أخبار منوعة

سعادة المواطنين في مقدمة أولويات الإمارات

أكد مسؤولون في أبوظبي أن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، باعتماد الدفعة الثانية لعام 2020 من القروض الإسكانية، ودفعة إعفاء المتقاعدين الأولى لعام 2020، يؤكد أن سعادة المواطنين وتلبية تطلعاتهم واحتياجاتهم في مقدمة أولويات القيادة الرشيدة للدولة، لافتين إلى أن بناء مجتمع متماسك ضمن بيئة مستقرة محفزة على العمل والإنتاج تساهم في دفع عجلة التنمية والمضي قدماً في عملية بناء الوطن.

قال الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع: «تواصل حكومة أبوظبي بتوجيهات القيادة الرشيدة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في تقديم كل سبل الدعم والرخاء لتحقيق جودة حياة ينعم بها المواطنون، وتمثل هذه الحزمة من القروض السكنية إلى جانب مجموعة الإعفاءات من القروض لفئة المتقاعدين برهاناً على أن أبوظبي تمضي قدماً وقادرة في كل الظروف والأوقات أن توفر الحياة الكريمة لمجتمع أبوظبي رغم كل التحديات والظروف التي مر بها العالم خلال الجائحة في الفترة الماضية».

شكر

وأضاف الخييلي: «تأتي هذه الحزمة ضمن سلسلة الدعم الدائم للقطاع الاجتماعي الذي يشكل محوراً بالغ الأهمية عبر توفير المسكن الملائم، ونهنئ أبناءنا المواطنين بهذه المكرمة، كما نجدد الشكر لقيادتنا الرشيدة على اهتمامها المتواصل من أجل إسعاد المواطنين، وتلبية تطلعاتهم واحتياجاتهم».

اهتمام

من جانبه، رفع جبر محمد غانم السويدي، مدير عام ديوان ولي عهد أبوظبي، رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للإسكان، أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على توجيهات وأوامر سموهما باعتماد الدفعة الثانية لعام 2020 من القروض الإسكانية، ودفعة إعفاء المتقاعدين الأولى لعام 2020، مؤكداً أن القيادة الرشيدة تضع شؤون المواطنين في محور اهتمامها وسعادتهم في مقدمة أولوياتها.

وقال السويدي: إن هاتين المكرمتين جاءتا تأكيداً لحرص القيادة الرشيدة على توفير الحياة الكريمة للمواطنين، وبناء مجتمع متماسك ضمن بيئة مستقرة محفزة على العمل والإنتاج تساهم في دفع عجلة التنمية والمضي قدماً في عملية بناء الوطن وتقدمه وريادته، مشيراً إلى أن اعتماد هاتين الدفعتين يساهم في تحقيق الاستقرار للمواطنين، ويرفع عن كواهلهم الأعباء في توفير المسكن الملائم، ويدخل على قلوبهم السعادة والطمأنينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق