محليات

250 ألف درهم غرامة المدارس المخالفة لإجراءات السلامة في أبوظبي

أكدت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي إقرار عقوبات لضمان امتثال المدارس الخاصة في الإمارة لاشتراطات إعادة فتحها وتوفير بيئة تعليم صحية وآمنة للطلبة والمجتمع المدرسي، تضمنت غرامات مالية تصل إلى 250 ألف درهم للمدارس المخالفة لإجراءات الوقاية من فيروس كورونا (كوفيد-19) في أبوظبي والظفرة والعين.

وأضافت أن فرق الامتثال التابعة لها نفذت أكثر من 520 زيارة تفتيش للمدارس منذ بداية العام الدراسي الجاري، في إطار تكثيف جهودها الرقابية لضمان الامتثال للإجراءات الاحترازية.

وقالت الدائرة إنها ألزمت المدارس بوضع خطة استجابة للتعامل مع الحالات المصابة والمشتبه في إصابتها بالفيروس، إضافة إلى إصدار مجموعة من الإجراءات الوقائية الواجب اتباعها من جانب أولياء الأمور للحد من نقل العدوى بين الطلاب، تتضمن عدم حضور الطالب إلى المدرسة في حال ظهور أعراض مرضية عليه، وزيارة الطبيب لتقييم حالته.

وأشارت إلى أنها وجّهت المدارس بتشكيل فريق استجابة لحالات الإصابة، يضم ممرضة «مستجيب أول» مدربة في مجال تقصي حالات المخالطة والتعامل مع حالات الإصابة والحالات المشتبه فيها، لتفعيل خطة الاستجابة عند اكتشاف أي أعراض أو الاشتباه في إصابة أحد الطلبة، أو العاملين في المدرسة، أثناء وجوده في المبنى.

وتستوجب الخطة نقل الحالة إلى الغرفة المخصصة للحجر الصحي في المدرسة، والتواصل مع ولي أمره – إذا كان أحد الطلاب – للحضور إلى المدرسة، وتسلمه من الممرضة.

وأكدت أن على المدرسة، في هذه الحال، تطبيق الإجراءات الاحترازية وإبلاغ الجهات المعنية مباشرةً.

وسيكون على الحالة المشتبه في إصابتها، والأفراد المخالطين لها، الخضوع لفحص الكشف عن فيروس «كوفيد-19»، والبقاء في الحجر المنزلي لمدة 14 يوماً، مع متابعة التعليم أو العمل عن بعد، إذا سمح له وضعه الصحي بذلك. كما يشترط على المخالطين، بعد إتمام فترة الحجر المنزلي، إبراز نتيجتين سلبيتين متعاقبتين (في اليوم الأول واليوم الثاني عشر من فترة الحجر المنزلي)، وشهادة صحية رسمية صادرة من الجهات الصحية المعنية قبل العودة إلى المدرسة.

ولفتت الدائرة إلى إصدارها دليل امتثال شاملاً للإجراءات، والتشديد على المدارس بضرورة تطبيقه، مع التأكيد على التقيد بإجراءات الصحة والسلامة الصارمة، واعتماد الإجراءات التصحيحية والمخالفات التي ستصدر بحق المدارس في حال وجود خرق للإجراءات، بما يراوح بين التحذير وغرامة مالية تصل إلى 250 ألف درهم.

ودعت الدائرة ذوي الطلبة إلى تذكير أطفالهم يومياً بالاحتياطات الواجب اتخاذها في المدرسة من أجل سلامتهم، وتضم أربعة احتياطات رئيسة، تشمل غسل وتعقيم الأيدي باستمرار، والمحافظة على التباعد الجسدي، وارتداء الكمامة، وعدم مشاركة المتعلقات مع الآخرين، بما في ذلك عبوات المياه والأجهزة الرقمية وأدوات الكتابة والكتب.