الرئيسية - أخبار شيوخ الامارات - أبوظبي تــشهد تطــوراً اسـتثنائياً للمشاريع الحضرية

أبوظبي تــشهد تطــوراً اسـتثنائياً للمشاريع الحضرية

أبوظبي تــشهد تطــوراً اسـتثنائياً للمشاريع الحضرية
أبوظبي تــشهد تطــوراً اسـتثنائياً للمشاريع الحضرية

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أنه بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، تشهد العاصمة أبوظبي تطوراً استثنائياً للمشاريع الحضرية التي تُقدم وجهات بحرية جديدة ومميزة لسكان الإمارة وزوارها.

والتي تمتاز في الوقت ذاته بحفاظها على الهوية الوطنية ورصيدها الحضاري والإنساني. واعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مشاريع تنموية وسياحية بمنطقة الميناء في أبوظبي، بمساحة إجمالية للأرض تصل إلى ثلاثة ملايين متر مربع.

جاء ذلك خلال جولة تفقدية قام بها سموه في منطقة الميناء، رافقه خلالها سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دائرة النقل، وجاسم محمد بوعتابه الزعابي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وفلاح محمد الأحبابي، رئيس دائرة التخطيط العمراني والبلديات.

وقال سموه عبر حساب أخباره في «تويتر»: «أطلقنا اليوم (أمس) حزمة مشاريع تنموية وسياحية في منطقة الميناء، إحدى أهم الواجهات البحرية لإمارة أبوظبي.. عجلة تأهيل وتطوير المناطق الحيوية في تنام متواصل لإسعاد مجتمعنا ورفاهيته وجعل العاصمة وجهة جذب للمقيم والزائر والمستثمر».

وتابع سموه: «إن منطقة الاستديوهات وحي المبدعين.. مشروعان طموحان يضعان أبوظبي في قلب المشهد الثقافي والإعلامي والإنتاج السينمائي.. نريد لها أن تكون فضاء عالميا يستقطب المتميزين والمبتكرين وأهل الفن واﻹبداع من مختلف أنحاء العالم.. مقرونة ببيئة داعمة وحاضنة ورائدة لإنتاج محتوى عصري وهادف».

مرافق سياحية

وأشار سموه إلى أهمية تطوير المشاريع التي تَخْدُم سُكان العاصمة أبوظبي من المواطنين والمقيمين، وذلك من خلال توفير مرافق سياحية تسهم في جذب الزوار والسياح للإمارة، ما يعزز سمعتها كوجهة رائدة للأعمال والسياحة على حدٍ سواء، والذي من شأنه زيادة الفرص الاستثمارية للشركات، وتنويع روافد الاقتصاد الوطني.

ووجه سموه بالبدء بتطوير ميناء زايد كمنطقة متعددة الاستخدامات، وبإعادة تطوير جميع الأسواق المجتمعية المتواجدة في منطقة الميناء، بما فيها أسواق الأسماك والخضار، والخشب والسجاد، لتصبح المنطقة واجهة بحرية رئيسية في مدينة أبوظبي، تشمل مرافق سياحية وسكنية وتجارية وخدمية وترفيهية وثقافية جديدة، تعزز مكانة أبوظبي إقليميا وعالميا.

كما وجه سموه بتعزيز نجاح المنطقة الإبداعية في الميناء بمضاعفة مساحتها بنسبة تصل الى 300%، وإقامة مدينة الاستوديوهات للإنتاجات التلفزيونية والسينمائية، التي تأتي ضمن إطار ما حققته أبوظبي في استقطاب أفلام عالمية على مستويين الإقليمي والعالمي.

مكونات المشاريع

واستمع سموه الى شرح واف عن مكونات المشاريع التنموية والسياحية التي ستنفذ في منطقة الميناء ومراحل تنفيذها قدمه جاسم محمد بوعتابه الزعابي وفلاح محمد الأحبابي ومريم عيد المهيري مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة ابوظبي والتي ستضم مشروع ميناء الصيادين ومشروع مدينة الاستوديوهات للإنتاج ومشروع حي المبدعين.

ميناء الصيادين

ويتمتع ميناء الصيادين بموقعٍ استراتيجيٍ ومركزيٍ، وذلك لوقوعه في منطقة ميناء زايد التي تتوسط جزيرة السعديات وكورنيش أبوظبي.

ويهدف المشروع الجديد إلى تطوير وتنظيم الموقع، ليكون مركزاً حيوياً ومعلماً سياحياً في خارطة أبوظبي، وليرتقي بما يقدمه حالياً، فيصبح جزءاً لا يتجزأ من جزيرة أبوظبي. وسيحافظ المشروع، الذي سيغطي مساحة 1.25 مليون متر مربع، على أهمية الميناء التراثية والتاريخية.

شاهد أيضاً

حمدان بن محمد: «F3» جاهز للمشاركة في الألعاب الحكومية

حمدان بن محمد: «F3» جاهز للمشاركة في الألعاب الحكومية

أعلن سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*