الثلاثاء , 15 أكتوبر 2019
الرئيسية - صحة - «الصحة» تطلق أول نظام لربط معلومات تقييم المهنيين الصحيين بتقنية «بلوك تشين»

«الصحة» تطلق أول نظام لربط معلومات تقييم المهنيين الصحيين بتقنية «بلوك تشين»

أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أول نظام لربط معلومات التقييم للمهنيين الصحيين من أطباء وصيادلة وفنيين، اعتماداً على تقنية «بلوك تشين»، ويمثل المشروع منصة رقمية متطورة لتخزين وربط تراخيص العاملين في المنشآت الصحية الحكومية والخاصة التي تشرف عليها الوزارة، مع الجهات الصحية المحلية التي تصدر التراخيص محلياً، والذي يسهم بتقليل استهلاك الموارد من حيث الوقت والتكلفة، وتحسين توفير الكفاءة وسلامة البيانات.

وأكد عوض صغيّر الكتبي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة أن الوزارة أنهت إنجاز البنية التحتية لقاعدة بيانات لامركزية تعتمد تقنية «بلوك تشين» استعداداً للربط مع الجهات والمؤسسات الصحية والمعنية على المستوى الحكومي والخاص، وقد اخترنا البدء من نظام تقييم العاملين في القطاع الصحي، وبالتالي توفير منصة رقمية واحدة للوصول إلى الحافظة الطبية للمهنيين الصحيين، في إطار استراتيجية الوزارة لتطوير الأنظمة الذكية وتوفير أفضل الخدمات الإلكترونية الذكية، لتحقيق سعادة المتعاملين وتطبيق معايير هيئة تنظيم الاتصالات وممكنات الحكومة الذكية، ومؤشرات الأمم المتحدة حول الحكومة الإلكترونية.

استراتيجية

ونوه إلى أن هذا المشروع المبتكر يأتي تماشياً مع استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية (بلوك تشين) الهادفة إلى تطويع التقنيات المتقدمة وتوظيفها لتحويل 50% من التعاملات الحكومية على المستوى الاتحادي إلى منصّة بلوك تشين بحلول عام 2021. من خلال تسجيل وتوثيق التعاملات الرقمية بتكنولوجيا بلوك تشين، وتخصيص بصمة مميزة للبيانات الرقمية لا يمكن اختراقها أو تغييرها، بشكل يؤدي إلى رفع مستوى الأمن الرقمي للبيانات الوطنية، ويخفض التكاليف التشغيلية، والمعاملات الورقية، وبالتالي تسريع عملية اتخاذ القرار، لتعزيز سلامة المرضى وتزويدهم بخدمات رعاية أكثر فعالية وكفاءة.

مواكبة

من جانبها، أوضحت مباركة إبراهيم مدير إدارة تقنية المعلومات في الوزارة، أن توظيف تقنية بلوك تشين لديها ميزات متنوعة من أهمها أنها قاعدة بيانات لامركزية تكون البيانات المخزنة فيها غير قابلة للتغيير بعد إنشائها، وتتمتع بحماية أمنية عالية، بالإضافة لتوفر ميزة التشفير للتحقق من صحة المعاملات وجدارتها بالثقة، نظراً لأنه لا يمكن حذف أو تعديل البيانات أو خسارتها.

وأشارت إلى أن توظيف تقنية بلوك تشين تسهم بتحسين عمليات التحقق من البيانات والمعلومات ومدى تطابقها، مما يوفر بدوره مستوى عالياً من الشفافية والثقة في قطاع خدمات الرعاية الصحية. وبفضل البيانات غير القابلة للتغيير، يمكن لجميع الجهات الصحية الوصول إلى معلومات موثوقة. إلى المساعدة على اتخاذ القرارات المناسبة، والأتمتة الشاملة لإجراءات سير العمل إلكترونياً، وتحسين تجربة المتعاملين والموظفين، وزيادة الأداء التشغيلي.

تحسينات

ولفتت إلى أن الإدارة تتطلع إلى مزيد من التحسينات والتطويرات لزيادة تعزيز هذه التقنية في مجال تراخيص المهنيين الصحيين مثل الأطباء والفنيين، والحصول على المعلومات الحديثة عند نيلهم شهادة أو ممارسة جديدة، وحتى إدراج قائمة سوداء لأطباء خالفوا معايير المهنة، بالإضافة إلى بناء سجل للأدوية المرخصة، وغيرها من الميزات التي تسهم في تطوير منظومة الرعاية الصحية الرقمية.

مؤشرات

قالت مباركة إبراهيم مديرة إدارة تقنية المعلومات في «الصحة»: الوزارة تعمل على تطوير الخدمات الصحية الإلكترونية وفق مؤشرات ممكنات الحكومة الذكية، بوضع الخطط التشغيلية لدمج التقنيات الرقمية والتطبيقات الذكية، لتحسين نوعية وكفاءة الرعاية الصحية، بالاستناد إلى إدارة البيانات الضخمة والنماذج التنبؤية وتقنيات «بلوك تشين».

شاهد أيضاً

موافقة «الصحة» شرط اصطحاب المريض أدويته المخدرة

موافقة «الصحة» شرط اصطحاب المريض أدويته المخدرة

أصدر معالي عبد الرحمن العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع القرار رقم (677) لسنة 2019 في …