محليات

شرطة دبي تعيد لسائحة بريطانية قطعة ألماس ثمينة فقدتها في سيارة أجرة

في إطار حرصها على إسعاد زوار وسياح إمارة دبي، تمكنت إدارة الشرطة السياحية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، من العثور على قطعة ثمينة مُرصعة بالألماس فقدتها سائحة بريطانية في إحدى سيارات الأجرة، وسلمتها لها في غضون 48 ساعة من تلقي بلاغ الفقدان.

وتقدمت السائحة بالشكر إلى القيادة العامة لشرطة دبي على جهودها في إعادة القطعة المرصعة بالألماس لها، وذلك بعد أن اعتقدت أنها لن تجدها مرة أخرى، مشيرة إلى أنها “سعيدة للغاية لاستعادتها قطعتها الثمينة”.

ومن جانبه، أكد العقيد الدكتور مبارك سعيد سالم بنواس الكتبي مدير إدارة الشرطة السياحية، حرص القيادة العامة لشرطة دبي بتوجهات من معالي الفريق عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، بالعمل على إسعاد سياح إمارة دبي وتقديم الخدمات لهم وتلبية احتياجاتهم بحرفية عالية.

وحول ما حدث، أوضح العقيد بنواس، أن السائحة قدمت بلاغاً إلى الشرطة السياحية حول فقدانها للقطعة في أحد الأماكن التي زارتها دون مقدرتها على تحديد مكان الفقدان بدقة، مبيناً أن شرطة دبي شكلت فريق عمل حصر الأماكن التي زارتها السائحة والمراكز التجارية، ولم يتم العثور فيها على أي شيء.

وأضاف العقيد بنواس أن السائحة استخدمت إحدى سيارات الأجرة وبعد التحري تبين أن السائق لم يعثر على القطعة فيها، لكن تمكنت الشرطة من تحديد هوية امرأة صعدت إلى السيارة في أعقاب نزول السائحة منها، مشيراً إلى أنه بالتواصل مع هذه المرأة تبين أنها عثرت على قطعة الألماس وأخذتها دون أن تُبلغ السائق، ودون إدراك منها أن القطعة غالية الثمن، وأن الأحجار المرصعة بها من الألماس.

وأكد مدير إدارة الشرطة السياحية أن إسعاد السياح في إمارة دبي يعتبر أحد التوجهات الاستراتيجية للقيادة العامة لشرطة دبي من أجل أن يخوضوا تجربة سياحية آمنة لا تُنسى.