الرئيسية - أخبار شيوخ الامارات - محمد بن راشد: مواصلة الحوار تعين على اكتشاف مكامن القوة في مختلف القطاعات

محمد بن راشد: مواصلة الحوار تعين على اكتشاف مكامن القوة في مختلف القطاعات

محمد بن راشد: مواصلة الحوار تعين على اكتشاف مكامن القوة في مختلف القطاعات
محمد بن راشد: مواصلة الحوار تعين على اكتشاف مكامن القوة في مختلف القطاعات

زار، أمس، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، مختبر الإبداع الأولمبي، الذي نظمته اللجنة الأولمبية الوطنية بالتعاون مع الهيئة العامة للرياضة.

وقد أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أهمية مواصلة الحوار الذي يعين على اكتشاف مكامن القوة في مختلف القطاعات، ويمهّد الطريق لتعزيز الاستفادة منها وتعظيم آثارها الإيجابية على المجتمع، منوهاً بأهمية مناقشة السبل التي يمكن من خلالها الارتقاء بأداء جميع القطاعات في الدولة، وتأكيد أعلى مستويات جودة مخرجاتها ونتائجها، ومن بينها قطاع الرياضة، بما يحمل من أهمية كبيرة، ليس على مستوى المنافسات الرياضية فقط، ولكن كأسلوب حياة يضمن للمجتمع أفراداً أصحاء قادرين على العمل والإنتاج والمشاركة في دعم مسيرة البناء والتطور نحو مستقبل مشرق للجميع.

وخلال حديث سموه إلى جانب من المشاركين في نقاشات مختبر الإبداع الأولمبي، أشار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى أن دعم القطاع الرياضي يأتي ضمن أولويات دولة الإمارات في ضوء سعيها لإحراز مكانة متقدمة بين مصاف الدول الأكثر تميزاً في مختلف ميادين المنافسات الرياضية على الصعيدين الإقليمي والدولي، مع الحراك القوي الذي يشهده قطاع الرياضة الإماراتي عبر منشآت ومرافق رياضية عالمية المستوى تنتشر في ربوع الدولة، والعمل الدؤوب على إعداد وتأهيل الأبطال في مختلف الرياضات لتأكيد وصولهم إلى أرقى منصات التكريم، وهو الهدف الذي لا تدخر الدولة جهداً في سبيل تحقيقه لرفع راية الإمارات عالياً في شتى المحافل الرياضية الكبرى حول العالم.

وتعرّف سموه من معالي حميد القطامي، نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، إلى المحاور المطروحة للنقاش ضمن المختبر التي تضمنت التخطيط الاستراتيجي، والموارد والدعم المالي، والشؤون الفنية والرياضية، والاتصال والتسويق الرياضي، والتمثيل الخارجي، والرياضيين واكتشاف المواهب، والمؤسسات والمنشآت والمرافق الرياضية، والصحة والوقاية من المنشطات، والمعرفة والتدريب، والبرامج والفعاليات.

وأوضح معالي القطامي أن المختبر يركز على بحث أهم الموضوعات المتعلقة بمستقبل القطاع الرياضي من خلال المحاور المحددة، وبما يتوافق مع رؤية القيادة الرشيدة وتوجيهاتها المستمرة بالاستثمار في الإنسان الذي تأتي صحته وسعادته على قمة أولويات عمليات التنمية ضمن مختلف القطاعات، مشيراً إلى حرص اللجنة الأولمبية على تنظيم الفعاليات الهادفة لصقل مهارات وقدرات الكوادر الوطنية في مضمار الرياضة، حيث يفتح المختبر المجال أمام نقاش مثمر يستمد قيمته من الخبرات والتجارب العملية لدى المشاركين.

شاهد أيضاً

محمد بن راشد: أمجاد الشعوب تُبنى بالتفاؤل والأمل والنظرة الإيجابية للمستقبل

محمد بن راشد: أمجاد الشعوب تُبنى بالتفاؤل والأمل والنظرة الإيجابية للمستقبل

أشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *