محليات

«طائرات بدون طيار» تراقب تطبيق «إغلاق شواطئ دبي»

أكد مدير مركز شرطة الموانئ في شرطة دبي، العقيد سعيد المدحاني، حرص القيادة العامة لشرطة دبي على استخدام التكنولوجيا الحديثة في العمل على تطبيق القرارات الحكومية في مناطق الاختصاص، وكان آخرها الإغلاق المؤقت الاحترازي للشواطئ العامة، الذي أعلنت عنه وزارة الصحة ووقاية المجتمع، والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، لمنع انتشار فيروس «كورونا» المستجد، مشيراً إلى أن شرطة دبي تُسيّر دوريات «طائرات بدون طيار»، للتحقق من تطبيق القرار وإصدار التعليمات، وتبث رسائل صوتية بضرورة الإخلاء لمن قد يوجدون على الشواطئ العامة.

وأوضح أن مركز شرطة الموانئ يعتمد دوريات الطائرة بدون طيار في عمله اليومي، من خلال مشروع «النورس»، الذي ينفذه بالتعاون مع مركز الطائرات بدون طيار في شرطة دبي، مؤكداً أن تسيير الطائرات بدون طيار في المناطق البحرية والبرية التابعة لمركز شرطة الموانئ، هدفه تعزيز الأمن والأمان، ومتابعة الحوادث البحرية وحركة الملاحة، والشواطئ العامة والفعاليات في هذه المناطق.

وقال المدحاني إن الطائرات بدون طيار مزودة بكاميرات تتمتع بالقدرة على تصوير الأحداث في مناطق التغطية، سواء في فترات النهار أو الليل، إلى جانب احتوائها على مكبرات صوت لبث الرسالة التي ترغب شرطة دبي في توصيلها إلى الجمهور، وحالياً يتم استخدمها هذه المكبرات لتوصيل الرسالة الخاصة بضرورة إخلاء الشواطئ، تطبيقاً لقرار الدولة إغلاقها مؤقتاً.

ودعا الجمهور إلى الالتزام بالتعليمات الاحترازية الخاصة بفيروس «كورونا»، والابتعاد عن أماكن التجمعات، والبقاء في منازلهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق