رياضة

منصور بن زايد يُعير أقدم نسخة لكأس الاتحاد الإنجليزي لمتحف مانشستر

حظيت مبادرة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مالك نادي مانشستر سيتي ،بشراء أقدم نسخة موجودة من كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم وإعارتها للمتحف الوطني في مانشستر بردود فعل واسعة في المملكة المتحدة تًثمن المبادرة.

وقال تيم ديزموند الرئيس التنفيذي للمتحف الوطني لكرة القدم : يسعدنا أن يكون لدينا مثل هذه الأيقونة التاريخية الرائعة ونعتبرها من ضمن جواهر التاج في القطع الأثرية لدينا، وعندما تركتنا تلك الكأس في سبتمبر، ليتم بيعها بالمزاد من قبل مالكها آنذاك، كنا نخشى ألا نراها مرة أخرى وأن تخسرها بريطانيا للأبد، وعندما أعارها سمو الشيخ منصور بن زايد للمتحف بعد شرائها كان ذلك خبراً رائعاً من أجل الحفاظ على تراثنا الرياضي في إنجلترا، ونتطلع للترحيب بالزوار من مانشستروالمملكة المتحدة وخارجها لمشاهدة الكأس.

وقال بولينجهام الرئيس التنفيذي للاتحاد الإنجليزي: «مبادرة رائعة، ونتقدم بخالص الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وإلى نادي مانشستر سيتي على ضمان بقاء أقدم كأس للاتحاد في المملكة المتحدة، وعرضها لجميع الزوار بالمتحف الوطني، كونها تحتل مكانة خاصة في قلوب عشاق الكرة بإنجلترا وعائلة الكرة العالمية ، باعتبارها رمزاً لتاريخنا الرائع وتراثنا المميز».

وكان موقع نادي مانشستر سيتي أكد أن النادي أصبح يملك أقدم نسخة من كأس الاتحاد، بعد أن اشتراها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، في مزاد علني، وهي الكأس الأولى التي فاز بها «سيتي» منذ أكثر من قرن، وتحديداً في عام 1904 عندما تغلب على بولتون واندرز 1 – 0 بالنهائي، ليصبح أول فريق من المحترفين في مانشستر يحقق لقباً كبيراً، وتم إنتاج فيلم وثائقي عن طريق «سيتي تي في» يروي قصة نهائي الكأس ورحلة النادي بالمسابقة عبر التاريخ.