الرئيسية - محليات - الإمـارات تُطلق نظـام الإقامـــة الـدائمة والبطاقة الذهبية للوافدين

الإمـارات تُطلق نظـام الإقامـــة الـدائمة والبطاقة الذهبية للوافدين

اعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس نظام الإقامة الدائمة «البطاقة الذهبية» للمستثمرين، ورواد الأعمال، وأصحاب المواهب التخصصية، والباحثين في مجالات العلوم والمعرفة بهدف تسهيل مزاولة الأعمال، وخلق بيئة استثمارية جاذبة ومشجعة على نمو ونجاح الأعمال للمستثمرين ورجال الأعمال والموهوبين .

وذلك بهدف خلق بيئة مشجعة على الاستثمار والإبداع وترسيخ منظومة تنموية تتميز بالاستقرار، وإشراك أصحاب المواهب الاستثنائية ليكونوا شركاء دائمين في مسيرة التنمية في الدولة.

دفعة أولى

ويستهدف القرار أول 6800 شخص كدفعة أولى مؤهلين للاستفادة من نظام «الإقامة الدائمة» من أكثر من 70 دولة للتمتع بمزايا غير مسبوقة ويقدر إجمالي استثمارات الأشخاص المؤهلين للحصول على الإقامة الدائمة بأكثر من 100 مليار درهم ما يعزز من خلق بيئة جاذبة ومشجعة على نمو ونجاح الأعمال ويؤكد مكانة دولة الإمارات وجهة عالمية لاستقطاب المواهب والكفاءات.

وفي هذا الإطار، قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: «نرحب بكل شخص يسعى إلى أن يشارك معنا في مسيرة التطور والبناء المتواصلة.. ونعتبره جزءاً منا.. ونفخر به وبما يقدم لوطنه الثاني الإمارات..».

وأضاف سموه في تغريدة على تويتر: سيتم منح الإقامة الدائمة «البطاقة الذهبية» للمتميزين وللمواهب الاستثنائية ولكل من يساهم بإيجابية في قصة نجاح دولة الإمارات.. تاريخياً، فتحت دولة الإمارات أبوابها لكل شخص يسعى إلى حياة كريمة، لتصبح الإمارات أرض الأحلام لملايين الناس من كل أنحاء العالم، يعيشون فيها آمنين على مالهم وأحوالهم».

تأشيرات دائمة

ويتميز نظام الإقامة الجديد بمنح تأشيرات دائمة ويشمل ذلك المستثمرين ورواد الأعمال وأصحاب المواهب التخصصية والباحثين في مجالات العلوم والمعرفة المختلفة، والطلاب النابغين ذوي القدرات العلمية الاستثنائية.

وذلك بهدف استقطاب أكبر للاستثمارات الأجنبية وتحفيز الإنتاج المحلي وتحسين بيئة الأعمال، وجعلها أكثر كفاءة وجاذبية، وتطوير القدرة التنافسية لترسيخ مكانة دولة الإمارات على الساحة العالمية. وتشمل المزايا كذلك الزوج والزوجة والأبناء لضمان توفير بيئة متماسكة أسرياً واجتماعياً ومحفزة للأعمال والابتكار في الوقت ذاته وتشمل التفاصيل والشروط والمزايا كافة لكل فئة بما يضمن سلاسة تطبيق القرارات.

مدراء ووكلاء: جاذبية إضافية للاستثمار

قال سامي القمزي، المدير العام لاقتصادية دبي، إن نظام الإقامة الدائم «البطاقة الذهبية»، يؤكد حرص الحكومة الرشيدة على تبني المبادرات الاستثنائية التي تشكّل حافزاً لاستقطاب الشركات والمستثمرين الراغبين في اتخاذ دولة الإمارات موطناً ومقراً لاستدامة الأعمال، وهو ما يسهم في دعم النمو الاقتصادي لدولة الإمارات.

وأكد القمزي أن «نظام الإقامة الدائم يعكس توجهات الدولة في جذب أصحاب العقول والخبرات الاستثمارية، ليكونوا شركاء في مسيرة النهضة العمرانية والتطور الاقتصادي».

وثمّن أحمد محبوب مصبح، المدير العام لجمارك دبي، إطلاق حكومة الإمارات نظام الإقامة الدائمة للمستثمرين والكفاءات الاستثنائية في القطاعات المختلفة، مؤكداً أن هذا القرار سيستقطب المزيد من الاستثمارات خلال الدفعات الأولى، بعد أن بلغ حجم استثمارات الدفعة الأولى نحو 100مليار درهم، وهو رقم ضخم سيصب مباشرة في اقتصاد الدول،ة ويدفع نحو تعزيز مكانة الاقتصاد الوطني.

وقال هشام عبد الله القاسم، الرئيس التنفيذي لمجموعة وصل لإدارة الأصول: «عندما نمعن النظر في نظام الإقامة الدائمة «البطاقة الذهبية»، نجده بمنزلة حلقة متجددة ضمن سلسلة طويلة من المبادرات الخلاقة والأنظمة والإجراءات الذكية التي تنبع من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وجهوده الحثيثة لضمان محافظة الإمارات على ريادتها.

رد الجميل

وأشاد عبد الله آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية بقرارات نظام الإقامة الدائمة، مشيراً إلى أنها ستسهم في تعزيز الاستثمارات في الدولة، وخاصة الاستثمارات النوعية، بالتركيز على الاستثمار في العقول، وجذب أفضل المواهب والعلماء والمخترعين، لتأسيس أعمالهم في الإمارات، مما يؤهلهم للحصول على إقامة دائمة.

وقال المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، إن نظام الإقامة الدائمة «البطاقة الذهبية» يعزز منظومة الحوافز المقدمة للاستثمار الأجنبي المباشر بالدولة، ويؤسس لمرحلة أكثر انفتاحاً وتنوعاً أمام الاستثمارات الأجنبي.

ويؤكد جمعة الكيت، الوكيل المساعد لوزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، أن الإقامة الدائمة ترسّخ مكانة دولة الإمارات على الصعيد العالمي، وتسهم في تحوّلها إلى ملاذ عالمي يستقطب الاستثمارات من مختلف الدول، ووجهة مفضلة لتأسيس المقار الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط للشركات المتعددة الجنسيات والعابرة للقارات.

نقلة نوعية

أشار حمد بوعميم، المدير العام لغرفة تجارة وصناعة دبي، إلى أن نظام الإقامة الدائمة «البطاقة الذهبية» يشكّل نقلة نوعية في المزايا التي توفرها الحكومة للمستثمرين الراغبين في بيئة عمل مجزية وآمنة، معتبراً أن استقطاب أصحاب المهارات والكفاءات والمحافظة عليهم من شأنهما أن يعززا تنافسية بيئة الأعمال وقدرتها على التكيف مع المتغيرات العالمية ومتابعة النمو والازدهار.

وأكد بوعميم أن سرعة تطبيق الحكومة لنظام الإقامة الدائمة تعكس بطبيعة الحال حرص القيادة الرشيدة على تهيئة كل الإمكانات التي تسهّل ممارسة الأعمال، وتدفع عجلة النمو بطريقة مستدامة، معتبراً أن القرار سيكون له تأثيرات إيجابية ملموسة في سمعة بيئة الأعمال وقدرتها على جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

وأكد فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، أن نظام الإقامة الدائمة «البطاقة الذهبية» يأتي كإضافة نوعية تدعم نمو وتوسع مجتمع الأعمال المحلي، من خلال استقطاب فئة استراتيجية من المستثمرين الأجانب.

وإتاحة كل التسهيلات لهم للعيش والاستثمار وتوسيع أعمالهم، ضمن مختلف قطاعات الاقتصاد الوطني، لافتاً إلى أن أهمية «البطاقة الذهبية» لا تنحصر في الجانب الاستثماري والاقتصادي فحسب، بل تنعكس إيجاباً على مختلف المجالات.

مجتمع الأعمال: منظومة الاستثمار تتكامل في بيئة تزداد تنافسية

أكد مجتمع رجال الأعمال والمستثمرين أن البطاقة الذهبية التي تضمن الإقامة الدائمة تمثل قفزة كبيرة إلى الأمام تماشياً مع البطاقة الخضراء في الولايات المتحدة، وأن النظام الجديد يدعم الأفق الاستثماري في الدولة، وقال الدكتور أزاد موبين، رئيس مجلس الإدارة المؤسس والعضو المنتدب لمجموعة أستر دي إم للرعاية الصحية:

«يعد إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لإطلاق نظام الإقامة الدائمة للمستثمرين المغتربين في دولة الإمارات علامة بارزة. لطالما كانت رغبة المغتربين في البقاء هنا بشكل دائم، حيث إن الكثير منهم يعتبرون دولة الإمارات موطنهم.

وتمثل قضية البطاقة الذهبية التي تضمن الإقامة الدائمة قفزة كبيرة إلى الأمام تماشياً مع البطاقة الخضراء في الولايات المتحدة وبطاقات الإقامة الدائمة في أستراليا وسنغافورة. وإتاحة الفرصة للحصول على تصريح إقامة دائمة ستحث الناس من العديد من البلدان على القدوم إلى الإمارات العربية المتحدة وإقامة الأعمال التجارية».

وقال جيروم دروش، الرئيس التنفيذي – لشركة «سيجنا للتأمين – الشرق الأوسط»: «إن البطاقة الذهبية هي مبادرة رائعة تحت القيادة الحكيمة لسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. إن مكافأة المواهب الناشئة في دولة الإمارات العربية المتحدة ستساعد على خلق أجيال مستقبلية مستدامة، وموارد بشرية ماهرة، وتعزيز جاذبية البلاد».

وأكد كمال فاتشاني، رئيس مجموعة المايا لمتاجر الأغذية، أن نظام الإقامة الدائمة «البطاقة الذهبية» يعزز الجاذبية الاستثمارية التي تتمتع بها الإمارات في أوساط مجتمع المال والأعمال على المستوى الدولية، لافتاً إلى أن هذا النظام يتكامل مع المقومات التنافسية المتنوعة لاقتصاد الدولة ويحفز استمرار تدفق رؤوس أموال الاستثمار الأجنبي إلى مختلف القطاعات الاستراتيجية.

ولفت فاتشاني إلى أن شمول نظام الإقامة الدائمة للكفاءات الاستثنائية يصبّ في صالح بناء اقتصاد المعرفة وجذب أفضل المواهب من مختلف أنحاء العالم للمساهمة في مسيرة التنمية الشاملة التي تحققها الدولة في مختلف المجالات.

شاهد أيضاً

القوات المسلحة تعلن استشهاد الجندي/1 عبدالله الحوسني في اليمن

القيادة العامة للقوات المسلحة: استشهاد 6 من جنودنا البواسل

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة استشهاد ستة من جنودها البواسل نتيجة حادث تصادم آليات عسكرية …