محليات

رأس الخيمة تفتح المطاعم والمقاهي والصالات الرياضية

قررت دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة إعادة فتح أنشطة المطاعم والكافيهات والمقاهي، والصالات الرياضية، ابتداءً من غد الأربعاء، حال استيفاء الشروط والتدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، مع استمرار منع تقديم الشيشة في المقاهي، بهدف الحفاظ على صحة وسلامة أفراد المجتمع، وضمان استمرارية قطاع الأعمال ومواصلة دوره في تحقيق التنمية المستدامة في الإمارة.

ووفقاً للتعميم الذي أرسلته الدائرة للمنشآت، فإنه ينبغي فحص جميع العاملين للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس، والامتناع عن مزاولة أي نوع من العمل في حال ظهور أعراض أي عدوى تنفسية، والتوجه إلى أقرب مركز صحي لإجراء الفحوص.

وأوضح أنه يجب التزام جمع العاملين والزوار بارتداء الكمامات والقفازات، واتباع وسائل الحماية، ومنع من تزيد درجة حرارته على 38 درجة من الدخول.

ولفت إلى أنه يمنع تقديم الشيشة في المقاهي في المرحلة الأولى، وسيتم تقييم الأمر بناء على توجيهات الجهات الصحية في الدولة، مع ضرورة إجراء تعقيم دوري للمنشأة، وأدوات العمل صباحاً ومساء وعند الضرورة، مع الاحتفاظ بسجلات توثيق كل العمليات.

وأشار التعميم إلى أنه يجب ألا يزيد مجموع الزبائن الموجودين في الوقت ذاته على 50% من إجمالي السعة التشغيلية للمطعم، مع ضرورة وجود مسافة بين الطاولات تبلغ مترين كحد أدنى، ووضع حدود بينها لمنع الاختلاط والتزاحم، بشرط ألا يزيد عدد الأشخاص على الطاولة الواحدة على أربعة أشخاص، وفي حال وجود عدد أكبر، يتم ضم الطاولات مع مراعاة المسافة الفاصلة بين المقاعد.

وذكر أنه يسمح بتقديم جميع أنواع الأطعمة والمشروبات في حافظات الطعام التي تستخدم مرة واحدة فقط، مع تقليل الكميات بأن تكفي حاجة كل فرد، تجنباً لتشارك الطعام، إضافة إلى توفير خدمات الدفع الإلكتروني، وتوفير وسائل تعقيم اليدين على جميع الطاولات بعد مغادرة الزبائن، مع ضرورة التنظيف الدوري لجميع المرافق بعد كل استخدام، وعدم استخدام طاولات الخدمة الذاتية أو البوفيه المفتوح، والالتزام بساعات العمل المحددة للمنشآت الغذائية.

ولفت التعميم إلى ضرورة الالتزام التام من قبل الجميع بالقيود والإجراءات، وتطبيقها بمنتهى الجدية، حيث ستقوم الدائرة وبشكل دوري بتقييم مؤشرات الأداء، واتخاذ ما يلزم، حفاظاً على الصحة العامة، وضماناً لاستمرارية قطاع الأعمال.

وأضافت، أنه في ما يتعلق بضوابط وإجراءات الاستعداد لإعادة مزاولة النشاط داخل الصالات الرياضية، فإنه يجب فحص جميع العاملين للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس، إضافة إلى تقيد جميع العاملين والزوار بارتداء الكمامات والقفازات كإجراء احترازي للوقاية من انتقال أي عدوى، واتباع جميع وسائل الحماية، وإجراء فحص يومي لدرجات حرارة العاملين بالمنشأة، وتوفير جهاز قياس الحرارة، وإلزام مرتادي الصالة بالفحص قبل السماح بالدخول، ورفض دخول من تزيد حرارته على 38 درجة.

وأضاف التعميم أنه يجب على جميع الصالات الرياضية إغلاق أماكن الجلوس والانتظار لممارسي النشاط الرياضي، بحيث لا يسمح بالجلوس أو الانتظار، مع تعقيم الصالة والمعدات بالكامل وبشكل دوري، والحرص على تباعد الأجهزة بما لا يقل عن مترين، وعدم الاحتكاك بشكل مباشر بين الرواد، وترك مسافة آمنة بينهم.

وأشار إلى أنه يجب على ممارسي النشاط الرياضي العلاجي ارتداء الكمامات والقفازات ما أمكن، وتوفير أجهزة تعقيم اليد في جميع الأماكن المشتركة، مع ضرورة ألا تزيد السعة الاستيعابية للصالة الرياضية على 50% مقارنة بالأوضاع الاعتيادية، مع ضرورة تعقيم أحواض السباحة والجاكوزي والأماكن المخصصة للمساج والساونا بشكل دوري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق