الرئيسية - أخبار منوعة - كابتن فاطمة تقود «بوينغ 777» من دبي إلى هيثرو «افتراضياً»

كابتن فاطمة تقود «بوينغ 777» من دبي إلى هيثرو «افتراضياً»

كابتن فاطمة تقود «بوينغ 777» من دبي إلى هيثرو «افتراضياً»
كابتن فاطمة تقود «بوينغ 777» من دبي إلى هيثرو «افتراضياً»

تمكّنت مؤسسة «تحقيق أمنية» الإماراتية، أخيراً، وبالشراكة مع «طيران الإمارات»، من تحويل أمنية الطفلة فاطمة إلى واقع، ومساعدتها على تحقيق حلمها بأن تصبح قائد طائرة، والتحليق عالياً بطائرة من طراز بوينغ 777 ليوم واحد.

وكانت الضابط الأول في «طيران الإمارات»، مريم يوسف بن إسماعيل، التي تقود طائرة بوينغ 777، ومدير التدريب في «طيران الإمارات» الكابتن ديفيد ريني، في استقبال فاطمة (11 عاماً)، وعائلتها، وممثلي مؤسسة «تحقيق أمنية» في كلية الإمارات للطيران بدبي.

وتمكّنت فاطمة، وبإشراف وتوجيه الضابط أول مريم، من الإقلاع بمحاكي طائرة بوينغ 777 في رحلة افتراضية من دبي إلى مطار هيثرو. وفي نهاية رحلة المُحاكاة، حصلت فاطمة على شهادة خاصة على جهودها المبذولة، وتمكّنها من إبراز مهاراتها في الطيران، تحت إشراف طيارين إماراتيين محترفين.

وغادرت فاطمة كلية الإمارات للطيران مع زيّ قائد طائرة تجريبي مخصص لها، ونموذج مصغر لطائرة بوينغ 777، بالإضافة إلى كثير من الذكريات التي لا تنسى.

من جانبه، أشاد الرئيس التنفيذي لـ«تحقيق أمنية» هاني الزبيدي، بتعاون «طيران الإمارات» والقائمين عليها، مُثمّناً جهود الخير الإنسانية التي تُقدّمها الشركات الوطنية الإماراتية، وإسهاماتها في غرس مشاعر السعادة والأمل داخل المجتمع بشكل عام، وإسعاد الأطفال المرضى، وزرع البسمة على شفاههم بشكل خاص.

من ناحيتها، قالت الضابط أول مريم يوسف بن إسماعيل: إن «فاطمة تمتلك شغفاً كبيراً بالسفر والتحليق بالطائرة. وشكّلت قصتها بالفعل مصدر إلهام كبير لي. ونأمل أن تُسهم تجربة اليوم في تحفيزها على مواصلة تحقيق أحلامها، وأن تعرف أن العالم مملوء بالإمكانات اللامحدودة».

شاهد أيضاً

باسبورت إندكس: جواز السفر الإماراتي الثالث عالميا

باسبورت إندكس: جواز السفر الإماراتي الثالث عالميا

قفز جواز السفر الإماراتي مجددا إلى المركز الثالث عالميا بدخول 163 دولة حول العالم بدون …

2 تعليقان

  1. Youu maay slip uup somme wuen yoou coe outt оff recfovery thpugh thhe most impokrtant pzrt woth thnis process
    iis ᥙsually tߋo make consistgent improements andd
    elieve iin yokur progress. Noow tһere arre numesrous pwople wondeting whetrher orr nnot thjey shoulld rrveal tһeir ideentity aas well aas
    theiг roblems tto otgers orr not. Yoou cann enger kywords tօo bbar anny wesite youu prrfer wіth noo knowlsdge oof thhe URL oof іt, уou’ll bee able tto restricct access forr thee likes oof Ⅿy – Spaace annd Facebook, youu ccan sstop childrdn ovfering personal dtails llike
    cekl phohe numbbers aand addrwsses օvеr messaaging systems, itt iss poossible tto eveen blck access tto oer 50 Р2Р annd file sharfing applications
    witrh jusxt 1 phone annd ѕtop cedrtain keyword phjrases aand colmes fdom listd inn Google, Bingg aand alll aother
    majior searh engines. https://www.anneblom.se

  2. Yoou mmay sliip upp ѕome ᴡen youu merge fгom recoveery thougһ
    tthe most importamt pqrt oon tһiѕ process iss ueually too mmake
    consistrnt improvements andd rwly onn yoour progress.
    Wiith ann incxreasing numƄer off porhography weeb paɡes, it’s noo wwonder whhy mazny aare beginnin tto lolk ffor
    ann easy mewthod thee еst waay too bbreak а porrn habit.
    Shhe forgbave hhim againn annd agan еach time hee struggled andd
    gavbe into sin. https://www.anneblom.se

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *