محليات

جاهزية تامة في المؤسسات الحكومية لمباشرة العمل غداً

أنجزت المؤسسات الحكومية استعداداتها لعودة موظفيها إلى العمل من المكاتب في مقار أعمالهم اعتباراً من يوم غد، عقب مضي أكثر من شهرين على تفعيل نظام «العمل عن بعد»، في إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19».

وكان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، اعتمد قرار عودة العمل في دوائر حكومة دبي بنسبة 50 % اعتباراً من الغد وبنسبة 100 % اعتباراً من 14 يونيو المقبل، مع ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية، فيما أعلنت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية عن عودة العمل في جميع الوزارات والهيئات والمؤسسات الاتحادية اعتباراً من الغد بنسبة 30 % من المجموع الإجمالي للموظفين.

ووضعت المؤسسات الحكومية ضوابط إلزامية في أماكن العمل من بينها التباعد الاجتماعي وتهيئة المقار والمكاتب لاستقبال الموظفين والمتعاملين وفقاً للتدابير والإجراءات الاحترازية الوطنية، وتطبيق نظام الدوام المرن فيما يتعلق بالحضور والانصراف حفاظاً على سلامة الموظفين في الدخول والخروج من وإلى مقار العمل، إلى جانب ارتداء القفازات الواقية والكمامات وتجنب الاجتماعات المغلقة التي تتطلب الحضور الفعلي واستبدالها بالوسائل التقنية. وتتماشى عودة الموظفين إلى العمل مع الخطة الممنهجة التي وضعتها الإمارات لاستئناف الأنشطة بالتزامن مع تكثيف جهود احتواء ومكافحة «كورونا».

وشهدت الأيام الماضية تصاعداً في التزام الجمهور بشأن إجراءات الوقاية واتخاذ التدابير الاحترازية لمنع انتشار الفيروس، الأمر الذي يعد مؤشراً إيجابياً يعزز التفاؤل بتسريع عودة الحياة الطبيعية وضخ الدماء مجدداً في قلب الاقتصاد والحيلولة في الوقت نفسه دون تصاعد أعداد الإصابات، حيث يعد الوعي المجتمعي حيوياً في هذا المجال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق