الرئيسية - رياضة - 100 دولة تشارك في عالمية أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو

100 دولة تشارك في عالمية أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو

أعلن اتحاد الجوجيتسو خلال مؤتمر صحفي، عقده أمس، في فندق الريتز كارلتون بالعاصمة أبوظبي، عن بعض التفاصيل الخاصة، ببطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو في نسختها 11، والتي تنظم كل عام على صالة مبادلة أرينا بمدينة زايد الرياضية، وستجرى البطولة من 20 وإلى 26 أبريل المقبل، بمشاركة 100 دولة، وحضر المؤتمر الموسع، عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، ومحمد سالم الظاهري نائب رئيس الاتحاد، وفهد علي الشامسي المدير التنفيذي للاتحاد، وفؤاد درويش مدير عام شركة بالمز الرياضية، وإبراهيم أحمد الهاشمي ممثل شركة إعمار العقارية، وسائد حجازي مدير عام شركة بريمير موتورز، وخليل الصفار ممثل أبوظبي للإعلام.

هدف للأبطال

وثمن محمد سالم الظاهري، الرعاية الكريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لرياضة الجوجيتسو والتي من شأنها كانت الحافز والدافع الأول في تطور وانتشار هذه الرياضة على الساحة العالمية، وأصبحت أبوظبي برؤية سموه عاصمة الجوجيتسو العالمي، وأضاف: تعتبر النسخة المنتظرة تكملة لسابقها وأصبحت هدفاً لأبطال وأساطير العالم، ومنصة لإطلاق العديد من المبادرات الإنسانية والرياضية والثقافية، ومشيراً إلى أن النسخة الحادية عشرة تتزامن مع عام التسامح، ونجد أنفسنا أمام امتداد طبيعي لعام زايد، الذي حمل أسمى القيم والمعاني الإنسانية.

يوم لأصحاب الهمم

ومن جانبه، كشف فهد علي عن بعض تفاصيل البطولة ومنها الالتزام بالمبادرات الاجتماعية والثقافية، والتي تهدف إلى الاندماج والتواصل المجتمعي، بالإضافة إلى وجود ممثلين من الذكاء الاصطناعي في مخيم الأنشطة والفعاليات المصاحبة، مما يعطيها امتداداً جديداً بحيث تواصل أهدافها في جعلها بيت الأسرة الأول بجميع أعماره وفئاته، وأوضح أن هناك يوماً مخصصاً للبارا جوجيتسو «أصحاب الهمم»، وأن البطولة لم يختصر عدد أيامها بل دمجت في أسبوع لكي تكتسب زخماً كبيراً، ومنافسات قوية بين نخبة أبطال العالم، مشيراً إلى أن عالمية أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو يترقبها أبطال العالم لعدة عوامل أبرزها قوة منافساتها، وتنوع فعالياتها.

نسخة استثنائية

وبدوره، أضاف محمد المرزوقي مدير إدارة المحاسبة في اتحاد الجوجيتسو، إن النسخة المرتقبة لعالمية أبوظبي للجوجيتسو، تعتبر استثنائية وهي تكملة لما سبقها من نسخ من حيث التطور والتميز، والذي يصب في الارتقاء برياضة النبلاء، وتشهد النسخة المنتظرة مشاركة دول لم يكن لها باع في الجوجيتسو، وأخرى تشارك للمرة الأولى، وتعتبر السعودية والكويت دولتين تشاركان للمرة الأولى، وتابع المرزوقي: البطولة أضحت علامة فارقة على المستوى العالمي، حيث يعتبر شهر أبريل من كل عام، مخصص لمحترفي الجوجيتسو، مشيراً إلى التنافس الكبير من الدول ولاعبيها في المشاركة، حيث إن من لوائح البطولة، أنها لا تسمح، إلا بحصول الرياضيين على إنجازات خلال العام، مما ينعكس على المستوى الفني للبطولة، وأوضح أن اليوم الثاني في البطولة، والمخصص للناشئين، يعتبر من أقوى المنافسات المخصصة لهذه الفئة، لأن المشاركين فيها من حملة الحزام الأزرق، بالإضافة إلى أن هناك يوماً مخصصاً لمنافسات الأساتذة.

تطوّع

طالبت بعض طالبات كلية الإعلام، بالتطوع خلال البطولة، على أن يقمن بالتغطية الإعلامية، والاستفادة مهنياً من خلال منافسات وفعاليات وأنشطة البطولة، حيث يتوقع تغطية 35 قناة حول العالم، بالإضافة إلى تغطية واسعة للإعلام المقروء والمرئي والمسموع، وقد رحب فهد علي الشامسي بهذا الحماس من جانب الطالبات، ووجه بانضمامهن إلى فريق العمل.

شاهد أيضاً

كايو يُبقي على حظوظ الوصل في كأس زايد

كايو يُبقي على حظوظ الوصل في كأس زايد

أبقى البرازيلي كايو كانيدو على حظوظ الوصل في التأهل إلى نصف نهائي كأس زايد للأندية …