الرئيسية - رياضة - وفاة 3 مواطنين من مشجعي المنتخب الوطني خلال عودتهم من الكويت

وفاة 3 مواطنين من مشجعي المنتخب الوطني خلال عودتهم من الكويت

وفاة 3 مواطنين من مشجعي المنتخب الوطني خلال عودتهم من الكويت
وفاة 3 مواطنين من مشجعي المنتخب الوطني خلال عودتهم من الكويت

توفي ثلاثة مواطنين وأصيب اثنان آخران من مشجعي المنتخب الوطني، إثر تعرضهم لحادث تصادم على طريق الكويت – الدمام، يوم الأحد الماضي، بعد عودتهم من تشجيع المنتخب الوطني بكأس الخليج في دولة الكويت.

وقال مالك بن عيسى، من أسرة أحد الضحايا، إن المتوفين هم محمد علي محمد المزروعي (19 سنة)، وأحمد عبدالله محمد الحمادي (20 سنة)، وعبدالرحمن أبوبكر طالب الحربي (20 سنة)، والمصابين هما محمد القحطاني وعمه بشير القحطاني، موضحاً أنهم ذهبوا إلى دولة الكويت لحضور مباريات كأس الخليج براً بواسطة مركبتين، حيث ذهب عبدالرحمن الحربي بمركبته براً وبرفقته محمد القحطاني وعمه، فيما ذهب محمد المزروعي وأحمد الحمادي بمركبة أخرى.

وأضاف أن الحربي اتصل بوالده مساء السبت الماضي وأبلغه بأنه سيخرج من الكويت صباح الأحد الماضي برفقة أصدقائه عائدين إلى الدولة بعد يوم من انتهاء كأس الخليج.

وأشار إلى أنه أثناء وصولهم إلى منطقة الخفجي على طريق تناجيب في السعودية وقع حادث التصادم بين المركبة التي يقودها الحربي والمركبة التي بداخلها صديقاه المزروعي والحمادي دون معرفة أسباب وقوع الحادث.

وأضاف أن بعض المعلومات تشير إلى انفجار إطار إحدى المركبات على الطريق، ما أدى إلى وقوع التصادم.

وأوضح أنه تم نقل المتوفين إلى الدولة أمس وتشييع جثامينهم مساء أمس، كما تم نقل المصابين بواسطة طائرة من مطار الدمام للعلاج في أحد مستشفيات الدولة.

فيما قال رئيس مجلس جماهير نادي بني ياس، حريز المنهالي، الذي قاد الجمهور الإماراتي في المدرجات في بطولة «خليجي 23» إنه تناول وجبة غداء مع مشجعي المنتخب المتوفين يوم السبت الماضي في أحد المطاعم في الكويت، قبل وفاتهم في حادث سير أثناء عودتهم من الكويت الى الإمارات بعد انتهاء مشاركة المنتخب في كأس الخليج، مناشداً اتحاد الكرة مواساة أسرهم، إذ إنهم فقدوا حياتهم بعد مساندة المنتخب في البطولة.

شاهد أيضاً

لجنة للتحقيق في «سهر» بعض اللاعبين عشية النهائي الخليجي

لجنة للتحقيق في «سهر» بعض اللاعبين عشية النهائي الخليجي

قال رئيس اتحاد كرة القدم مروان بن غليطة، إنه لن يترك المعلومات التي أثيرت أمس، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*