الرئيسية - أخبار منوعة - 15.8 مليون زائر لدبي 2017 بنمو 6.2 %

15.8 مليون زائر لدبي 2017 بنمو 6.2 %

15.8 مليون زائر لدبي 2017 بنمو 6.2 %
15.8 مليون زائر لدبي 2017 بنمو 6.2 %

أظهرت مؤشرات الإحصاءات النهائية للعام 2017، التي أصدرتها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة) توجه الإمارة بخطى متسارعة نحو تحقيق رؤية دبي السياحية 2020 الرامية لاستقبال نحو 20 مليون زائر سنوياً، حيث استقبلت دبي خلال العام الماضي 15.79 مليون زائر. ووصلت نسبة النمو إلى 6,2% مقارنة مع 5% خلال 2016، لتسجل دبي بذلك رقماً قياسياً جديداً في أعداد الزوار، الأمر الذي يؤكد قوة ومرونة قطاع السياحة والسفر في دبي.

وقال هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي: في ظل القيادة الرشيدة لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، تستمر دبي في تحقيق مكاسب جديدة وتوسيع حصتها السوقية في قطاع السياحة والسفر العالمي، وبالتالي زيادة المساهمة في إجمالي الناتج المحلي للإمارة.

وأضاف أن الزيادة القوية في أعداد الزوار خلال العام 2017 التي بلغت 6.2% تفسح المجال أمامنا لدفع عجلة تحقيق أهداف الرؤية الاستراتيجية 2020، مشيراً إلى أن قطاع السياحة والسفر في دبي يتمتع اليوم بمكانة راسخة على المستويين الإقليمي والدولي، بما لديه من قدرات متفوقة وخيارات متنوعة.

وقال: نحن مستمرون في البناء على الركائز الثماني الأساسية لقطاع السياحة والسف، إضافة إلى تعزيز علاقات التعاون المستمر مع شركائنا للارتقاء بجاذبية القطاع، وذلك لمواكبة تطلعات الزوار من مختلف أنحاء العالم.

وأضاف: في الوقت الذي تسعى فيه دبي للحفاظ على موقعها المتميز على خارطة السياحة العالمية وترتيبها الرابع أكثر وجهة سياحية يقصدها الزوار حول العالم، فإنها أيضاً تعمل على تعزيز أدائها من خلال الشراكات الاستراتيجية مع الدوائر الحكومية وشركات القطاع الخاص، لكي نتمكن من تحقيق النجاح والوصول بدبي إلى المرتبة الأولى على قائمة المدن الأكثر زيارة، والمدينة المفضلة التي ينصح بزيارتها، إلى جانب تسجيل أعلى معدلات الزيارات المتكررة.

شاهد أيضاً

«تنظيم الاتصالات» تحذر من ثغرة في «إنستغرام»

«تنظيم الاتصالات» تحذر من ثغرة في «إنستغرام»

نصحت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في الدولة بضرورة المبادرة وتغيير كلمة المرور في تطبيق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *