الرئيسية - صحة - تحقيق 100 أمنية لأطفال السكري والأمراض الخطيرة في رأس الخيمة

تحقيق 100 أمنية لأطفال السكري والأمراض الخطيرة في رأس الخيمة

كشف حمدان كرم الكعبي عضو مجلس أمناء مؤسسة «تحقيق أمنية»، لـ«البيان»، عن إسهام المؤسسة في رسم البسمة على 3411 طفلاً وطفلة داخل دولة الإمارات وخارجها منذ تأسيسها في عام 2010، وإسعاد الأطفال الذين يعانون من ظروف صحية، إضافة لإطلاق المبادرات الهادفة إلى زيادة التفاعل مع فئات المجتمع ومؤسسات الدولة، بهدف تعزيز الوعي بأهداف المؤسسة وتحقيق استراتيجيتها بإدخال الفرحة والسعادة على قلوب الأطفال وأسرهم.

جاء ذلك خلال فعالية تحقيق أمنية 100 طفل وطفلة المشاركين في مخيم البسمة الثاني عشر للأطفال المصابين بالسكري 2019، تحت شعار «بسمة التسامح في دار زايد»، تحت رعاية حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان الرئيس الفخري لمؤسسة «تحقيق أمنية»، وبحضور الشيخة اليازية بنت سلطان بن خليفة آل نهيان، والشيخة آمنة بنت سعود بن صقر القاسمي.

صنع السعادة

وقالت الشيخة اليازية بنت سلطان بن خليفة آل نهيان يسعدنا في عام التسامح أن نتمكن من تحقيق أمنيات الأطفال المصابين بمرض السكري ضمن مخيم البسمة لأطفال السكري في إمارة رأس الخيمة، والإسهام في مسيرة صنع السعادة والتسامح سيراً على نهج والدنا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي سارت على نهجه القيادة الرشيدة.

وتوجهت الشيخة اليازية بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، على رعايته الكريمة المتواصلة لمخيم البسمة لأطفال السكري والمبادرات الإنسانية المتواصلة، مؤكدة نجاح جهود القائمين على المخيم والمتطوعين في دعم فعاليات مؤسسة «تحقيق أمنية» الإنسانية التي تسهم في إدخال السعادة على قلوب الأطفال الصغار وتعزيز التفاؤل والأمل في نفوسهم ونفوس أسرهم، مشيدة بالأيادي البيضاء لأبناء الإمارات الذين يحملون في قلوبهم الرحمة وحب العطاء دون انتظار لأي مقابل.

3411 أمنية

وأكد حمدان كرم الكعبي عضو مجلس أمناء مؤسسة «تحقيق أمنية»، أن المؤسسة حققت 3411 أمنية منذ تأسيسها في عام 2010 للأطفال الإماراتيين والمقيمين لتمتد إلى أطفال العالم، وخاصة الأطفال الذين يعانون من ظروف صحية تهدد حياتهم، لافتاً إلى أن إطلاق المبادرات بالتعاون مع الجهات المعنية ومؤسسات دولة الإمارات أسهمت في زيادة التفاعل وتحقيق أهداف المؤسسة برسم البسمة وإدخال الفرحة على قلوب الأطفال المصابين وعائلاتهم.

وأشار إلى أن المؤسسة حققت خلال الربع الأول من العام الجاري 266 أمنية لجميع الأطفال داخل الدولة وخارجها، لافتاً إلى أن المؤسسة واصلت مشاركتها للعام الخامس على التوالي في تحقيق أمنيات 100 طفل وطفلة ضمن مخيم البسمة للسكري برأس الخيمة، ليصل مجموع تحقيق أمنيات أطفال المخيم إلى 600 أمنية، مشيراً إلى أن المؤسسة تغطي جميع مناطق الدولة بالتعاون مع الجهات المعنية والمستشفيات.

وأضاف: أسهمت تحقيق الأمنيات بزيادة الحالة النفسية على الأطفال، ما يؤثر إيجابياً على حالتهم الصحية، بفضل الدعم المتواصل من القيادة الرشيدة بتحقيق أمنيات الأطفال في مقابلة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتخصيص الوقت بالحضور والمشاركة والتحدث مع الأطفال لإسعادهم.

تحقيق السعادة

وأوضح الكعبي أن من أبرز التحديات التي تواجهها المؤسسة هي أمنية الأطفال بزيارة أصدقائهم خارج الدولة، وهو ما يمثل تحدياً كبيراً لفريق العمل نظراً للظروف الصحية للأطفال، التي تتطلب توفير طاقم طبي مرافق، حيث يتم تنفيذ الأمنية بهدف إسعادهم، لافتاً إلى أن تحقيق الأمنيات بالرحلات خارج الدولة يكون الطفل بمصاحبة أسرته وتحت إشراف طبي.

وأضاف: الحالة الأخرى طلب إحدى البنات (11 عاماً)، والتي كانت تخضع للعلاج في المستشفى من مرض السرطان، أن نحقق أمنيتها لتكون أميرة ليوم واحد، وبالفعل بدأنا بالتنسيق مع إدارة المستشفى والطاقم الطبي لحجز قاعة مناسبات في مدينة أبوظبي، إلا أن الفريق الطبي أكد خطورة حركتها، ليتم تنظيم الاحتفال داخل المستشفى ودعوة صديقاتها وتخصيص قاعة للاحتفال بتلك المناسبة ليفاجأ الجميع بركضها نحو صديقاتها وسط فرحة من الجميع على الرغم من ظروفها الصحية الصعبة، ليتحقق أحد أهداف المؤسسة في إسعاد وصناعة الأمل للأطفال.

دعم متواصل

وأكدت مهرة محمد بن صراي مديرة مخيم البسمة لأطفال السكري في رأس الخيمة، جهود مؤسسة «تحقيق أمنية» على تعاونها المتواصل مع تحقيق أمنيات أطفال المخيم على مدار السنوات الماضية وإسهاماتها الواضحة في إدخال البهجة والسعادة في نفوس الأطفال المصابين بمرض السكري، مشيرة إلى دور رجل الأعمال فهد الشبراوي مدير مركز رأس الخيمة للاحتفالات، لمبادراته المتواصلة في دعم حفل تحقيق الأمنيات وتوفير كل المتطلّبات اللازمة لنجاحه، استمراراً لدعم رجال الأعمال الإماراتيين في رد الجميل للوطن، مؤكدة أن بذور الخير على أرض زايد لا تزال تثمر حباً وعطاءً دون تمييز بين أطفال الدولة وخارجها.

شاهد أيضاً

«الصحة» تسحب منتجين لعلاج ارتفاع ضغط الدم يحتويان «شوائب مسرطنة»

«الصحة» تحذر من نسخ مقلدة لثاني أغلى دواء في العالم

حذرت وزارة الصحة ووقاية المجتمع من منتج مقلد لثاني أغلى دواء في العالم يحمل العلامة …