الرئيسية - أخبار منوعة - انطلاق مهرجان الظفرة في دورته السابعة بدءاً من ديسمبر المقبل

انطلاق مهرجان الظفرة في دورته السابعة بدءاً من ديسمبر المقبل

انطلاق مهرجان الظفرة في دورته السابعة بدءاً من ديسمبر المقبل

تستعد لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي لإطلاق فعاليات الدورة السابعة من مهرجان الظفرة في مدينة زايد بالمنطقة الغربية، وذلك خلال الفترة من 14 ولغاية 28 ديسمبر القادم.

انطلاق مهرجان الظفرة في دورته السابعة بدءاً من ديسمبر المقبل
انطلاق مهرجان الظفرة في دورته السابعة بدءاً من ديسمبر المقبل

وقال رئيس اللجنة سعادة محمد خلف المزروعي مستشار الثقافة والتراث في ديوان سمو ولي عهد أبو ظبي رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان “إن مهرجان الظفرة ليس مجرد احتفالية سنوية, بل هو جسر متين تعبر عليه الذاكرة من الماضي الى الحاضر مستلهمة تراثنا المشرق وحاضرنا المزدهر, وإن الدورة السابعة للمهرجان تحمل الكثير من المتعة والفائدة لعشاق البداوة وغيرهم من المهتمين بإحياء التراث الحضاري العربي، والراغبين باستكشاف تجلياته في الرؤية الإماراتية المستقبلية, ولقد عملنا هذا العام بكل جهد وأمانة لتقديم أصدق الصور وأجمل المشاهدات وهو ما سترونه على مدار أيام المهرجان.

وأشار إلى أن المهرجان الذي تحول خلال فترة ليست بالطويلة إلى حدث إقليمي وعالمي ضخم وينطلق في شكله ومضمونه من الروح البدوية الأصيلة، يتضمن 12 فعالية هي مزاينة الظفرة للإبل (فئتي الأصايل والمجاهيم)، مسابقة الحلاب، سباق الإبل التراثي، مزاد الإبل، مسابقات الصقور المكاثرة في الأسر، سباق السلوقي العربي، التصوير الفوتوغرافي، مزاينة التمور ومسابقة أفضل أساليب تغليفها، السوق التراثي والحرف اليدوية، قرية الطفل، إضافة للسيارات الكلاسيكية.

وبيّن المزروعي أن المنطقة الغربية تكمل استعداداتها لهذه التظاهرة الثقافية والتراثية والاقتصادية التي تشهدها مدينة زايد، لتعكس في نفوس زائريها وضيوفها حكايا التاريخ والحضارة والتطور في تآلف وتناغم فريد من نوعه يمزج بين عراقة وأصالة الماضي وحداثة الحاضر.

ولفت إلى أن “مزاينة الظفرة” وهي المسابقة الرئيسة في المهرجان تتميز في هذه الدورة بتطورات ملحوظة على صعيد المشاركة والتنظيم, مشيراً الى أن أعداد أشواط مزاينة الإبل تصل إلى 70 شوطا تستوعب آلاف المشاركين من دول مجلس التعاون الخليجي.

وأكد أنّ المهرجان يُسهم عاماً بعد عام في وضع المنطقة الغر بية على خارطة السياحة العالمية مُعرّفاً بها وبتفاصيل ثقافتها وأصالتها، حتى وصلت الأصداء الإعلامية التي رافقت مدينة زايد حاضنة المهرجان بالشكل الذي فاق كل التوقعات ومن مختلف قارات العالم بـ 15 لغة أساسية, لافتا الى أن مسابقة الظفرة لجمال الإبل هي من التقاليد الأصيلة لأهل المنطقة وتعكس مشاعر الفخر، وقد نجح هذا الحدث الفريد من نوعه في جعل التراث الإماراتي مادة غنية تتناقلها وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية, واستطاع أن يعرف الآلاف على العادات والتقاليد الموروثة والتي أصبحت نقطة علام واضحة تميز الشعب الإماراتي.

وبين أن المهرجان يهدف في الإطارالعام إلى الحفاظ على السلالات الأصيلة من المحليات الأصايل والمجاهيم, والتعريف بالثقافة البدوية وتفعيل السياحة التراثية, ووضع اسم الظفرة في المنطقة الغربية على الخارطة السياحية العالمية، فضلا عن تفعيل الحركة الاقتصادية في المنطقة الغربية وخلق سوق تجاري لبيع وشراء الإبل.

وأشاد المزروعي بفكرة المهرجان التي جاءت من وحي مقولة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “من لا ماضي له ليس له حاضر” ، ومن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة حفظه الله.

كما أشاد بالدعم الكبير الذي يقدمه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لمهرجان الظفرة واهتمامه بالجهود الرامية للحفاظ على التقاليد الأصيلة لدولة الإمارات وصون التراث العريق باعتباره أحد أهم مقومات استدامة الهوية الوطنية. وأعرب المزروعي عن الشكر والامتنان للمتابعة الدؤوبة للمهرجان من قبل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية.

مهرجان الظفرة .. قصة نجاح وتطور

سنوات من النجاح والتطور، شهدها مهرجان الظفرة منذ أن بدأت دورته الأولى في إبريل من العام 2008، حيث استطاع أن يتحوّل خلال فترة ليست بالطويلة إلى حدثٍ عالميّ ينطلق في شكله ومضمونه من الروح البدوية الأصيلة التي لا زالت تميّز الإنسان العربي حتى هذه اللحظة..

اجتمعت الجهود المخلصة لانطلاقة حدث يعنى بحماية التراث البيئي والتاريخي ويعزّز صلة الوصل بين ماضي المواطن الإماراتي وحاضره. وتتمحوراستراتيجية وأهداف المهرجان في صون التراث الثقافي المحلي لدولة الإمارات ونقله للأجيال القادمة، كأحد أهم المسؤوليات والمهام التي يريد من خلالها الشعب الإماراتي، تعميق صلته بالأجداد وبالماضي البعيد، الشيء الذي يجعل التقدّم نحو المستقبل المشرق لدولة الإمارات أكثر إصراراً وتمسكاً بالهوية الأصيلة ذات الحضارة الغنية.

الدورة الأولى من الحدث، والتي بدأت في 4 أبريل 2008، أسست للفعاليات الكثيرة والمتنوّعة التي جعلت من المهرجان لاحقاً حدثاً عالمياً يتخطى حدود الإمارات والخليج العربي، توج بنجاح كبير في استقطاب عدد كبير من المشاركين بما يزيد عن 15 ألف جمل.

وحتى تكتمل عناصر التراث الإماراتي، أطلقت إدارة المهرجان، السّوق الشّعبي تحت شعار (إماراتية 100% يدوية الصنع 100%)، للمحافظة على الحرف اليدوية الإماراتية التقليدية والترويج لها. حيث استمرت هذه الفعالية طيلة أيام المهرجان وأصبحت فيما بعد حدثاً أساسياً ضمن ذلك الحدث الضخم والفريد من نوعه عالمياً.

انطلاق مهرجان الظفرة في دورته السابعة بدءاً من ديسمبر المقبل
انطلاق مهرجان الظفرة في دورته السابعة بدءاً من ديسمبر المقبل

ومع التطورات التي وصلت إليها الدورة الثانية من مهرجان الظفرة، والتي أقيمت في ديسمبر 2008 وامتدت حتى يناير 2009، استطاعت مزاينة الإبل ضمن فعاليات المهرجان أن تستقطب أكثر من 2000 من ملاك الإبل، ممن يشاركون في فئات وأشواط المسابقة بما يزيد عن 24 ألف ناقة. ووصل مجموع الجوائز المقدّمة في مختلف المسابقات، إلى ما يزيد عن 40 مليون درهم إماراتي (أي حوالي 11 مليون دولار أمريكي). وبلغ عدد العاملين في هذه الدورة أكثر من 500 شخص بين منظمين ومساندين.

كما شهدت هذه الدورة العديد من المسابقات المبتكرة والفريدة من نوعها والتي استقطبت مئات المشاركين. وفي مقدّمة هذه المسابقات مسابقة التمور، ومسابقة أجمل القصائد الشعرية في وصف الإبل ووصف مهرجان الظفرة، إضافة لمسابقة مزاينة الظفرة في عيون المصوّرين، ومسابقة تراثية للحرف اليدوية. مع وجود أساسي للسوق الشعبي الذي ضمّ أكثر من 150 محلاً لإماراتيات تراوحت أعمارهن بين 16-66 سنة.

وابتداءً من 30 يناير ولغاية 8 فبراير 2010، أذهلت الدورة الثالثة من مهرجان الظفرة التي استقبلت آلاف السياح والمشاركين في بوابة الربع الخالي، الكثير من وسائل الإعلام العربية والعالمية. خاصةً مع مشاركة 1200 من ملاك الإبل بأكثر من 28 ألف جمل ضمن 42 شوطا لفئتي المحليات الأصايل والمجاهيم.تصدرها شوط البيرق. وقد وصل مجموع جوائز المهرجان في مختلف المسابقات والفعاليات إلى ما يقارب الـ 42 مليون درهم إماراتي (ما يُقارب 12 مليون دولار أمريكي).

شهدت المسابقات والفعاليات في الدورة الثالثة من المهرجان تطورات عديدة على صعيد التنظيم والمشاركة. وهي: مسابقة “مزاينة الظفرة للإبل”، مزادات الهجن، مسابقة أفضل أساليب تغليف التمور، مسابقة مهرجان الظفرة في إبداعات الشعراء، مسابقة للطهي باستخدام لحوم وألبان الإبل، عدة مسابقات وفعاليات تراثية ثقافية موجهة للأطفال، ومسابقة الظفرة في عيون المصورين الفوتوغرافيين. فضلاً عن إطلاق المهرجان مُسابقـة “الحلاب” التي تهدف لاختيار النوق الأكثر إدراراً للحليب من فئتي المحليات الأصايل والمجاهيم. كما أقيم سباق تراثي للهجن وللمرة الأولى بناءً على قرار اللجنة العليا المنظمة للمهرجان.

وأمّا الدورة الرابعة من مهرجان الظفرة والتي عقدت من 16 ولغاية 25 ديسمبر 2010، فقد امتدت فعالياتها على عشرات الكيلومترات المربعة من صحراء المنطقة الغربية. واستقطبت مزاينة الإبل فيها أكثر من 800 من ملاك الإبل، ممن يشاركون في فئات وأشواط المسابقة بما يُقارب 20 ألف ناقة. وقدّرت أشواط مزاينة الإبل فيها نحو 42 شوطاً. بينما وصلت جوائز المهرجان في مختلف مسابقاته لـ 35 مليون درهم إمارتي، حيث كان عدد السيارات المهداة للفائزين 102 سيارة.

وعلى غرار الدورة الثالثة، حملت الدورة الرابعة للزوار والمشتركين فعاليات كثيرة متنوعة تميّزت بقدرتها على إثارة الحماسة والتشويق بين الجميع. وزيّنت المنتوجات التراثية كل مكان من المهرجان، والتي كان مصدرها الأول السوق الشعبي.

من جهتها حملت الدورة الخامسة التي عقدت في ديسمبر 2011 ، الكثير من التجديد في مسابقتها الرئيسية، منها زيادة عدد أشواط مزاينة الظفرة لـ 56 شوطا، حيث تجاوزت المشاركات في هذه الدورة دول مجلس التعاون الخليجي، حتى وصلت إلى اليمن والأردن. وقد استقطبت مزاينة الإبل فيها أكثر من 1300 مُشارك من ملاك الإبل، شاركوا في فئات وأشواط المسابقة بما يُقارب 20 ألف ناقة. وكان جديد الدورة الخامسة سباق السلوقي وسباق الصقور إلى جانب استمرار مسابقات الدورات السابقة.

وبشكلٍ عام فاقت جوائز المهرجان في مختلف مسابقاته الـ 35 مليون درهم إماراتي، وبلغ عدد السيارات المهداة كجوائز للفائزين 155 سيارة.

وأما الدورة السادسة والتي أقيمت من 15 حتى 29 ديسمبر 2012، فقد ارتفع عدد أشواط مزاينة الإبل فيها إلى (70) شوطا، من أجل استيعاب المشاركات التي تزيد عاماً بعد عام والتي أصبحت تأتي من أماكن كثيرة من الوطن العربي. كما شهدت الدورة زيادة في عدد السيارات المُهداة للفائزين بالمراكز الأولى في الفئات والأشواط إلى 198 سيارة، دون أن يشمل ذلك المكافآت النقدية المباشرة، بحيث بلغ مجموع قيمة الجوائز حوالي 46 مليون درهم إماراتي.

وامتازت الدورة السادسة بالعديد من الفعاليات التراثية والمسابقات في مقدّمتها مسابقة مزاينة الإبل، مسابقة الحلاب، مسابقة تغليف التمور، إضافة لسباق الإبل التراثي وسباق السلوقي وسباق الصقور المكاثرة في الأسر ضمن فئات متعددة، ومسابقة الشعر النبطي، مسابقة التصوير الفوتوغرافي. مع وجود فعاليات تراثية كثيرة مخصصة للأطفال وطلبة المدارس، فضلا عن مسابقة السيارات الكلاسيكية.

 

شاهد أيضاً

الطقس المتوقع على الإمارات خلال الأيام المقبلة

الطقس المتوقع على الإمارات خلال الأيام المقبلة

توقع المركز الوطني للارصاد ان يكون الطقس خلال الفترة من الخميس الى الاثنين غائما بوجه …

67 تعليق

  1. “Muchos Gracias for your blog.Really thank you! Really Cool.”

  2. Really appreciate you sharing this blog post.Really looking forward to read more. Will read on…

  3. “Very good article post. Keep writing.”

  4. Im thankful for the blog post.Really looking forward to read more. Want more.

  5. “Hi everybody, here every one is sharing these kinds of experience, therefore it’s nice to read this web site, and I used to pay a quick visit this weblog all the time.”

  6. Looking forward to reading more. Great blog post.

  7. Thanks a lot for the blog article.Really looking forward to read more. Want more.

  8. I am so grateful for your post.Really looking forward to read more. Cool.

  9. “Hi there, You’ve done an excellent job. I will certainly digg it and personally recommend to my friends. I am confident they’ll be benefited from this website.”

  10. Thanks again for the blog.Really thank you! Fantastic.

  11. Really appreciate you sharing this article. Cool.

  12. I loved your blog article.Really looking forward to read more. Really Cool.

  13. I think this is a real great blog article.Really thank you! Cool.

  14. Awesome blog post.Much thanks again. Will read on…

  15. I really enjoy the article post.Much thanks again. Keep writing.

  16. Fantastic article.Thanks Again. Want more.

  17. Thank you ever so for you blog.Much thanks again. Really Cool.

  18. Awesome article.Much thanks again. Fantastic.

  19. Major thankies for the blog article.Thanks Again. Keep writing.

  20. Thanks a lot for the article.Really looking forward to read more. Cool.

  21. I cannot thank you enough for the blog.Really looking forward to read more. Cool.

  22. Hey, thanks for the blog post.Really looking forward to read more. Want more.

  23. Carpet Cleaning Springfield IL 1101 Kingshighway Springfield, IL 62702 +1 217-441-2563

  24. Really informative blog post.Really looking forward to read more. Great.

  25. Thanks for sharing, this is a fantastic blog post.Much thanks again. Cool.

  26. Thank you ever so for you blog post.Really thank you! Great.

  27. Thanks-a-mundo for the article post.Really thank you! Fantastic.

  28. wow, awesome post.Really thank you! Fantastic.

  29. I am so grateful for your blog.Really looking forward to read more. Much obliged.

  30. Im obliged for the blog.Really thank you!

  31. Say, you got a nice blog post.Thanks Again. Really Cool.

  32. I appreciate you sharing this blog.Much thanks again. Really Cool.

  33. I cannot thank you enough for the blog.Really looking forward to read more.

  34. Very good article.Thanks Again. Much obliged.

  35. Major thankies for the article.Much thanks again. Cool.

  36. “It is really a great and useful piece of information. I am glad that you shared this useful information with us. Please keep us up to date like this. Thank you for sharing.”

  37. I think this is a real great blog post.Really thank you!

  38. “There is evidently a bunch to know about this. I think you made some good points in features also.”

  39. “Really appreciate you sharing this article post.Much thanks again. Great.”

  40. Thank you ever so for you article.Really looking forward to read more. Want more.

  41. Thanks for the blog article.Really looking forward to read more. Really Great.

  42. I really enjoy the post.Thanks Again.

  43. I truly appreciate this article post.Really looking forward to read more. Will read on…

  44. “I just could not leave your site before suggesting that I actually enjoyed the standard info a person provide on your visitors? Is going to be again incessantly to investigate cross-check new posts”

  45. Thanks-a-mundo for the article.Thanks Again. Awesome.

  46. Looking forward to reading more. Great article. Cool.

  47. A round of applause for your blog article.Really looking forward to read more.

  48. Thanks again for the post.Much thanks again. Want more.

  49. Great, thanks for sharing this blog.Much thanks again. Want more.

  50. Say, you got a nice blog.Really thank you! Cool.

  51. This is one awesome blog.Much thanks again. Want more.

  52. I appreciate you sharing this post.Much thanks again. Really Cool.

  53. This is one awesome article post.Much thanks again. Want more.

  54. A big thank you for your article post.Really thank you! Cool.

  55. Thanks-a-mundo for the blog.Thanks Again.

  56. Fantastic article post.Really thank you! Cool.

  57. wow, awesome blog post.Really looking forward to read more. Keep writing.

  58. Major thanks for the blog article.Really looking forward to read more. Want more.

  59. Thank you for your blog post.Thanks Again. Fantastic.

  60. Wow, great blog article.Thanks Again. Will read on…

  61. Thanks for sharing, this is a fantastic post. Really Great.

  62. Really enjoyed this article.Really looking forward to read more. Awesome.

  63. I am so grateful for your article post.Much thanks again. Cool.

  64. Thanks-a-mundo for the article.Really thank you! Fantastic.

  65. Say, you got a nice post.Much thanks again. Keep writing.

  66. Say, you got a nice blog.Really looking forward to read more. Really Great.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *