محليات

التخصصات العلمية تتصدر خيارات 12 طالباً من متفوقي دبي

عبّر أوائل الثانوية العامة من إمارة دبي، عن سعادتهم لتتويج تفوقهم وتميزهم بوجودهم في قائمة أوائل الدولة، ويبلغ عددهم 12 طالباً وطالبة، وتصدرت تخصصات الطب والهندسة والرياضيات، اختيارات الطلبة الجامعية، وأكد المتفوقون أنهم حددوا اختياراتهم بناءً على التخصصات الجديدة التي تتماشى مع خطط الدولة التنموية، والاحتياجات الوظيفية لسوق العمل المحلية والعالمية.

وتفصيلاً، أكدت الطالبة فاطمة صالح الشعملي، الأولى على المسار العام من مدرسة ماريا القبطية للتعليم الثانوي للبنات، حبها للرياضيات، ورغبتها في دراسة هذا التخصص، الذي تميز بالشغف، ويدخل في شتي المجالات، مؤكدة أن دور الأسرة والمدرسة، كان كبيراً في تحقيق التفوق، موجهةً الشكر إلى معلميها ووالدتها.

من جانبه، قال الطالب يحيى خير الله محمد من مدرسة راشد بن سعيد للتعليم الثانوي بنين، الذي جاء ضمن قائمة المتفوقين، بأن أزمة فيروس «كورونا»، جعلته يعيد تفكيره في اختيار تخصصه الجامعي، ويعتزم دراسة الطب، ليكون خدمة المجتمع ككل، موضحاً أن الجهود الحثيثة التي قدمها أبطال خط الدفاع الأول منذ بداية الأزمة، تؤكد مدى استشراف القيادة الرشيدة للمستقبل، مؤكداً أن دعم أسرته له، هو السبب لتحقيق التفوق.

وفي الوقت ذاته، تعتزم الطالبة آمنة أحمد محمد القاسم من مدرسة السلام للتعليم الثانوي بنات، التي جاءت في قائمة الأوائل، ضمن مسار النخبة، دراسة الطب البشري، متأثرة بحبها للمواد العلمية، كالأحياء والرياضيات والكيمياء، واضعة أمام عينها جهود والدتها وأخيها في تقديم الدعم لها.