الرئيسية - أخبار شيوخ الامارات - محمد بن زايد وبيل غيتس يكــرّمان أبطال استئصال مرض شلل الأطفال

محمد بن زايد وبيل غيتس يكــرّمان أبطال استئصال مرض شلل الأطفال

محمد بن زايد وبيل غيتس يكــرّمان أبطال استئصال مرض شلل الأطفال
محمد بن زايد وبيل غيتس يكــرّمان أبطال استئصال مرض شلل الأطفال

أكّد صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن «المجتمع الإنساني أكثر من أي وقت مضى بحاجة إلى توحيد الجهود، لمواجهة الأمراض والأوبئة، وإيجاد الحلول لجميع التحديات التي تحول دون وصولها إلى المحتاجين للرعاية الصحية، وهذه مهمة إنسانية على العالم أجمع أن يتحمّل المسؤولية تجاهها».

جاء ذلك، خلال تكريم صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والرئيس المشارك لمؤسسة «بيل وميلندا غيتس»، بيل غيتس، خمسة أشخاص من العالم كرّسوا حياتهم في سبيل استئصال مرض شلل الأطفال، في حفل «جائزة أبطال استئصال مرض شلل الأطفال»، الذي أقيم مساء أمس، في أبوظبي.

محمد بن زايد وبيل غيتس يكــرّمان أبطال استئصال مرض شلل الأطفال

وتهدف الجائزة إلى تسليط الضوء على الجهود المبذولة في سبيل القضاء على مرض شلل الأطفال، رغم الظروف الصعبة والخطيرة التي تواجه استئصال هذا المرض.

وقال صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: «إن الأمل في أن يحصل أطفال العالم على فرص متساوية في الحياة، والوصول إلى سبل العلاج ضد الأمراض والأوبئة المزمنة، هو الذي يجمعنا لنحتفي بجهود مجموعة من الأبطال الذين صنعوا بارقة أمل جديدة على وجوه أطفال العالم».

وشدّد سموّه على أن «دولة الإمارات تعمل في توجهاتها نحو العمل على مواجهة كل ما يؤثر في صحة وحياة الإنسان، تنطلق من التزام أكيد وإيمان راسخ بأهمية لعب دور محوري في الإسهام في تنمية المجتمع الإنساني، وهو نهج أصيل تميزت به دولتنا منذ تأسيسها، وهو قائم على التعاون مع كل الأطراف المعنية، والعمل بروح فريق العمل الواحد للقضاء على كل ما يؤثر في صحة الإنسان وأمنه وسلامته».

وقال سموّه: «إنه من منطلق هذا النهج تبوأت دولة الإمارات مكانة ريادية في تقديم المساعدات والإغاثة الإنسانية لجميع المحتاجين حول العالم»، مشيراً سموّه إلى أنه «من خلال تعزيز التعاون مع جهات ومنظمات دولية متخصصة، أسهمت الإمارات في تحقيق خطوات كبيرة نحو استئصال أمراض خطيرة تهدد بنية المجتمعات، ومستقبل الأجيال المقبلة»، وأضاف سموّه: «إن استمرارنا على هذا النهج يصنع الأمل والمستقبل المشرق للأطفال».

وأعرب صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن شكره وتقديره لمؤسسة «بيل وميليندا غيتس» على ما تقوم به من جهود للوصول إلى أصعب المناطق في العالم، لتقديم المساعدة للأطفال، لترسم الابتسامة على وجوههم وتزرع الأمل في مستقبلهم بعيداً عن مخاوف الإعاقة والعجز، مثمّناً سموّه الجهود التي بذلها المكرّمون، من أجل دعم ومساعدة حملات التطعيم ضد شلل الأطفال، والنجاحات التي حققوها في هذا المجال.

وقال صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: «إننا مستمرون بروح فريق العمل الواحد لاستئصال هذا المرض حتى شفاء آخر طفل.. إنها رسالة دولة الإمارات للعالم أجمع.. إنها رسالة الأمل والإيمان الراسخ بتحقيق مستقبل مشرق لجميع أطفال العالم، فأطفال العالم هم أطفالنا.. وفرحتهم هي فرحة جميع أطفال الإمارات».

شاهد أيضاً

محمد بن راشد: نأمل أن يكون عام 2018 عام انفراج للأزمات العربية الحادة

محمد بن راشد: نأمل أن يكون عام 2018 عام انفراج للأزمات العربية الحادة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء …

تعليق واحد

  1. مهلا هناك، لقد فعلت وظيفة ممتازة. أنا بالتأكيد
    ديغ ذلك ونوصي شخصيا لأصدقائي.
    وأنا واثق من أنها سوف تستفيد من هذا الموقع. http://ispsychicreal.info

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*