» وتطلبت تدريبات لياقة بدنية بمعدل 3 مرات يومياً حتى موعد السفر.

وعبر اللنجاوي عن سعادته بمشاهدة أصغر متسابق في «الآسياد» يشارك بجواره وهو سلطان الحمادي الذي أشرف على تدريبه شخصياً منذ أن كان في سن العاشرة، مشيراً إلى أن رياضة الدراجات المائية تمتلك قاعدة جيدة وأبطالاً واعدين يبشرون بمستقبل مشرق.

وكشف اللنجاوي عن أنه بعد إنجاز الآسياد ، سيركز على حجز مقعده في أولمبياد طوكيو 2020، بطموح تحقيق إنجاز عالمي أكبر في المستقبل.

طموح

من جهته، قال البطل سيف خليفة بن فطيس، إنه شارك في «الآسياد» بطموح الذهب، إلا أنه نال البرونزية وقال: نهدي الإنجاز لدولتنا الحبيبة.

وأضاف : جميع الاستعدادات التي سبقت ( الآسياد) كانت على مستوى عال، مشدداً على ضرورة مزيد من التنسيق بين مختلف الجهات الرياضية بما يخدم مشاركة اللاعبين في البطولات الخارجية خاصة الاستحقاقات المهمة على المستوى القاري.

وأكد بن فطيس أن الرماية شهدت منافسة قوية، حيث سجلت البطولة أرقاماً عالمية مرتفعة، موضحاً أن التركيز في الفترة المقبلة ينصب على البطولات العالمية المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020 في مقدمتها الجولة الأولى المقبلة بعد نحو أسبوعين في كوريا الجنوبية، حيث ستكون المنافسة فيها صعبة بسبب المدة الزمنية القصيرة بينها وبين «الآسياد».

إهداء

أهدى حريز المر بن حريز، إنجازات لاعبي الإمارات في «الآسياد» إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والقيادات الرياضية معرباً عن سعادته برفع اسم الإمارات عالياً على منصات التتويج، مشيراً إلى أن حصد اللنجاوي ذهبية وفضية مسجلاً أول ذهبية عربية إماراتية في مسابقة الدراجات المائية، موضحاً أن عزف السلام الوطني على منصات التتويج في مثل هذه المحافل الكبيرة يجعل كل إماراتي يشعر بالفخر والاعتزاز وتتأصل لديه مشاعر الولاء والانتماء للقيادة الرشيدة ولدولة الإمارات.

وأضاف : اتحاد الرياضات البحرية فخور بالإنجازات التي تم تحقيقها، وحريص على دعم وتسخير كافة الإمكانيات للاتحاد والأندية ولكافة اللاعبين في الإمارات من أجل إعلاء راية الوطن في المحافل العالمية دائماً.

عيدية غالية

أشاد خالد آل حسين مدير إدارة الشؤون الرياضية في الهيئة العامة للرياضة، بالإنجازات التي تحققت في «الآسياد»، وقال إن إنجازات الرياضة البحرية ليست بجديدة على أبطال الإمارات، حيث تألقت دراجات الإمارات البحرية في مختلف المحافل والبطولات، وذلك ما ترجمه تحقيق الميدالية الذهبية والميدالية الفضية في أكبر بطولة قارية، متوجهاً بالشكر إلى البطل علي اللنجاوي، الذي اجتهد على نفسه في سبيل تطوير نفسه مما قاده إلى اعتلاء منصات التتويج في مختلف المحافل الدولية، فضلاً عن تهيئة اتحاد الرياضات البحرية الأجواء والبيئة المناسبة لمشاركة اللاعب في «الآسياد» أو غيرها من البطولات.

وأضاف آل حسين أن أبطال الإمارات أهدوا قيادة وشعب الإمارات عيدية غالية في عيد الأضحى، وفي مقدمتهم منتخب الجوجيتسو الذي يعتبر«ماركة عالمية» بفضل الدعم غير محدود الذي تحظى به اللعبة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

مجهود جماعي

رفع غانم المري رئيس وفد منتخب الدراجات المائية التهاني إلى قيادتنا الرشيدة بمناسبة الإنجاز العالمي، وأكد أن إنجاز علي اللنجاوي وحصوله على أول ذهبية للإمارات والعرب هي ثمرة دعم واهتمام قيادتنا الرشيدة وتوفير كل عوامل النجاح للاعبين الذين لم يخيبوا التوقعات، وأكد أن الإنجازنتاج جهد جماعي.

مستوى مشرف

أعربت المهندسة عزة سليمان عن سعادتها بالمستوى المشرف الذي حققه أبناء الإمارات خلال «الآسياد»، مؤكدة أن النجاح الكبير ثمرة الجهد والعمل الدؤوب والسعي نحو التمثيل المشرف للوطن وقالت: فخورون بالنتائج الطيبة، كما ضربت منتخباتنا أروع النماذج في الأداء المشرف والروح العالية خصوصاً الجوجيتسو والجيت سكي والرماية، وكلنا أمل أن تحذو بقية المنتخبات حذوهم وترفع علم الدولة على منصات التتويج، انطلاقاً من توجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية بأهمية استثمار المحافل الرياضية للتأكيد على مكانة الإمارات على الخارطة العالمية.

شاهد أيضاً

ميسي يزور المعالم السياحية في دبي

ميسي يزور المعالم السياحية في دبي

يزور نجم برشلونة الإسباني، الأرجنتيني ليونيل ميسي، دبي برفقة أسرته، مستغلاً فترة توقف البطولات المحلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *