أخبار شيوخ الامارات

محمد بن راشد: استثمارنا في الشباب روح نهضتنا والمحرك لمواكبة التطورات من حولنا

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تخريج مجموعة من رواد الأعمال ضمن الدفعة الأولى من «برنامج تطوير الشركات الناشئة» في كليات التقنية العليا، الذي يأتي استجابة لمبادرة تحويل مؤسسات التعليم العالي إلى حاضنات أعمال تسمح للطلبة بممارسة النشاط الاقتصادي والابداعي، وتسهم في تخريج «شركات» ورواد أعمال مؤهلين وفق أفضل المعايير، لدعم الاقتصاد الوطني خلال المرحلة المقبلة، وبأفكار مبتكرة ورؤى متطورة تلبي احتياجات المستقبل.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال اطلاعه على مشروعات الشركات الناشئة، أن «تزويد الطلبة والشباب بالمهارات والأدوات لريادة الأعمال، يمثل أهمية كبيرة ضمن توجهات الدولة، باعتبارهم ثروة واستثماراً وطنياً للمستقبل»، وقال سموه: «استثمارنا في الشباب هو روح نهضتنا.. وأساس لمستقبلنا.. والمحرك لمواكبة التطورات من حولنا».

كما أكد سموه أن دولة الإمارات تبذل جهوداً متواصلة لتعزيز ريادة الأعمال على كل المستويات، لاسيما في مؤسسات التعليم العالي التي تشكّل المرحلة الأخيرة قبل دخول الطلاب والطالبات سوق العمل، حيث قال سموه: «جامعاتنا منابر لتطوير الشباب وتأهيلهم.. المطلوب منها تخريج رواد أعمال وإدراج ذلك ضمن استراتيجياتها وخططها اليومية».

واطلع سموه على عدد من أهم المشروعات والشركات ضمن البرنامج، واستمع من الخريجين ومن رواد الأعمال، إلى إنجازات هذه الشركات في مختلف القطاعات، التي تنوعت بين التكنولوجيا والصحة والتعليم، وغيرها من القطاعات المحورية.