الرئيسية - صحة - استئصال ورم رحمي يزن 1.5 كيلو من سيدة أربعينية في أبوظبي

استئصال ورم رحمي يزن 1.5 كيلو من سيدة أربعينية في أبوظبي

خضعت مريضة تبلغ من العمر 45 عاماً كانت تعاني من أعراض ناتجة عن ورم ضخم حميد في الرحم لعملية جراحية في ميديكلينيك مستشفى النور في أبوظبي مع الحفاظ على الرحم، حيث بلغ وزن الورم والذي يعرف أيضاً باسم الأورام الليفية 1.422 كجم ويبلغ طوله 12 سم وعرضه 14 سم وعمق 7 سم.

وتمت العملية الجراحية بنجاح دون الحاجة إلى نقل الدم بسبب تدابير المكافحة الفعّالة التي اتخذت قبل وأثناء الجراحة، والتي منعت فقدان الدم بشكل كبير، وقد غادرت المريضة المستشفى بعد يومين من الجراحة بحالة صحية جيدة، وتم تخليصها من جميع مشاكل الورم تماماً.

وقالت الدكتورة نضال العطية، استشارية أمراض النساء والولادة في المستشفى: «كان هدفنا الرئيسي هو إزالة الورم الليفي الكبير بأمان بطريقة تنقذ الرحم وتحافظ على الخصوبة، لأن المريضة كانت تأمل بالحمل مرة أخرى».

وتعليقاً على التقنية المستخدمة لعلاج هذه الحالة المحددة، قالت الدكتورة العطية: «بعد إعداد مجموعة من التدابير الوقائية والتحكمية ضد المضاعفات المحتملة التي قد تنشأ أثناء العملية، خضعت المريضة لعملية جراحية مدتها 45 دقيقة لإزالة الورم الليفي، وتم إجراء الجراحة من خلال شق أفقي بطول 6 سم في أسفل البطن، بدلاً من وجود ندبة طولية بحجم 20 سم.

ولتجنّب النزيف أثناء الجراحة والذي قد يؤدي إلى استئصال الرحم في حالات الطوارئ، تضمنت الخطة الجراحية أسلوبين مهمين للسيطرة على النزيف. أولاً، عمل شقوق بطريقة متوازية مع الأوعية الدموية بدلاً من الشقوق العمودية. وثانياً، التثبيت الثنائي المؤقت لشرايين الرحم أثناء الجراحة في محاولة للحد من فقدان الدم.

شاهد أيضاً

«الصحة» تسحب منتجين لعلاج ارتفاع ضغط الدم يحتويان «شوائب مسرطنة»

«الصحة» تحذر من نسخ مقلدة لثاني أغلى دواء في العالم

حذرت وزارة الصحة ووقاية المجتمع من منتج مقلد لثاني أغلى دواء في العالم يحمل العلامة …