الرئيسية - أخبار شيوخ الامارات - محمد بن زايد: الانتخابات خطـوة جديدة اكتمل بناؤها بمشاركة وطنية

محمد بن زايد: الانتخابات خطـوة جديدة اكتمل بناؤها بمشاركة وطنية

هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، الفائزين في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019.

وقال سموه في تغريدة على «تويتر»: «نبارك للفائزين في انتخابات المجلس الوطني.. خطوة جديدة اكتمل بناؤها بمشاركة وطنية فاعلة، جسدت نضج تجربتنا السياسية».

وأكد سموه أن «انتخابات 2019 إضافة مهمة لتمكين المجلس من أداء دوره المساند والداعم للسلطة التنفيذية، في سبيل تعزيز مكتسباتنا، وتحقيق طموحاتنا نحو مستقبل أفضل لوطننا».

وكانت اللجنة الوطنية للانتخابات أعلنت، أمس، الأسماء الأولية للفائزين في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي بدورته الرابعة، بعد اختتام مراحل التصويت خارج الدولة في سفاراتها وبعثاتها الدبلوماسية، والتصويت المبكر، واليوم الانتخابي الرئيس.

يأتي إعلان النتائج بعد عمليات تصويت خارج الدولة وعمليات تصويت مبكر واليوم الانتخابي الرئيس، حيث بلغ مجموع الأصوات على مستوى الدولة 117 ألفاً و592 صوتاً، بنسبة 34.81% من عدد أعضاء الهيئات الانتخابية.

وأكدت اللجنة الوطنية للانتخابات أن النتائج التي صدرت أمس تعتبر نتائج أولية، حيث سيتم اعتباراً من اليوم فتح باب الطعون في نتائج الفرز لمدة يومين، ليتم إعلان النتائج النهائية يوم 13 أكتوبر الجاري، بحسب الجدول الزمني لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي.

وقالت وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، عضو اللجنة الوطنية للانتخابات، رئيسة اللجنة الإعلامية لانتخابات المجلس الوطني، نورة بنت محمد الكعبي، إن نجاح العملية الانتخابية في الإمارات مؤشر إلى مستوى الثقة المتبادلة بين القيادة والمواطن، ومدى الولاء والانتماء الذي أبداه المواطنون من خلال الإقبال على الإدلاء بأصواتهم، بما يؤكد الخطى الثابتة والمدروسة التي تسير بها الدولة نحو تحقيق خططها الاستراتيجية الطموحة لإرساء النموذج الإماراتي المتميز في العمل البرلماني.

واعتبرت أن الإنجاز تحقق بفضل المشاركة الفاعلة من أبناء الوطن، الذين عبروا وفي جميع أرجائه عن حبهم له وولائهم لقيادته، وشاركوا في هذا الواجب الوطني ليتركوا بصمة واضحة في مسيرة الارتقاء بالعمل البرلماني بالإمارات، التي نقف اليوم جميعاً أمام فصل جديد من فصول تميزها وريادتها.

وأضافت: «المشاركة الفاعلة التي شهدناها في هذا الاستحقاق الانتخابي الرابع، دليل على الوعي الكبير بقضايا الوطن، ومؤشر إلى إدراك مكانة المجلس الوطني الاتحادي، والدور الكبير الذي يقوم به أعضاؤه منذ تأسيسه وحتى اليوم».

وقال وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، عضو اللجنة الوطنية للانتخابات، رئيس لجنة إدارة الانتخابات، طارق هلال لوتاه، إن النجاح في هذا الاستحقاق الانتخابي تحقق بفضل تضافر الجهود من الجهات المعنية، أفراداً ومؤسسات، الذين حرصوا على العمل يداً واحدة لتنظيم عملية انتخابية على النحو الأمثل، ووفق أعلى معايير الدقة والنزاهة والشفافية».

وكانت الدورة الرابعة من انتخابات المجلس الوطني الاتحادي شهدت ارتفاعاً في أعداد أعضاء الهيئات الانتخابية لتصل إلى أكثر من 337 ألف ناخب، فيما شكّل الشباب أكثر من 61% من إجمالي عدد الهيئات الانتخابية في أنحاء الدولة.

وكانت المحطة الأبرز في الانتخابات هي قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، رفع نسبة تمثيل المرأة الإماراتية في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50%، انطلاقاً من سعي الدولة المستمر لتمكين المرأة في مختلف المجالات.

وتم تخصيص 39 مركزاً انتخابياً مجهزة بالكامل لاستقبال الناخبين في مختلف أنحاء الدولة، فيما تم التنسيق مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي لفتح مراكز انتخابية في البعثات الدبلوماسية لدولة الإمارات المنتشرة بمختلف دول العالم، لتمكين المواطنين الموجودين خارج الدولة من الإدلاء بأصواتهم وممارسة حقهم الانتخابي والمشاركة في الاستحقاق الوطني.

يشار إلى أن وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، بوصفها الأمانة العامة للجنة الوطنية للانتخابات، عملت مع لجنة إدارة الانتخابات على تنظيم جميع جوانب العملية الانتخابية الخاصة بالدورة الرابعة من انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019.

شاهد أيضاً

حمدان بن محمد يعتمد التوجهات المستقبلية لـ «التميز الحكومي»

حمدان بن محمد يعتمد التوجهات المستقبلية لـ «التميز الحكومي»

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس …