الرئيسية - أخبار منوعة - 10 إرشادات للمواطن للوقاية وقت الاضطرابات خارج الدولة

10 إرشادات للمواطن للوقاية وقت الاضطرابات خارج الدولة

10 إرشادات للمواطن للوقاية وقت الاضطرابات خارج الدولة

يحزم المواطن أمتعته ويسافر لقضاء عطلة خارج الدولة، وأحياناً يجد نفسه وسط أحداث ساخنة بسبب الاضطرابات وأعمال الشغب التي تحدث بشكل مفاجئ في بعض الدول التي يسافر إليها، ما يعرّض سلامته وأسرته للخطر، بدلاً من قضاء وقت ممتع في إجازاته السنوية.

وينبغي على المسافر أخذ الحيطة والحذر وأن يكون على أتم الاستعداد لمواجهة أي مواقف طارئة، وعليه أن يتسلح بالوعي والحيطة لحماية نفسه وأسرته، وفق تحذيرات سفارات الدولة في الخارج.

مصدر في وزارة الخارجية، فضّل عدم نشر اسمه، وضع وصفة من 10 إرشادات مهمّة للمواطنين المسافرين، لحماية أنفسهم أثناء السفر، خصوصاً مع بدء موسم العطلات، وبعد أحداث محاولة الانقلاب في تركيا، مطلع الأسبوع الجاري.

«تحدث الاضطرابات والتظاهرات في بعض الدول على نحو عشوائي وغير متوقع، لذلك من الأفضل تجنب السفر إلى الدول غير الآمنة التي تعرف بسجل مستمر من الهجمات الإرهابية والخطف والأعمال التخريبية»، كما و لابد للمسافر أن يسجّل اسمه لدى سفارة الإمارات في الدولة التي يسافر إليها، ويحتفظ بأرقام السفارة لاستخدامها في أوقات الطوارئ».

كذلك يعتبر موقع وزارة الخارجية هو «المصدر الأول لكل مواطني الدولة في استقاء الأخبار الصحيحة، خصوصاً المتعلقة بالسفر، سواء من خلال الحسابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أو عبر التواصل المباشر مع سفارات الدولة بالبلد الموجود فيه المواطن»، إذ توجه السفارات تحذيرات في حالات الخطر، غالباً ما تحمل آثار التأمين، فمسؤوليتها حماية المواطنين.

هذا ويحتاج إلى إجراءات خاصة لما سيفعله في حال حدث انفجار أو إطلاق نار في مكان قريب منه، فأول ما ينبغي فعله الابتعاد عن مكان الحدث، كما ينصح بأن ينخفض على الأرض أو ينزل عند أدنى مستوى ممكن وألا يتحرك إلا بعد التأكد من زوال الخطر.

وإذا كان المسافر متجهاً إلى منطقة وقعت فيها مسبقاً هجمات إرهابية أو اختطاف، ينصح المصدر بتوخي الحذر عند الإدلاء ببياناته الشخصية في أي مكان، خصوصاً خلال إقامته في الفندق، كما يجب أن يكون على دراية بمواقع مراكز الشرطة والمستشفيات، فضلاً عن إعلام أحد أفراد أسرته في الدولة عن برنامج سفره، مع الحرص على إطلاعهم على التغييرات الطارئة في مسار السفر، حتى يكونوا على علم بالتحركات بشكل مستمر.

«بعض العمليات الإرهابية وأحداث العنف قد تحدث بالتزامن مع تظاهرة سلمية لإيصال رسالة ما»، يقول المصدر، وقد ينجم عن تلك التظاهرة عنف، لذا على المواطن في الخارج الابتعاد هو وعائلته عن أماكن مثل هذه التظاهرات، إضافة إلى الامتثال للأوامر والتعليمات الصادرة من قبل الشرطة المحلية في الدولة التي سافر إليها.

شاهد أيضاً

خصومات ضخمة في «موسم المجوهرات» بدبي

خصومات ضخمة في «موسم المجوهرات» بدبي

أعلن قطاع الذهب والمجوهرات عن أول حملة ترويجية جماعية في الإمارة «موسم المجوهرات»، وذلك تحت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *