محاكم

3 سنوات سجناً لعصابة اقتحمت فيلا لأوروبية في دبي

قضت محكمة الجنايات في دبي بحبس ثلاثة متهمين (أحدهم هارب) ثلاث سنوات ثم الإبعاد، بتهمة السرقة بالإكراه، بعدما تسلل متهمان منهم إلى فيلا تقيم فيها امرأة أوروبية وابنتاها، وسرقا منهن مبلغ 1300 درهم تحت تهديد السلاح، وقبضت شرطة دبي على متهمَين منهم، بعد ورود بلاغ بواقعة السرقة، وتبين أن شخصاً ثالثاً (هارب) كان يعمل مزارعاً لدى المجني عليهن، هو من سهّل للمتهمين الدخول إلى الفيلا، وتنفيذ جريمة السرقة.

وقالت المجني عليها (58 عاماً – معلمة)، في تحقيقات النيابة العامة، إنها كانت في المطبخ نحو الساعة 12.30 ظهراً، حينما سمعت صوت باب المنزل، فاعتقدت أن إحدى ابنتيها هي من فتحت الباب، لكنها فوجئت بشخص ملثم يقف أمامها حاملاً سكيناً في يده، فسقطت أرضاً من الصدمة.

وأضافت أن الملثم طالبها بالمال، فرجته ألا يؤذيها وأكدت له أنها ستعطيه كل ما تملك من مبالغ مالية، وفي هذه الأثناء حضرت ابنتها الكبرى، وإلى جانبها ملثم آخر يحمل عصا خشبية، ثم انضمت إليهما ابنتها الثانية.

وتابعت أنها وابنتيها جمعن للمتهمين كل ما لديهن من نقود، بما فيها العملات المعدنية، مضيفة أن الحصيلة بلغت نحو 1300 درهم، فأخذاها وغادرا الفيلا هاربين بعد تحذيرهن من إبلاغ الشرطة، إلا أن إحدى ابنتيها أبلغت الشرطة فور هروب المتهمين مباشرة.

وأكد شاهد من شرطة دبي أنه تم تشكيل فريق عمل استطاع تحديد هوية المتهمين والقبض عليهما، وتبين خلال التحقيق معهما أنهما على دراية كاملة بالمنزل، وأنهما حصلا على المعلومات من المزارع (المتهم الهارب).