الرئيسية - محليات - تجديد إقامة رعايا «دول الحروب» مرهون باستمرار الأزمة في بلدانهم

تجديد إقامة رعايا «دول الحروب» مرهون باستمرار الأزمة في بلدانهم

تجديد إقامة رعايا «دول الحروب» مرهون باستمرار الأزمة في بلدانهم
تجديد إقامة رعايا «دول الحروب» مرهون باستمرار الأزمة في بلدانهم

أفاد المدير العام لشؤون الأجانب والمنافذ بالإنابة في الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، العميد سعيد راكان الراشدي، بأن تجديد الإقامة في الدولة لمدة سنة أخرى لرعايا الدول التي تعاني حروباً وكوارث، مرهون باستمرار الأوضاع السيئة في بلدانهم التي كانت سبباً في منحهم الإقامة، مشيراً إلى أن بإمكانهم فور حصولهم على إقامة لمدة سنة، ضمن مبادرة «احمِ نفسك.. بتعديل وضعك»، البحث عن عمل، وتعديل أوضاعهم ونقل إقامتهم على جهات العمل.

وحصل عدد من رعايا الدول التي تعاني حروباً وأزمات سياسية على إقامة لمدة سنة، إذ استقبلت مراكز «تسهيل» منذ انطلاق المبادرة في الأول من أغسطس الجاري، عدداً من طلبات هذه الفئة، وقدمت لهم الأجهزة المعنية التسهيلات كافة، لإنجاز معاملاتهم بوقت قصير.

وأكد مستفيدون من مبادرة «احمِ نفسك.. بتعديل وضعك»، أنها شكّلت طوق نجاة للكثير من الحالات الإنسانية التي لم تتمكن من العودة إلى بلدانها، بسبب عدم استقرار الأوضاع السياسية والأمنية، وهي مبادرة إنسانية تعكس حرص دولة الإمارات الدائم على مساعدة الآخرين، وتقديم يد العون لهم.

وقال العميد سعيد راكان الراشدي، إن قرار مجلس الوزراء منح رعايا الدول التي تعاني حروباً وكوارث إقامة لمدة عام في الدولة، يجسد وبشكل جلي حرص دولة الإمارات على نجدة المكروب، وإغاثة الملهوف، وتقديم المساعدة إلى كل محتاج، كما يؤكد حرصها على توفير الاستقرار والحياة الكريمة لكل من يعيش على أرضها، ويعكس القيم الأصيلة التي تأسست عليها الدولة، حيث بموجب هذا القرار يتم منح رعايا الدول التي تعاني كوارث أو حروباً إقامة لمدة عام، مع إعفائهم بشكل تام من شروط الإقامة المطبقة في الهيئة، فضلاً عن إعفاء المخالفين منهم من الغرامات.

شاهد أيضاً

شرطة أبوظبي تتيح تقسيط مخالفات المرور عبر عدد من البنوك

شرطة أبوظبي تتيح تقسيط مخالفات المرور عبر عدد من البنوك

اتفقت شرطة أبوظبي، مع بنوك: أبوظبي الأول، وأبوظبي التجاري، وأبوظبي الإسلامي، على تقسيط مخالفات المرور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *