الرئيسية - أخبار شيوخ الامارات - محمد بن راشد لموظـــفي الحكومة: لن يمر شيء دون متابعة بكــــل شفافية

محمد بن راشد لموظـــفي الحكومة: لن يمر شيء دون متابعة بكــــل شفافية

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أنه لن يمر شيء في الجهات الحكومية دون متابعة بكل شفافية، مضيفاً سموه أن «مستوى الخدمات في بريد الإمارات ليس مستوانا ولا خدماتنا».

ونشر سموه عبر حسابه على «تويتر»، أمس، صورةً وصلت لسموه من متسوق سري، توضح مستوى الخدمات في بريد الإمارات.

وقال سموه: «وصلتني الصورة عبر متسوق سري لمستوى الخدمات في بريد الإمارات، ليس هذا مستوانا، ولا خدماتنا، ولن يكون ضمن فريقي من يستمر في تقديم هذا المستوى».

وأضاف سموه: «أرسلنا فريقاً للتحقق من مستوى خدمات بريد الإمارات في أحد مراكزهم، عاد الفريق بهذا التقرير، أضعه أمام الجميع بكل شفافية، وأقول لجميع من في الحكومة، لن يمر شيء دون متابعة بكل شفافية».

ونشر سموه صورة للتقرير الذي انتهى إليه عمل الفريق، والذي تضمن خمسة محاور رئيسة، هي الخدمات، وكفاءة الخدمات، وتجربة المتعامل، والقدرة الاستيعابية، وثقافة الخدمة.

وأفاد التقرير بأن تقييم الخدمات أوضح عدم وجود معايير ومقاييس للخدمة تبين مدى التزام المركز بمعاملة سعادة المتعاملين، ومدة انتظار المتعاملين كبيرة لإنجاز الخدمات، وتقوم مكاتب البريد بتسليم بطاقات الهوية، وبحضور شخصي للمتعامل، وتشكل هذه الخدمة نسبة 75% من إجمالي عدد المتعاملين.

وحول «كفاءة الخدمات» أظهر التقرير أن نسبة 80% من إجمالي البطاقات يتم تسليمها في مركز الكرامة، وهذا الرقم يشمل الذين لا يوجد لديهم صندوق بريد «فئة العمال»، ولم يتم تصميم الخدمات بناء على دراسة احتياجات المتعاملين.

وفي محور «تجربة المتعامل» لفت التقرير إلى أنه لا توجد تجربة متناسقة لمتعاملي المركز بفئاتهم المختلفة، ويزداد الازدحام نظراً لإرسال رسائل نصية لاستلام البطاقات لأعداد كبيرة في الوقت نفسه، ومعظم معاملات المركز تتم بأكثر من تفاعل واحد، حيث يحتاج المتعامل إلى مراجعة أكثر من «كاونتر» لاستكمال الخدمة.

وفي محور «القدرة الاستيعابية» أشار التقرير إلى أنه بناء على تقرير نظام النجوم للمركز لعام 2018، تبين أنه تم إعداد توقعات حجم الطلب على مستوى عدد المعاملات، ولم يتم التنبؤ بحجم الطلب على مستوى كل خدمة، ويسلم المركز أكثر من 3000 بطاقة هوية في اليوم، ما يسبب ازدحاماً شديداً، والطاقة الاستيعابية لا تناسب عدد المتعاملين، وفي محور «ثقافة الخدمة» أظهر التقرير حاجة موظفي المركز إلى مزيد من بناء القدرات في ما يتعلق بسلوكيات الموظفين وآليات التعامل مع المتعاملين.

شاهد أيضاً

محمد بن زايد: الإمارات والأردن نموذج في الوحدة والأخوة المتجذرة

زيارة محمد بن زايد إلى بكين.. صواب الرؤية المشتركة في الأجندة السياسية والاقتصادية

أظهرت حيثيات العام الأول لاتفاقية الشراكة الاستراتيجية التي عقدتها دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصين …