أخبار منوعة

4 أسباب وراء انتشار الضباب الكثيف في الدولة

توقّع المركز الوطني للأرصاد استمرار تشكّل الضباب الكثيف ليلاً حتى السبت المقبل، في المناطق الساحلية وبعض المناطق الداخلية بالدولة، فيما يتركز على المناطق الغربية حتى الأحد المقبل، محذراً من تدني مستوى الرؤية الأفقية، خصوصاً على الطرق المفتوحة.

وعزا أسباب انتشار الضباب خلال الفترة الراهنة إلى أربعة عوامل رئيسة، هي استقرار الأحوال الجوية للدولة حالياً، وهدوء الرياح، وارتفاع معدلات الرطوبة، وأخيراً حدوث عملية تبريد على سطح الأرض بما يساعد على تكثف بخار الماء.

وأكد أن الدولة تشهد أنظمة ضغطية ضعيفة، يصاحبها امتداد مرتفع جوي في طبقات الجو العليا من الغرب، بما يساعد على تكوّن الضباب الذي يستمر في الظهور على فترات طوال فصل الخريف، وقد يمتد خلال الشتاء أيضاً.

وتابع المركز أن الضباب يتشكّل بكثافة بعد منتصف الليل في مناطق محدودة، ثم يمتد خلال ساعات الليل حتى ظهور الشمس، ليبدأ في الانقشاع من التاسعة صباحاً نتيجة تبخر المياه، مناشداً السائقين ضرورة توخي الحذر، واتباع الإرشادات المرورية الآمنة على الطرق السريعة خلال الليل، خصوصاً مع ظهور الضباب الكثيف في بعض المناطق بشكل مفاجئ.

وفيما يتعلق بحالة الطقس خلال الأيام الثلاثة المقبلة، توقع المركز أن يكون طقس اليوم صحواً بوجه عام، ورطبا ليلاً وصباح الجمعة على بعض المناطق الساحلية والداخلية، مع تشكّل الضباب والضباب الخفيف.

وأشار إلى أن الطقس سيستمر صحواً بوجه عام، ورطباً ليلاً حتى صباح السبت على بعض المناطق الساحلية والداخلية، مع تشكّل الضباب والضباب الخفيف خاصة غرباً.

وذكر المركز أن طقس السبت سيبقى صحواً بوجه عام، ورطبا ليلاً حتى صباح الأحد على بعض المناطق الساحلية والداخلية، مع استمرار تشكّل الضباب والضباب الخفيف، خصوصاً غرباً.

ولفت إلى أن طقس الأحد المقبل سيكون صحواً بوجه عام، مع ظهور بعض السحب شرقاً، قد تكون ركامية بعد الظهر، ورطبا ليلاً حتى صباح الاثنين على بعض المناطق الداخلية، خصوصاً غرباً.