أخبار شيوخ الامارات

محمد بن زايد يؤكد حرص الإمارات على تحقيق السلام والاستقرار والتنمية

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورئيس روسيا الاتحادية فلاديمير بوتين، خلال اتصال هاتفي، العلاقات الثنائية في ظل الشراكة الاستراتيجية القائمة بين البلدين الصديقين، وسبل تعزيز هذه الشراكة ودفعها إلى الأمام لما فيه مصلحة شعبيهما، كما تلقى سموه اتصالاً هاتفياً من رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، حيث أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، أن دولة الإمارات حريصة على بذل كل الجهود من أجل تحقيق السلام والاستقرار والتنمية التي تصب في مصلحة الجميع دون استثناء.

وتناول صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، خلال الاتصال الهاتفي مع بوتين تطورات الأوضاع في منطقتي الشرق الأوسط والقوقاز، والجهود المبذولة لاحتواء وتسوية التوترات والصراعات فيهما، فضلاً عن العديد من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك. كما ناقش الجانبان مستجدات جائحة «كورونا» في البلدين والعالم وسبل دعم التعاون بينهما وتعزيزه في التصدي للجائحة واحتواء تداعياتها على المستويات الصحية والإنسانية والاقتصادية وغيرها، خصوصاً التعاون في تطوير لقاح ضد فيروس «كورونا» بين روسيا ودولة الإمارات. وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال الاتصال، عن خالص تهانيه للرئيس الروسي بمناسبة يوم ميلاده.

من جهة أخرى، تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اتصالاً هاتفياً من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، جرى خلاله بحث مسار العلاقات الثنائية في ضوء معاهدة السلام التي تم توقيعها بين البلدين.

وتم خلال الاتصال استعراض الخطوات التي يجرى اتخاذها لتعزيز التعاون بين دولة الإمارات وإسرائيل في مختلف المجالات التنموية والاقتصادية.

وأكد الجانبان خلال الاتصال، أن معاهدة السلام الإماراتية – الإسرائيلية خطوة لتعزيز السلام والاستقرار والأمن الإقليمي، وتفتح المجال لمرحلة جديدة من التعاون. وأعربا عن تقديرهما الكبير للدور المهم الذي لعبته الولايات المتحدة الأميركية والرئيس دونالد ترامب في التوصل إلى معاهدة السلام بين البلدين. وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أن دولة الإمارات العربية المتحدة حريصة على بذل كل الجهود من أجل تحقيق السلام والاستقرار والتنمية التي تصب في مصلحة الجميع دون استثناء.

كما بحث الجانبان تعزيز التعاون في مواجهة فيروس «كورونا». وناقش صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مع بنيامين نتنياهو أهمية التركيز على مستقبل الشباب في المنطقة ومبادئ التسامح والتعاون، إضافة إلى أهمية الحوار في بناء صداقات وسلام دائم.