الثلاثاء , 12 نوفمبر 2019
الرئيسية - أخبار منوعة - «سنة لننطلق» إلى إكسبو دبــي

«سنة لننطلق» إلى إكسبو دبــي

على فرحة واحدة، تلاقت الإمارات، أمس، خلال احتفالات مبهرة في مواقع عدة بالدولة، بمناسبة «سنة لننطلق» إلى إكسبو 2020 دبي، إذ جسّدت الفنون ملامح مما سيشهده الحدث الأروع في العالم.

وامتدت الفعاليات الترفيهية المبهجة، والأنغام الشرقية والغربية، من متحف اللوفر أبوظبي، إلى حديقة البرج في وسط مدينة دبي، وواجهة المجاز المائية في الشارقة، ومتحف عجمان، وكورنيش أم القيوين، وكورنيش القواسم في رأس الخيمة، وقلعة الفجيرة.

وتألقت النجمة العالمية ماريا كاري والنجم الإماراتي حسين الجسمي، سفير إكسبو 2020 دبي، في الاحتفالات التي أقيمت في حديقة البرج في وسط مدينة دبي على مدى ساعة، قدما خلالها أروع ما لديهما للجماهير التي احتشدت للمشاركة في المناسبة.

عروض متميزة

وتحولت الأنظار إلى برج خليفة بحلول الساعة 20:20 (الثامنة والثلث مساء) لمشاهدة عرض الضوء والألعاب النارية التي انطلقت إيذاناً بالعد التنازلي للسنة الأخيرة السابقة على انطلاق إكسبو 2020 دبي، الحدث الأضخم على الإطلاق في العالم العربي، والذي سينظم على مدى 173 يوماً مملوءة بالإلهام والابتكار والمرح لجميع أفراد الأسرة.

وأقيمت فعاليات متميزة أيضاً بالتزامن مع احتفالات دبي من الساعة الخامسة إلى العاشرة مساء في الإمارات الست الأخرى. أقيمت الاحتفالات في متحف اللوفر أبوظبي، وواجهة المجاز المائية في الشارقة، ومتحف عجمان، وكورنيش أم القيوين، وكورنيش القواسم في رأس الخيمة، وقلعة الفجيرة.

وبينت احتفالات الإمارات السبع مدى فخر الناس وحماسهم المتزايد لهذا الحدث، في الوقت الذي يجري فيه العمل على قدم وساق للتحضير لاستضافة أول إكسبو دولي يُقام في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا.

وأقيمت الاحتفالات في أجواء مناسبة لجميع أفراد العائلة، وشارك في إحيائها عدد كبير من الموسيقيين والرسامين والشعراء والشخصيات البارزة في المحافل الثقافية المزدهرة في الإمارات.

محطة بالغة الأهمية

وقال المدير التنفيذي لمكتب إكسبو 2020 دبي، نجيب محمد العلي: «كانت الاحتفالات في كل إمارات الدولة تعبيراً واضحاً عن شعار (كن معنا)، وهو شعار الحملة التي أطلقناها الأسبوع الماضي. في هذه الليلة، قدمنا لدولة الإمارات وللعالم بأسره لمحة عما سيقدمه إكسبو 2020 دبي بعد 12 شهراً من الآن، وتجلى عملياً ما سيُشكل للجميع حافزاً كي يكونوا معنا في محطة بالغة الأهمية من تاريخنا».

وأضفت مشاركة نجمة بوليوود، الممثلة والمغنية شرادا كابور، المزيد من التألق للحفل الذي أُقيم في حديقة البرج.

وقدّم خمسة موسيقيين يمثلون أساليب وأنماطاً فنية متنوعة، يقيمون في الإمارات، أغنية ألفوها خصيصاً للاحتفال بمناسبة «سنة لننطلق». وستُعرض ثمرة هذا التعاون في فيلم وثائقي بعنوان «لقاءات موسيقية» سيتم كشف النقاب عنه قريباً.

وشهدت الإمارات السبع استعراضات فنية شارك فيها 100 فنان من 26 جنسية مختلفة. وسلطت الاحتفالات الضوء على المواهب الكثيرة التي تزخر بها الإمارات، وما تتميز به من حداثة وتنوع ثقافي ثري.

حضور جماهيري

وسط حضور جماهيري من مختلف الجنسيات؛ احتضن متحف اللوفر أبوظبي احتفالية «سنة لننطلق» إلى إكسبو 2020، التي أقيمت في الحديقة الخارجية للمتحف. وتوافد الجمهور منذ الساعة الرابعة والنصف تقريباً، في حين بدأ برنامج الفقرات الفنية من الخامسة إلى الثامنة مساء، قبل أن يتم توحيد البثّ الحي في مواقع الاحتفال بالإمارات من دبي مباشرة.

تضمن الحفل في متحف اللوفر فقرات لفنانين من مختلف الجنسيات والمدارس الفنية، من بينها فقرة موسيقية للثلاثي الإماراتي الذي قدم معزوفات موسيقية مختلفة، وتبعتها فقرة للفنانة ساندرا ساهي، التي حصدت أغنياتها مثل «جوزة الهند» و«هلا بريحة هلي» أكثر من ستة ملايين مشاهدة على «يوتيوب»، كما شهدت فقرة الفنان ستيفون لامار تجاوباً كبيراً من الحضور من الشباب. بينما استطاع الفنان التشكيلي فيكتور سيتالي أن يستحوذ على انتباه الجمهور لمتابعته وهو يرسم لوحة على المسرح عبر فيها عن روح إكسبو 2020، إذ جسد فيها صور شاب وفتاة إماراتيين ومعهما شعار إكسبو دبي في إشارة إلى أن تكاتف الجميع من أجل إنجاح هذا الحدث التاريخي، والدور المهم الذي يلعبه أبناء الإمارات في تحقيق ذلك. أما ختام الفقرات الفنية فكان مع الفنانة ليلى كردان.

ولم يقتصر الحفل على الفقرات الفنية؛ إذ تضمن العديد من الأنشطة التي تناسب مختلف أفراد العائلة، مع التركيز على الأنشطة المناسبة للأطفال؛ مثل الرسم على الوجوه، والألعاب المختلفة، كما توزّع في أنحاء الموقع راقصون بملابس مبهرة يؤدون حركات بهلوانية وأكروباتية.

لقطات

■أعربت النجمة الشهيرة ماريا كاري عن سعادتها بوجودها في دبي، والغناء في هذه المناسبة، مع الفنان حسين الجسمي.

■6 أغنيات صدحت بها النجمة العالمية ماريا كاري، التي دعت طفلها وطفلتها للانضمام إليها على المسرح لكي يشاركاها في الغناء والرقص خلال إحدى الأغنيات.

■مع انتهاء الأغنية، قالت ابنة ماريا كاري بفرح لافت: أحب دبي. فيما قال أخوها: إنها دبي السعيدة (هابي دبي).

■أطرب النجم حسين الجسمي الجمهور الحاضر في حديقة البرج بدبي بعدد من أغنياته الشهيرة، وفي مقدمتها «أحبك» و«شفت».

■تفاعل جمهور حفل حديقة البرج بدبي مع أغنية «بشرة خير» التي قدمها الجسمي، وحظيت بمشاركة الجمهور العربي لأداء الأغنية.

أنغام شرقية وغربية

تزيّن كورنيش القواسم في رأس الخيمة بعدد من الفعاليات الاحتفالية بمناسبة بدء العد التنازلي لانطلاق إكسبو 2020. وتضمن الحفل فقرات استعراضية وغنائية قدمتها فرقة نوتيلا رايوت، إلى جانب فقرة عازف القانون أحمد جارور، فضلاً عن فقرات غنائية قدمها الفنانان ياز ماخ ومحمد الملا.

كما خصصت منطقة لألعاب الأطفال وزود كورنيش القواسم بشاشات كبيرة لمتابعة الحفل ببث حي ومباشر من حديقة البرج في دبي.

وشهد كورنيش أم القيوين عروضاً غنائية وفعاليات ترفيهية منوعة، بمشاركة الفرقة الموسيقية «آز بر كاسبر» والمغني وعازف العود محمد حسني، الذي قدّم مجموعة من الأغاني والمقطوعات الموسيقية العربية على العود.

وقدمت فرقة فرقة «أكوستك فيوجن باند» مقطوعات موسيقية متنوعة جمعت الفنون العربية لآلات شرقية كالعود والقانون مع الآلات الغربية الإيقاعية.

وفي متحف عجمان حظيت الفعاليات الاحتفالية بإقبال كبير من الجمهور. واشتملت على عروض غنائية متنوعة، ونقل مباشر للفنان حسين الجسمي والفنانة ماريا كاري، ولحظة العد التنازلي من موقع الحدث، إلى جانب عروض موسيقية متعددة وعروض ترفيهية للصغار والكبار.

تحقيق الاستدامة

في إطار جهود تحقيق الاستدامة، وهي أحد الموضوعات الفرعية الثلاثة لإكسبو 2020 دبي، جرى توفير مياه الشرب للجمهور ومقدمي الفقرات وفريق العمل بالمجان، بالإضافة إلى قوارير مصنوعة من الورق وقابلة للتحلل بنسبة 98%. وأسهم هذا في الاستغناء عن استخدام 100 ألف زجاجة بلاستيكية خلال الاحتفالات، وذلك في إطار مبادرة «وفر المياه»، وهي ثمرة تعاون بين إكسبو 2020 دبي ومؤسسة سُقيا الإمارات.

وسيُقام إكسبو 2020 بمشاركة 192 بلداً، ومن المتوقع أن يشهد 25 مليون زيارة. ويشمل الحدث عرض أفضل ما في العالم من إبداعات وابتكارات وثقافة وفنون وعمارة، بالإضافة إلى استكشاف الوسائل التي يمكن للإنسانية أن تشكل بها ملامح مستقبل أفضل من خلال شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل».

شاهد أيضاً

طالبة تبتكر جهازاً يساعد على الزراعة في الصحراء

طالبة تبتكر جهازاً يساعد على الزراعة في الصحراء

ابتكرت طالبة مواطنة جهازاً يحوّل أوراق الأشجار، والنفايات الزراعية، ومتبقيات الطعام، إلى سماد عضوي يستخدم …