الرئيسية - محليات - الرقابة الغذائية يغلق مطعم شايناوول اكسبريس في العين

الرقابة الغذائية يغلق مطعم شايناوول اكسبريس في العين

الرقابة الغذائية يغلق مطعم شايناوول اكسبريس في العين
الرقابة الغذائية يغلق مطعم شايناوول اكسبريس في العين

أصدر جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، اليوم،، قراراً بالإغلاق الإداري بحق المنشأة ” مطعم شايناوول اكسبريس-فرع العين2″ والواقعة في مدينة العين -بناية جامعة الإمارات العربية المتحدة (طالبات) وتحمل الرخصة التجارية رقمCN-1194556) ) وذلك نظراً لعدم التزام المنشأة بإنهاء إجراءات الترخيص اللازمة لمزاولة نشاطها التجاري.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الجهاز المهندس ثامر راشد القاسمي أن تقرير إدارة الرقابة الغذائية بالجهاز أفاد بأن قرار الإغلاق الإداري جاء نتيجة عدم قيام مسؤولي المنشأة بتجديد رخصة المنشأة رغم الزيارات المتكررة التي نفذها مفتشو الجهاز وقاموا خلالها بتنبيه مسؤولي المنشأة بضرورة تصويب وضع منشأتهم ولكن دون استجابة منهم.

وأكد القاسمي أن أمر الإغلاق الإداري سيستمر طالما تواجدت أسبابه حيث يمكن السماح بمزاولة النشاط مجدداً بعد تصويب أوضاع المنشأة، وإتمامها لإجراءات الترخيص اللازمة لمزاولة نشاطها، مؤكداً أن قرار الإغلاق الإداري سبقه قيام مفتشو الجهاز بتوجيه إنذارٍ نهائي وتحرير مخالفتين اثنتين لهذه المنشأة لنفس الأسباب خلال فبراير الماضي ومارس الجاري.

وأضاف القاسمي أن الإغلاق وكشف التجاوزات المرصودة يأتي في إطار جهود الجهاز التفتيشية لتعزيز ركائز السلامة الغذائية في إمارة أبوظبي، وتأكيدا منا على مستوى الرقابة الصارمة التي يطبقها مفتشو الجهاز، مشيراً إلى أن جميع المنشآت باختلاف طبيعتها ومنتجاتها الغذائية تخضع لجولاتهم التفتيشية الدورية الرامية إلى التأكد من تقيدها بكافة اشتراطات السلامة الغذائية .

وناشد القاسمي الجمهور بالتواصل مع الجهاز والإبلاغ عن أية مخالفات يتم رصدها في أية منشأة غذائية من عدم الالتزام أو الشك في محتويات المادة الغذائية من خلال الاتصال على الرقم المجاني لحكومة أبوظبي حتى يقوم مفتشو الجهاز باتخاذ الإجراء اللازم وصولا إلى غذاء آمن وسليم لجميع أفراد المجتمع في أبوظبي.

شاهد أيضاً

1.4 مليون درهم للوحة أرقام تحمل تاريخ لقاء زايد وراشد

1.4 مليون درهم للوحة أرقام تحمل تاريخ لقاء زايد وراشد

حقّق الرقم الثنائي (Z68) القيمة المالية الأعلى بين ستة أرقام مميزة للوحات المركبات في دبي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *