الرئيسية - رياضة - زاكيروني: أنا المسؤول عن الخروج

زاكيروني: أنا المسؤول عن الخروج

قدّم الإيطالي ألبرتو زاكيروني، مدرب منتخب الإمارات، اعتذاره للجماهير عن نتيجة الخسارة الكبيرة أمس، ومغادرة كأس «آسيا الإمارات» 2019 من نصف النهائي، ذاكراً أنه من يتحمّل مسؤولية الإخفاق لأنه المدرب، وبطبيعة الحال يتحمل كل النتائج الإيجابية والسلبية. وقال زاكيروني: «حاولنا تحقيق الفوز وبلوغ المباراة الختامية، ولكننا أخطأنا، ولم نقدم المستوى المتوقع، لقد خذلنا جمهورنا على الرغم من أننا كنا نمتلك دافعاً كبيراً إلى الفوز».

وأكد المدرب الإيطالي أن الضغط النفسي الذي سبق اللقاء أثر في أداء اللاعبين سلباً في المباراة، وأن ذلك ظهر في الكم الهائل من التمريرات الخاطئة، وأضاف: «صحيح أن أي مباراة فيها الخطأ، ولكن أعتقد أن أهمية اللقاء كانت سبباً في هذه الأخطاء الكثيرة، خاصة أن كل لاعب سعى لتقديم أفضل ما لديه، لقد لعب الجميع بروح قتالية عالية وحماس زائد وإصرار كبير، دون أن يحالفهم التوفيق في الوصول إلى شباك الخصم ونيل بطاقة التأهل، مع عدم تقديم الإمكانات الحقيقية التي يتمتعون بها».

انتهاء المهمة

وأعلن زاكيروني، خلال المؤتمر الصحافي، أن مهمته مع المنتخب انتهت بنهاية مباراة أمس، مشيراً إلى أنه تعاقد مع اتحاد كرة القدم الإماراتي قبل 15 شهراً حتى نهاية بطولة كأس آسيا. وأضاف: «وصلت مع المنتخب إلى نهائي بطولة كأس الخليج بعد مشوار جيد، والآن غادرنا المنافسة من نصف النهائي، كنت أتمنى تحقيق إنجاز البطولة الآسيوية لكن هذا حال كرة القدم». وأكد المدرب الإيطالي أنه فخور بتدريب المنتخب الإماراتي في الفترة الماضية، وسعيد بالتجربة التي خاضها، ذاكراً أنه فخور أيضاً بمجموعة اللاعبين التي أشرف على تدريبها. وأضاف:

ديربي خليجي

واستطرد زاكيروني: «المباراة ديربي خليجي كما تعلمون، وفيها الكثير من رغبة الفوز عند الطرفين، كل من شاهد المباراة يعرف أننا اجتهدنا وحاولنا وسعينا للفوز، وأن الرغبة كانت موجودة عند الجميع، وهذا يؤكد عدم وجود تقصير من جانب أي لاعب، ولكن التوفيق لم يحالفنا». واعترف زاكيروني بطريقة غبر مباشرة عن عدم تناسب التكتيك الذي بدأ به مع طبيعة المباراة، وقال: «التكتيك الذي اتبعناه في المباراة لم يُعطِ أكله، لذلك حاولت التعديل في الشوط الثاني، وأجرينا تغييرات عديدة في كل شيء، ودفعنا ببعض العناصر، ولكن الوقت كأن قد تأخر».

محصلة المنتخب

وأشار زاكيروني إلى أنه غير راضٍ عن محصلة المنتخب في البطولة، لأن الوصول إلى نصف النهائي لا يمثل طموحه ولا يتناسب مع «الأبيض»، ذاكراً أن هدف الجميع كان واضحاً، وهو التتويج باللقب، لذلك لا يوجد أحد راضٍ عن نتيجة مباراة أمس والإخفاق في الوصول إلى النهائي، وأضاف: «لقد خسرنا بنتيجة لم يكن ينتظرها أحد، على العكس، الجميع كانوا يعملون على الوصول إلى المباراة الختامية، وبما أننا لم نحقق هذا الهدف، لا بد أن نعترف بالتقصير وتحمّل المسؤولية، لذلك أكرر اعتذاري للجميع، الجماهير واتحاد الكرة وكل من كان ينتظر تحقيقنا الفوز وبلوغنا مباراة النهائي».

شكراً للجماهير

وقدّم زاكيروني شكره للجمهور الإماراتي على مساندة المنتخب ودعمه في مباراة قطر بأعداد كبيرة، وقال إن الجمهور لم يقصّر في مساندة اللاعبين خلال مشوار البطولة حتى نهاية مباراة أمس، وأضاف: «لقد دعمونا بقوة وشجعونا بإخلاص، إعتذاري لهم على عدم تحقيق طموحاتهم والإخفاق في الوصول إلى النهائي، لكن هذه هي كرة القدم، لا تحقق فيها كل ما تريد أحياناً».

شاهد أيضاً

"الآسيوي" يتخذ قراره في شكوى اتحاد الكرة ضد المجنسين القطريين

“الآسيوي” يتخذ قراره في شكوى اتحاد الكرة ضد المجنسين القطريين

أعلنت لجنة الانضباط بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم، اليوم، عن قرارها حول الشكوى التي تقدم بها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *