الرئيسية - رياضة - مارياني: السيارة الفارهة لن تضمن استمراري مع شباب الأهلي

مارياني: السيارة الفارهة لن تضمن استمراري مع شباب الأهلي

أكد السويسري ديفيد مارياني، أنه تلقّى انتقادات عديدة بسبب موافقته على الانتقال إلى شباب الأهلي، قادماً من ليفيسكي صوفيا البلغاري، لافتاً إلى أنه واثق من نجاح الخطوة التي اتخذها باللعب في دوري الخليج العربي، مشدداً على أنه سيثبت أحقيته بالانضمام إلى منتخب سويسرا من خلال التألق مع «فرسان دبي»، بينما أبدى سعادته بالحصول على سيارة فارهة، والسكن في مكان رائع ومبهر، ولكنه أشار إلى أنه لن يستفيد من هذه الأشياء، ولن تضمن له الاستمرار مع الفريق في حال عدم ظهوره بشكل جيد.

وقال مارياني لصحيفة «لوزيرنر» السويسرية، إنه يجب أن يعلم الجميع أن كرة القدم في الإمارات باتت متطورة جداً، وحالياً ألعب في فريق كان يضم البرازيلي إيفرتون ريبيرو، الذي سبق له الانضمام إلى «السامبا» وهو يلعب في دوري الخليج العربي، لذلك المنافسات هنا ليست سهلة كما يتصور الكثيرون.

وأضاف: «يعتقد البعض أنني وافقت على القدوم إلى دبي من أجل الاستجمام، ولكن الحقيقة أنني جئت إلى هنا حتى أثبت وجودي، وأنتظر أن يتم استدعائي للانضمام إلى منتخب سويسرا، خصوصاً أنه لا يوجد لاعب يمتلك مواصفاتي نفسها في سويسرا، وأرى أنه إذا كان أفراد اتحاد الكرة والجهاز الفني للمنتخب يهتمون حقاً باللاعبين المحترفين في الخارج، فإنهم يجب أن يأتوا إلى الإمارات، ويتابعوا المباريات التي ألعبها، ويعلموا أنني ألعب في أحد أفضل الأندية في الإمارات وقارة آسيا».

وتابع حديثه: «لا أرغب في الإساءة إلى أحد، ولكني فقط أرغب في إثبات وجودي والانضمام إلى صفوف المنتخب، لأنني أرى أني أستحق ذلك، وفقاً لمستويات اللاعبين الذين يلعبون في مركزي نفسه».

وأشار مارياني إلى أنه كان قد رفض الانضمام إلى شباب الأهلي في 2017، موضحاً: «تلقيت عرضاً قبل موسمين من شباب الأهلي، ولكني رفضت فكرة الرحيل إلى دوري الخليج العربي، بينما هذه المرة رأيت أن انضمامي إلى الفريق سيكون خطوة إلى الأمام، سيساعدني للانضمام إلى صفوف المنتخب».

وزاد بقوله: «المفاوضات جاءت سريعة، وكل شيء تم بسرعة كبيرة، وردة فعل البعض كانت إيجابية عندما علموا أنني سأذهب إلى دبي، وفي الوقت نفسه كان هناك انتقادات من البعض الآخر، ولكني لا ألتفت إلى الأشخاص السلبيين، وأرى أن شباب الأهلي نادٍ لديه طموح كبير كما أن إدارة النادي توفر كل شيء لنا، ولا يوجد مجال للشكوى من أي نواقص، إذ يمتلك النادي مركز تأهيل رائعاً وصالة رياضية ممتازة، وكل شيء يساعد اللاعبين على الظهور بشكل جيد».

أما بالنسبة إلى أبرز الصعوبات التي واجهته في الأشهر الأولى مع شباب الأهلي، قال: «المشكلة الأبرز بالتأكيد هي ارتفاع درجة الحرارة، إذ إنها في الوقت الحالي لا تقل عن 40 درجة مئوية، وحتى في الليل لا تقل عن 30 درجة، بينما عندما كنت ألعب في سويسرا إذا حدث ذلك الأمر وتم الكشف عن أن درجة الحرارة ستصل إلى 30 درجة مئوية، نظل نتحدث عن ذلك لأيام عدة».

وواصل قائلاً: «خلال فترة النهار لا يمكن الخروج للمشي في الشارع، ورغم أنني أحب المشي كثيراً، وكنت أحرص على ذلك عندما لعبت في بلغاريا، وحاولت ذلك في دبي، ولكني لم أتمكن بالتأكيد، بينما أرى أن التدريب الواحد في دبي يعادل خمس حصص تدريبية في سويسرا من ناحية الجهد الذي نبذله، خصوصاً أنني أحتاج إلى شرب خمسة لترات ماء يومياً، حتى أعوض السوائل التي أفقدها بسبب ارتفاع درجة الحرارة، والجهد الذي أبذله في التدريبات، بينما من المتوقع أن يتحسن الجو بداية من الشهر المقبل».

وأشاد اللاعب السويسري بمدينة دبي، وقال: «المدينة هنا رائعة، ولكني حتى الآن لم أستمتع بالأماكن السياحية التي تشتهر بها، إذ إنني أنتظر أن تصبح الأجواء أكثر برودة حتى أكتشف معالم المدينة، وفي الوقت الحالي يعتبر نسق يومي روتينياً بالذهاب إلى التدريبات والعودة إلى المنزل».

وتحدث مارياني عن قصة طريفة واجهته عندما توجه إلى دبي لتوقيع عقد انضمامه إلى شباب الأهلي، وقال: «سألت وكيل أعمالي، إذا كان يجب عليّ أن أقوم بغسل ملابسي الخاصة بالتدريبات بنفسي، قبل أن نتلقى مفاجأة وهي أن هناك أربعة موظفين مسؤولين عن كل شيء يخص الفريق».

شاهد أيضاً

دبي تمنح «إقامة ذهبية» لنجوم رياضة مقيمين وزائرين

دبي تمنح «إقامة ذهبية» لنجوم رياضة مقيمين وزائرين

وجه مجلس دبي الرياضي الأندية وشركات كرة القدم بتشكيل مجالس للجماهير، بما يعزّز آليات التواصل …