الرئيسية - أخبار منوعة - قرقاش: الشكوى القطرية بشأن انتهاك الإمارات لمجالها الجوي غير صحيحة

قرقاش: الشكوى القطرية بشأن انتهاك الإمارات لمجالها الجوي غير صحيحة

قرقاش: الشكوى القطرية بشأن انتهاك الإمارات لمجالها الجوي غير صحيحة
قرقاش: الشكوى القطرية بشأن انتهاك الإمارات لمجالها الجوي غير صحيحة

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور بن محمد قرقاش، أن الشكوى القطرية بشأن انتهاك الإمارات لمجالها الجوي غير صحيحة ومرتبكة.

وكتب قرقاش في تغريدة على «تويتر»، أمس، «الشكوى القطرية بشأن انتهاك الإمارات لمجالها الجوي غير صحيحة، ومرتبكة، نعمل على الرد عليها رسمياً بالأدلة والقرائن، ما نراه تصعيدي وغير مبرّر، ما كان يحدث تحت الطاولة أصبح مكشوفاً فوقها».

وكان قرقاش أكد أنه لا يمكن حل أزمة قطر دون تغيير توجهها الداعم للتطرف والإرهاب والمتآمر على جيرانها ودوّل المنطقة، مشيراً إلى أن الأزمة على ما يبدو مستمرة.

وقال في تغريدات على «تويتر» إن الدول الداعية لمحاربة الإرهاب تسعى إلى تجاوز ملف قطر بعد أن اختارت أزمتها وعزلتها، مؤكداً أنه «لابد من تصحيح، حرض القرضاوي على استهداف الإمارات من على الأراضي القطرية، وكان تحريضه جزءاً من أزمة 2014.. للعلم».

وكتب «حجة غياب الدليل، فلعل الغشاوة هي التي تغطي الرؤية، إنكار دعم قطر للتطرف والإرهاب تكتيك إعلامي، وقوائم الدول الأربع بالأفراد والجماعات تقر بها قطر أمام الأميركان، وتنكره للاستهلاك الخليجي».

وقال إن «الارتباك في الخطاب والسياسة مستمر، فأحياناً المشكلة هي الغيرة الجماعية من قطر، وأحياناً هي صيانة السيادة، وأحياناً هي دعم قطر للديمقراطية (المفقودة محلياً)، وأحياناً دعمها للربيع العربي، وأحياناً هي الإمارات المحرضة».

وأضاف «تعودنا على ازدواجية الخطاب السياسي القطري، فهي التي استضافت القاعدة التي قصفت العراق والمحطة التي حرضت ضده، وهي التي دعمت (حماس) وطبّعت بحرارة مع اسرائيل، وهي التي تواصلت مع السعودية وتآمرت على الملك عبدالله».

وأكد أن الحل السياسي دعت إليه الدول الأربع بمطالب واضحة كإطار للتفاوض، إذ لا يمكن حل أزمة قطر دون تغيير توجهها الداعم للتطرف والإرهاب والمتآمر على جيرانها ودوّل المنطقة.

شاهد أيضاً

«الهوية والجنسية» تستقبل مخالفي الإقامة مطلع أغسطس لمدة 3 أشهر

«الهوية والجنسية» تستقبل مخالفي الإقامة مطلع أغسطس لمدة 3 أشهر

أبلغ المدير العام لشؤون الأجانب والمنافذ بالإنابة في الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، العميد سعيد راكان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *