رياضة

زايد العامري مشروع مهاجم متميز لكرة الإمارات

يعتبر زايد العامري مهاجم الجزيرة من المواهب الواعدة في كرة القدم، كونه يمتاز بالمهارات العالية، وبرزت موهبته الحقيقية في مباريات بطولة آسيا تحت 23 عاماً.

حيث سجل 3 أهداف من بينها هدف مميز بمرمى كوريا الشمالية، مما لفت الأنظار إليه ويعتبره كثير من الخبراء أنه مشروع مهاجم متميز وهداف المستقبل للإمارات.

ويعد نادي الجزيرة الدولي الشاب زايد العامري البالغ من العمر 23 عاماً ليصبح قوة مضافة لهجوم «فخر أبوظبي»، وفق استراتيجية شركة كرة القدم بالاعتماد على المواهب الصاعدة من أكاديمية النادي، ويعد العامري واحداً من هذه المواهب، ومنحه ظهوره بقوة وموهبته صك المشاركة مع المنتخبين الأول والأولمبي، ولقبه الجمهور «مبخوت الصغير» نظراً للمهام الهجومية، التي يقوم بها في غياب الهداف التاريخي للمنتخب الوطني ونادي الجزيرة علي مبخوت.

وشهد الموسم الماضي تألق العامري في الدوري المحلي ورغم إلغاء منافسات الدوري بسبب جائحة «كوفيد 19» إلا أنه نجح في تسجيل 5 أهداف، كما سبق وساهم في تأهل نادي الجزيرة للدور ربع النهائي من مسابقة كأس رئيس الدولة لكرة القدم موسم 2019، بعد تسجيله هدفين في مرمى الوحدة والتي فاز فيها الجزيرة بـ3 أهداف مقابل 2، وهذا الموسم سجل حتى الآن 4 أهداف في دوري الخليج العربي.

وتم ترشيح نجم فريق الجزيرة زايد العامري للفوز بجائزة أفضل لاعب آسيوي شاب، وذلك بعد ترشيحه من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ضمن قائمة ضمت 20 لاعباً، وبرر الاتحاد الآسيوي اختيار العامري بأن اللاعب الجزراوي يتمتع بمهارات عالية استثمرها لخدمة منتخب بلاده الشاب في بطولة آسيا تحت 23، ووصف نجم الوحدة الأسبق ياسر سالم اللاعب زايد العامري بأنه أيقونة كرة الإمارات، مبيناً أن سرعة صعوده وتطور مستواه تؤكد موهبته واهتمامه بنفسه وسعيه للتطور بالتدريب والتركيز العالي.

والتحق العامري بالمراحل السنية في عمر 10 سنوات، وتدرج بين فرق الشباب حتى تم تصعيده إلى الفريق الأول موسم 2016 – 2017.

ويطمح العامري في تأهل «الأبيض» إلى مونديال 2022، ونهائيات «آسيا 2023»، كما يرى أن الدوري ما زال في الملعب، والفرص متساوية بين فرق المربع الذهبي الحالي، الشارقة، شباب الأهلي، الجزيرة، والعين، وصراع المنافسة لن يكون سهلاً.