الرئيسية - أخبار شيوخ الامارات - تدشين صرح زايد المؤسس 26 فبراير الجاري

تدشين صرح زايد المؤسس 26 فبراير الجاري

تدشين صرح زايد المؤسس 26 فبراير الجاري
تدشين صرح زايد المؤسس 26 فبراير الجاري

انطلاقا من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” واحتفاء بـ “عام زايد” .. تحتفل العاصمة أبوظبي بتدشين “صرح زايد المؤسس” يوم الإثنين الموافق 26 فبراير الجاري والذي أنشئ تخليدا لذكرى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه”.

وستنقل محطات التلفزة الرئيسية في الدولة حفل التدشين ويمكن لأفراد الجمهور متابعة الحدث على الإنترنت عند الساعة 9:30 مساء كما يمكن متابعة آخر الأخبار المتعلقة بالصرح على ” @FounderMemorial ” على صفحة فيسبوك وإنستغرام الخاصة به.

وسيتم تدشين “صرح زايد المؤسس” من خلال الكشف عن العمل الفني الذي يتوسط الصرح والذي يأتي تزامنا مع مرور / 100 / عام على ميلاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” رحمه الله “.

ويأتي هذا الصرح التذكاري تخليدا لذكرى باني الوطن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” وما قدمه من مبادئ سامية ورؤية ثاقبة وترسيخا لقيمه النبيلة وإنجازاته العظيمة على مستوى الدولة والمنطقة والعالم أجمع.

ومن المقرر أن يفتح الصرح أبوابه أمام الجمهور في ربيع 2018 وسيقدم عددا من التجارب الشخصية مع الأب المؤسس تتيح لهم التعرف عن كثب على حياة القائد الإنسان وإرثه وقيمه النبيلة.

ويحتفي الصرح بالأثر الملهم والإرث الخالد للشيخ زايد الذي يشكل منارة تنير درب الأمة وترشد الأجيال القادمة نحو التطور والازدهار.

ويحتضن “صرح زايد المؤسس ” عملا فنيا بارزا ويقع عند تقاطع الشارعين الأول والثاني على كورنيش العاصمة الإماراتية أبوظبي ويمتد على مساحة / 3.3 / هكتار ويقدم وجهة لجميع أفراد المجتمع الإماراتي للتفكير والتأمل في رؤية الشيخ زايد والقيم التي زرعها في الأمة وتتيح الفرصة أمام الجمهور من جميع أنحاء العالم للتعرف على المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان القائد والإنسان.

شاهد أيضاً

محمد بن راشد: أمجاد الشعوب تُبنى بالتفاؤل والأمل والنظرة الإيجابية للمستقبل

محمد بن راشد: أمجاد الشعوب تُبنى بالتفاؤل والأمل والنظرة الإيجابية للمستقبل

أشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *